أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم اسماعيل نوركه - تغير( القطار) ينفع أم تغير (السكة ) مع هذا المأزق ..؟














المزيد.....

تغير( القطار) ينفع أم تغير (السكة ) مع هذا المأزق ..؟


سالم اسماعيل نوركه
الحوار المتمدن-العدد: 5097 - 2016 / 3 / 8 - 13:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جاء في المعاني إن المَأزَق أسم والجمع : مآزِقُ ، المَاْزِق : مكان ضيًّق ، المَاْزِق : موقف صعب ، حرج ، ورْطَة ، شِدَّة وضيق وجاء فيه التكنوقراط ( أسم ) تكنوقراط ( السياسة ) مفهوم حديث نشأ مع أتساع الثورة الصناعية والتكنولوجية في أوائل القرن العشرين ويعني تولي العلماء مقاليد الحكم .
بَرلمان ( أسم ) والجمع : بَرْلَمانات هيئة تشريعيَّة عُلْيا في الحُكُم الديمقراطي ،تتكون من عدد من النُّواب المُمَثِّلين عن الشَّعب ، ويُعْرف كذلك بأسم مجلس النُّواب ،ومجلس الأمَّة ، ومجلس الشَّعب ، والمجلس الوطني .
أما الثَورة ( أسم ) ، الجمع ثَوْرات وثَوَرات ، الثَّوْرة : تغيير أساسي في الأوضاع السياسية والأجتماعية يقوم به الشعب في دولةٍ مَّا وقد تكون ثورة بيضاء سلمية تحقَّق أغراضها من دون سلاح أو إراقة دماء أو ثورة مسلحة تعتمد السلاح وسيلة للتغيير .
أما التَّكْليفُ : التَّكْليفُ بالأَمر : فَرْضُه على من يستطيع أَن يقوم به .
بعدما أشتد الوضع في البلد إلى حد لا يُطاق وظهر إلى العيان رفض الواقع وتحت تأثيره وتأثير حركات الرفض بدأت الكتل السياسية تبحث عن ولادة جديدة من رحمها لعلها بها تتجنب وصول الأمر الى ثورة تقتلع تلك السكة ( البرلمان وأسس الانتخاب العرجاء ) من جذورها وبدأت الكتل تبحث عن ( قطار ) جديد يسير على سكتها والتجارب أثبتت إن كُلُّ ( قطار ) وبكل المواصفات إن وضعته على هذه ( السكة ) سوف تصل إلى نفس المحطات ونفس النهايات فالمشكلة في ( السكة ) وتغيرها ممكن ولكنه ليس بيسير ، عَلَيْك أن تضرب مصمميها لتفكيكها ولهذا الأصلاح من الداخل يكاد يكون محالاً فتغير القطار بالسير على ذات السكة لا يفضي إلى شيء ، والكلام عن حكومة تكنوقراط مطلوبة منها السير على ذات السكة أيضاً لا يفضي الى التغير المنشود وخصوصاً نٓ-;-حنُ لَسْنا في ثورة صناعية وتكنلوجية لنولي أمرنا الى حكام علماء فالخلل في نظام الانتخابات وملحقاتها الذي أنتج لنا برلمان لا يمثل الشعب بالنتيجة والنوايا ، أنتج لنا المحاصصة والطائفية ودائماً ينتج لنا حكومة تكتلات ووزراء أحزاب ومنذ 2003 وإلى اليوم كُلُّ حكومة تلعن أختها ومسيرة الأخفاقات مستمرة بتغيير الحكومات لأن النتيجة واحدة في ظل برلمان فاشل يتجلى فيه المحاصصة الحزبية والتكتلات الطائفية وتعبر من خلاله الأجندات الأجنبية والأقليمية وطارد للمشتركات الوطنية ولو جاءت حكومة ( ملائكية ) مع هذا النظام اللانظام مع هذه ( السكة ) البرلمان لا نرى النجاح وخصوصاً هم يقولون بأننا جئنا بالأميين وبنيت الدولة على أساس خاطئ وسلم مسؤوليات جسيمة لمن هم دونها بكثير وحتى التغيير المنشود كُلُّ حزب أو كتلة تريده بأتجاهها وليس بأتجاه الشعب الذي ذاق الويل على أياديهم ، العراق كان بحاجة الى النزاهة والأيادي البيضاء ولكن دعاة وحدته مزقوه بطائفيتهم ثَمناً لكرسي الحكم وبدل بناءه هدموه بأهدارهم للمال وسرقته واليوم هم أمام خيارين لا ثالث لهما أما الاستجابة لثورة الشعب السلمية بتقديم كل الفاسدين الى محاكم عادلة وقوية وتفكيك النظام الانتخابي الفاشل الذي أوصل النائب الفاشل الى تحت قبة البرلمان نتيجة لأصوات الكتلة وبدوره يكون ممثلاً لكتلته وليس للشعب أما القول بوصول حكومة التكنوقراط الى دست الحكم من بوابات هذا البرلمان فهو الفشل بعينه ، ماذا يفعل قطار التكنوقراط مع سكة الفساد .
أما الخيار الثاني فهو المماطلة واللعب على أوتار الزمن لأخماد ثورة الشعب بمروره وكأن يا أبو زيد ما غزيت ومثل هذا التوجه خطير قد يؤدي الى أصطدام الشعب مع الحكومة والبرلمان ونذهب الى ما لا يحمد عقباه .
ليس هناك من بأستطاعته تكليف طاقم لقيادة البلد سوى الشعب وضغطه وما كان بالإمس ضبابياً اليوم كلُ شيء واضح ومبين ، كل الذين جاءوا بعد 2003 الى اليوم فشلوا وعجزوا عن حمل المسؤولية بأمانة وهذا يجب أن لا يستمر فالبلد ذاهب الى مجهول ، لابد من تغير ( السكة ) قبل فوات الاوان أذ نحن في مأزق حقيقي ، لابد من أرجاع ثروة الشعب من سارقيه الكبار أؤلائك في قمة الهرم وحول الهرم .
البلد بحاجة الى إزاحة كل الفاشلين والفاسدين والمفسدين
وأصحاب عاقدي الصفقات الفاشلة والمشاريع الوهمية وكشف حساب عن الميزانيات الانفجارية وتقديم الجناة الى محاكم رزينة وليكن شعار المرحلة الكلُ مدان إلى أن يثبت العكس وإلا ما هو تفسير ما نٓ-;-حنُ فيه من وضع قاب قوسين أو أدنى من الانفجار الشامل .
على الشعب بنفسه أن يضع حداً للفساد إذا كانت أجهزة محاربة الفساد فاسدة .
--------
وكلام مفيد : ( إن الفراعنة والأباطرة تألهوا : لأنهم وجدوا جماهير تخدمهم بلا وعي . )





