أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - مصالحات الغرف المغلقة!














المزيد.....

مصالحات الغرف المغلقة!


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5098 - 2016 / 3 / 9 - 20:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


للشعوب تجارب غنية في موضوعة المصالحة بين أبناء الشعب الواحد، وكان خير مثال على ذلك التجربة الفيتنامية، التي مرت بمرحلة لا تختلف كثيرا عما مر به العراق من فرهود و «حوسمة» ابان تحريرها من الاحتلال الأمريكي. إلا أن سياسة الدولة الحكيمة وسن قوانين فاعلة طبقت على الجميع، منع بموجبها التجاوز سواء على املاك الدولة او الممتلكات الخاصة، رافقها تثقيف يومي دؤوب في أهمية وحدة الشعب .. كل هذه الإجراءات ساهمت في إعادة اللحمة للشعب الفيتنامي وبناء البلد الزراعي بناء صحيحا ليصبح أحد أهم البلدان المتطورة في جنوب شرقي آسيا!
أما تجربة الابارتيد - الفصل العنصري في جنوب أفريقيا فهي شاهد مضيء آخر على تجاوز الشعوب لخلافاتها واختلافاتها العرقية والاثنية .
ونحن في العراق الذي يوصف دائما بأنه عظيم! ما زلنا حتى اليوم نحدد في البطاقة الوطنية، الجنسية، الانتماء الديني او العرقي. ولا اعرف ما الجدوى من تثبيت هذه المعلومات في البطاقة الوطنية أكثر من أن تكون عاملا للتفرقة وليس للوحدة!
اذا لم نبدأ في تثقيف المواطن ومنذ الصغر بمفهوم المواطنة فلا جدوى اية مواثيق شرف بين قادة الأحزاب التي «تتكاون» فيما بينها قبل ان يجف خبر وثيقة الشرف!
علينا ان ندّرس النشء الجديد المذاهب الاسلامية الاربعة بطريقة موضوعية وأن ندرسهم تاريخ الأديان الأخرى وما أصابها من حيف عبر التاريخ وحتى اليوم.
علينا ان نطوي صفحة النزاع العرقي، لا ان نؤججها في كل خلاف يحدث بين المركز والإقليم!
علينا ان نسن قوانينا تحرم وتجرم اي سلوك طائفي وعرقي أسوة بالشعوب المتقدمة. سأروي لكم حكاية في هذا المضمار: وزير فرنسي وصل الى المطار ورأى معظم العاملات في المراحل الأخيرة، قبل الصعود للطائرة، من أصول افريقية فقال بصوت عالٍ: حسبت نفسي في أفريقيا!
وقامت الدنيا على الوزير واحيل الى المحكمة بتهمة العنصرية ولم ينفع اعتذاره الذي كرره مرات عديدة من دون فائدة!
اذا أردنا أن نتصالح فلا نحتاج الى غرف مغلقة.. اصلحوا أنفسكم أولا والمواطن ثانيا وحققوا في مناهج التعليم في المدرسة وفي الشارع لأن الشارع مدرسة كبرى من طراز آخر!
واعقدوا اجتماعاتكم التصالحية في الهواء الطلق، لان هواء الغرف المغلقة فاسد قليل الاوكسجين!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الثقافة وبناء الانسان
- من طرف واحد
- سقوط الاقنعة
- الاعلام الحربي.. والحرب الاعلامية
- الانقلاب الابيض
- من يسمع صرخة الكرادة في بغداد!
- لست نادما!
- المسرح الوطني في بغداد يحتضن - اهلنا - ونصير شمة
- عيد العمال العالمي 2015 في بغداد
- العقول النظيفة
- سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين
- الفنان خليل شوقي غادر ولم يرحل!
- العيد ال81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي حظي بحضور رسمي وجماه ...
- العروض المجانية.. وداعا !
- من ينصف هؤلاء الشباب الراقصين؟
- قصعة* الوطن الواحد
- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- الهجرة الى اسرائيل مجددا!
- -سر القوارير- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- سر قوارير السينما العراقية !


المزيد.....




- لام أكول (2): ما آل إليه حال الجنوب جعل الكثيريون يعتقدون أن ...
- السودان يفرج عن عشرات من معتقلي -احتجاجات الخبز-
- مؤسس -ويكيليكس- يعلق على -التدخل الروسي- في الانتخابات الأمر ...
- مصر.. رفض طلبات 12 منظمة لمراقبة الانتخابات الرئاسية
- -داعش- يعلن مسؤوليته عن هجوم داغستان بجنوب روسيا
- لام أكول (2): ما آل إليه حال الجنوب جعل الكثيريون يعتقدون أن ...
- تنسيق عراقي أردني لتسليم المطلوبين في قضايا فساد
- المنتدى الأول لرؤساء الجامعات الروسية والعربية يعقد في لبنان ...
- اليمن: جندي يسطو على 100 مليون ريال في عدن
- لام أكول (2): ما آل إليه حال الجنوب جعل الكثيريون يعتقدون أن ...


المزيد.....

- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - مصالحات الغرف المغلقة!