أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سمانه الفرج الله - وأد البنات














المزيد.....

وأد البنات


سمانه الفرج الله
الحوار المتمدن-العدد: 5097 - 2016 / 3 / 8 - 13:16
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


إن التحيز ضد المرأه يؤثر سلبا على المجتمع كاملاً وإن انتقاص حقها اجتماعياً وتمييزها يعتبر وأد بشكله الحديث حيث ان وضع المرآه العربيه والعراقيه خصوصا مر بالكثير من المراحل الصعبه من التمييز الجنسي والقيود اللامحدوده التي تسلب حقها بأسم التقاليد وغيرها مما يمنعها من الحصول عل حريتها وحقوقها الكامله فكما كانت المراه في العصور الجاهليه مجرد نكره تلحق العار في بالمجتمع الذي تكمن فيه للاسف ان بعض هذه المفاهيم بقيت مترسخه لحد اليوم وهناك الكثير من الضواهر المجتمعيه التي تسلب حق المراه وتنتهك حريتها وتمنعها من ابسط حقوقها وهو اختيار طريقة معيشتها وشريك حياتها حيث ان في العراق اليوم ينادي البعض (بفصلية) المراه وفصلية المراه هو عرف
عشائري بشع جداً يتم بموجبه منح المراه كجزء من التعويض (ديه) لحل خلاف معين بين عشيرتين فتكون ضحيه لمشكله ليست هي طرف فيها لا من قريب ولا من بعيد وتكون مسلوبة الحقوق بشكل كامل وهو مايتعارض مع مبادئ الاسلام حيث ان الاسلام وفقاً للنصوص القرانيه قد اقرّ المساواه بين النساء والرجال في الحقوق والواجبات و ان طلعة الدين الاسلامي بدأت بالغاء كل العادات الجاهليه القاسيه على المرأه كوأد البنات والمتجاره بالنساء او معاملتها كماده تباع وتشترى فتطورت مكانه المراه من العصر الجاهلي الى العصر الاسلامي لكن الى اليوم لم يتم تحقيق طموح النساء بشكل كامل وذلك بسبب شكل النضام السياسي الحالي وعلى الرغم ان الدستور العراقي اليوم اعطى امتياز للمراه لممارسه دورها في المجتمع والحياه السياسيه عن طريق نضام الكوتا ولكن الكثير من النساء لم تكن مدافع حقيقي للشعب وذلك بسبب تبعيتها الى الرجل النابعه من عدم الثقه بدعم المجتمع وعدم وجود مساند لها او الاعتراف بقيمه عملها مقارنه بالرجل حيث يميز في كافه الاصعده سواء داخل العائله و في المجتمع ومجالات الحياة ككل و لكي ترتقي بدورها فيجب ان ترتقي ذاتياً وتطور نفسها في كافه الاصعده في البيت والجامعه والعمل و الدوله ايضا مطالبه اليوم بمساندتها لتستطيع عبور حد الخطوط الحمراء في المجتمع الذي طالما اغبط الكثير من حقوقها وانتهاك مطالبها المشروعه لينتهي زمن الوأد بكافة اشكاله والوانه وتهنئه من القلب الي كل نساء العالم في هذا اليوم المميز مع التمنيات بالنجاح على جميع الاصعده وفي ضل دوله امنه وعادله





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- زواج القاصرات في المغرب.. قانون عاجز وقاض متساهل
- -كسر حق-.. المرأة في صعيد مصر بين العادات والتقاليد
- ملكة جمال روسيا تغرد بالعربية من أجل كأس العالم
- اغتصاب 17 سيدة في الكونغو الديمقراطية
- نساء الروهينغا.. قصص -اغتصاب جماعي-
- خطاب راجية عمران أثناء إستلام الجائزة
- مذكرة احتجاج من لجنة الدفاع عن حقوق الانسان - استراليا حول ا ...
- عائشة بنت خلفان: سلطنة عمان تطور التشريعات لتعزيز مشاركة الم ...
- لغة الجسد تكشف دلالات وأسباب عض المرأة على شفتيها
- دعوة جديدة للاستعانة بالمرأة السعودية في هذا المكان


المزيد.....

- حول تحرير المرأة / أڤيڤا وﺇهود
- المرأة: الواقع الحقوقي / الآفاق..... / محمد الحنفي
- المرأة والفلسفة / ذياب فهد الطائي
- النسوية الإسلامية: حركة نسوية جديدة أم استراتيجيا نسائية لني ... / آمال قرامي
- حروب الإجهاض / جوديث أور
- تحدي النسوية في سوريا: بين العزلة والانسانوية / خلود سابا
- تحرير المرأة لن يكون إلا في الإشتراكية / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- الجنس والجندر في الجنس الآخر لسيمون دي بوفوار / لجين اليماني
- الماركسية والمدارس النسوية / تاج السر عثمان
- المرأة والسُلطة: قوانين تساعد النساء وقوانين تضرهن / أميرة المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سمانه الفرج الله - وأد البنات