أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - نسرين قادرالوائلي - نداء .. نداء الى العراقيين في أوربا














المزيد.....

نداء .. نداء الى العراقيين في أوربا


نسرين قادرالوائلي

الحوار المتمدن-العدد: 5096 - 2016 / 3 / 7 - 18:55
المحور: الصحافة والاعلام
    



كثيرة هي الحواجز التي تستوقف الخيرين الأشاوس الأبرار لما يعانيه الشعب العراقي المظلوم المضطهد وهذه المظلومية ليست بجديدة لكنها تغيرت بصيغ حديثة ورجال جدد او أشباه الرجال ممن امتدت يده القبيحة في نهب أموال اهل العراق في عصور سابقة ولاحقه .وهذا النهب جاء بطرق حديثة وهي أغلبها بغلاف ديني يقدم على طبق من ذهب على انه مشروع حقيقي هادف يخدم البلد وفي الحقيقة انه مشروع خبيث ومُدبر اشتركت به اطراف عديدة من مرجعية كنهوتية فارسية وساسة فساد كان ولا زال همهم الأول والأخير هو تحطيم البلد ونهب ثرواته بكل الطرق المتاحة ولو على جماجم العراقيين .وهذه صفة لا ينكرها أحد الا اللهم اصحاب المصالح والأجندات الخارجية .وقد تصدى المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني لأغلب تلك المشاريع الفرعونية الجائرة وكشفها ولا زال يكشف العديد من تلك المخططات الصهيونية الإيرانية السيستانية .وفي المقابل لاقى المرجع الصرخي حرباً هوجاء مدمرة من رموز تلك الكهنوتية لكونها تريد التدمير والخراب والقتل الذي لا ينفك من وجوده في عراقنا الحبيب .حتى لقي سماحته العديد من الهجمات الشرسة البغيضة من اعتداءات أمريكية ذهب ضحيتها جمع من انصاره المخلصين المضحين .فهو قد كشف كل خطط المحتل ورفض وجوده من أول لحظة دخل فيها لأرض العراق ،ورفض دستورهم المزيف المخادع .وحذر من انتخاب الفاسدين السراق الأوغاد ودعا لانتخاب الوطنيين الشرفاء النزهاء البعيدين عن الاحزاب المرتبطة بإيران الفرس .وكل الدول التي لا تريد خيراً للعراق .كذلك كشف المخطط الإجرامي للتقاتل الطائفي البغيض والذي دعا له السيستاني والذي بدوره هجر ملايين العراقيون في كثر من دول العالم .وصار البطش المليشياوي على قدم وساق كما هو قائم من وجود المنظمة الارهابية (داعش).وبعد هذه الافعال المعقدة التي ساقت البلد الى الخراب والدمار والسقوط نحو الهاوية .بادر سماحته وكما هو معهود عنه في ايجاد الحلول الناجعة في وقت صعب وحرج جداً طرح سماحته مشروع الخلاص والذي فيه عدة نقاط لو استغلت بشكل صحيح لخرج العراق من المأزق الذي فيه الان ونذكر بعض النقاط من مشروع الخلاص .
1ـ قبل كل شيء يجب أن تتبنّى الجمعية العامة للأمم المتحدة رسمياً شؤون العراق وأن تكون المقترحات والقرارات المشار اليها ملزمة التنفيذ والتطبيق .
2ـ إقامة مخيّمات عاجلة للنازحين قرب محافظاتهم وتكون تحت حماية الأمم المتحدة بعيدةً عن خطر الميليشيات وقوى التكفير الأخرى .
3 ـ حلّ الحكومة والبرلمان وتشكيل حكومة خلاص مؤقتة تدير شؤون البلاد الى أن تصل بالبلاد الى التحرير التام وبرّ الأمان .
4ـ يشترط أن لا تضم الحكومة أيّاً من المتسلطين السابقين من أعضاء تنفيذييّن أو برلمانييّن فإنّهم إن كانوا منتفعين فاسدين فلا يصحّ تكليفهم وتسليم مصير العباد والبلاد بأيديهم وإن كانوا جهّالاً قاصرين فنشكرهم على جهودهم ومساعيهم ولا يصحّ تكليفهم لجهلهم وقصورهم ، هذا لسدّ كل أبواب الحسد والصراع والنزاع والتدخّلات الخارجية والحرب والإقتتال .
5- يشترط في جميع أعضاء حكومة الخلاص المهنية المطلقة بعيداً عن الولاءات الخارجية ، وخالية من التحزّب والطائفية ، وغير مرتبطة ولا متعاونة ولا متعاطفة مع قوى تكفير وميليشيات وإرهاب .
6- لا يشترط أي عنوان طائفي أو قومي في أي عضو من أعضاء الحكومة من رئيسها الى وزرائها .
https://www.facebook.com/alnattiq.alshammari/?ref=ts&fref=ts الناطق الرسمي لمرجعية السيد الصرخي الحسني في أوربا الاستاذ محمد الشمري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,407,384
- القساوسة وعلى نهج فلنتين قد خالفوا تعاليم الكنيسة السيستانية
- قراءة المرجعية العراقية للأحداث المتسارعة في العراق
- لم يبق شيء في العراق يُخاف عليه من الضياع ... بسبب ساسة المك ...
- السيستاني ..عميلاً للطغاة ماضياً ،وحاضراً ،ومستقبلاً


المزيد.....




- بالصور: افتتاح اكبر معبد للإيزيديين في العالم
- البرلمان المصري يوافق على قانون زيادة نفقة المطلقات
- أفريقيا كما لم نرها من قبل
- نتنياهو يتخلى عن محاولة تشكيل الحكومة والرئيس الإسرائيلي يعل ...
- بالصور: افتتاح اكبر معبد للإيزيديين في العالم
- السعودية.. زيارة مفاجئة لوزير الدفاع الأميركي ومؤتمر عسكري ي ...
- رغم إصلاحات الحكومة.. اللبنانيون يواصلون حراكهم على الأرض وو ...
- يسعى لامتلاك قنبلة نووية... صحيفة: طموح أردوغان يتجاوز سوريا ...
- -الزواج الأخضر-... مبادرة اجتماعية بيئية في الأردن
- تصفيق حار للقائم بالأعمال السوري خلال دخوله البرلمان المصري ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - نسرين قادرالوائلي - نداء .. نداء الى العراقيين في أوربا