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,184,021
- ذلك ( الطير يتصور إن طيرانه جريمة ) ... !!
- ( الحلم ) ...
- في بَدَنْ ...
- ( أينَ قَرشُنا الأبيض ؟! لقد سَحلتُمونا إلى اليوم الأسود .. ...
- الجنون ...
- ( رحلة العمر لمطرب الأجيال .. البلبل العذب كريم كابان ) ..
- من السبب ؟! . من ساسون حسقيل إلى ضياع المالية ..
- أنا ( لاجئ ) ..
- فرنسا والارهاب وَنَحْنُ والعالم .
- رسالة العصر
- سيدي الشهم
- الأصلاح .. وقوانين مثل خيوط العنكبوت .!
- كُنْ رافداً في تعظيم ( النهر ) ..
- مُتَزَنجره
- وَضْع ( القطار ) على سكة ( الكفر والألحاد ) !!
- الكرامة والخبز لا يأتي بالركوع ..
- سيدتي عيناكِ
- ( حاول أن تكون كوردياً ساعة واحدة )*
- أنا لستُ بأنا .. !
- قصة مرعبة من ذلك الزمن ..


المزيد.....




- البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بسداد 331 مليون دولار بسب ...
- قاذفات روسيا الاستراتيجية تتجهز لمغادرة فنزويلا
- بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية
- روسيا تطور أول طائرة هجومية دون طيار
- تحذيرات من تطبيق خطير يسرق الأموال عبر الهواتف!
- أردوغان يعلم جيدا من يستخدم -داعش- بسوريا في الخفاء!
- فتح تحقيق جنائي في كلفة حفل تنصيب ترامب
- مادورو يوعز بوضع الجيش في حالة تأهب قصوى
- رصد حوالي 3000 طائرة أجنبية عند حدود روسيا خلال عام
- مصادر: تحقيق جديد في تدخل السعودية والإمارات وإسرائيل في الا ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم اسماعيل نوركه - تغير( القطار) ينفع أم تغير (السكة ) مع هذا المأزق ..؟