أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - احمد جميل برهان - جنس لوجه الله














المزيد.....

جنس لوجه الله


احمد جميل برهان
الحوار المتمدن-العدد: 5093 - 2016 / 3 / 4 - 12:14
المحور: ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس
    


اليوم الموعد الشهري لتوزيع المساعدات الغذائية والمالية القليلة نسبياً على النساء اللواتي طُلقن لأسباب مختلفة , وتأرملن بسبب , سبابة ومحبرة بنفسجية اللون في يوم تُفض فيه بكارة الوطن , الوطن الذي تحمل حماقاتنا كثيراً حتى بات عاجزاً عن درء المصائب لاننا نحن من نأتي بها , ولا نكتفي بهذا القدر كوننا نطمح للمزيد , نطمح لأن نكون بالمرتبة الاولى عالمياً من حيث نسب الارامل والايتام .
ارتدى " جبتهُ " الدينية ووضع " عمامته " على رأسه ذلك الشيخ الوقور ذو اللحية المرسومة على وجهه ووجنتاه المتوردتان وكأنه في عقده الثاني وليس في منتصف العقد الرابع , خرج من منزله الفخم ليجد سيارة فارهة تنتظره , لتقله لذلك المكان الذي يحمل اسم " مؤسسة .......... , لرعاية الارامل والايتام " .

استقل تلك السيارة وتفحص حاجياته من " مسبحة طينية , خاتمان عقيق وفيروزج , قلم جاف , محفظة ومسدس ! " , سارت به السيارة حيث مقر المؤسسة , توقفت السيارة في باب المؤسسة , فُتحت باب السيارة من قبل عنصر الحماية الذي كان يحدق في شاشة هاتفه النقال تارةً وتارةً اخرى يزيغ بناظريه على النساء اللواتي يدخلن ويخرجن من المؤسسة , ترجل رجل الدين من السيارة استقبله عنصر الحماية قبله قُبلتين الاولى على خده والاخرى على متنه وبدأ بأزحة الناس ليشق الشيخ طريقه الى الداخل .

كما هو معلوم أن أغلب المؤسسات هي تابعة لاحزاب وكتل دينية سياسية , ويوم توزيع المساعدات التي يزعمون بأنها " لوجه الله " , فرصة للتثقيف للحزب الذي يرعى تلك المؤسسة حتى تستطيع أن يُضمن لها استمراريتها بـــ " طيحان حظ العراق " , كما أن المؤسسة وجميع العاملين فيها يرون " الارامل والمُطلقات " كاصوات في صندوق الاقتراع ولا أكثر من ذلك .

دخل الشيخ قاعة كبيرة مملؤة بنساء وأطفال من بعدما أختلى بمدير المؤسسة في مكتبه , بدأ يُرحب وشرع بألقاء محاضرة " دينية سياسية " , ثم أضاف بضعة أسطر مشكوك في صدقها عن أهتمامهم بالارملة واليتيم , وعيناه تتفحص الوجوه التي تستمع اليه , أنتهى من خطبته وأعلن عن بدء توزيع المساعدات .

جلس على كرسي ووقفن الارامل بطابور طويل يُلقين عليه التحية وهو يُسلمهن المساعدات , وصل الدور لأرملة عمرها لا يتجاوز الخامسة والعشرون تمسك بيديها طفلين لا يتعدى عمر أكبرهما السبعة أعوام , أخبرته بأنها زوجة شهيد لم يستلمون حقوقه الى الان , فكان كريم أكثر مما كان متوقع كونه أعطاها رقم هاتفه الشخصي وأخبرها بأن تتصل به ليُحيط علماً بقضيتها .

أتصلت به وأخبرها بأنه سوف يُساعدها بأن تستلم جميع حقوق زوجها الشهيد بحكم علاقاته السياسية لا بل كان أكثر من ذلك كرماً ....

- الله يحفظك يا شيخ , والله تفضل علية وعلى جهالي لان ماعدنا مصدر رزق غير هالشي .
- مو بس هيج , وأتكفل بيچ وبجهالچ .
- كثر الله من أمثالك شيخنا والله ما اعرف شكولك الله يوفقك .
- بس عندي موضوع شخصي أكثر .
- اي تفضل .
- انتي بعدچ صغيرة , والمرأة تحتاج الحنان وتحتاج يكون اكو رجل بحياته وزوجچ الله يرحمه صارلة سنة ونصف من استشهد .
- ما اعرف شگولك .
- لا تگولين شي , أريد اتزوجچ على سنة الله ورسوله حتى اتكفل بيچ وبجهالچ .
- خليني افكر .
- ماشي باچر أتصل بيچ .

كم هو شهم وغيور هذا رجل الدين سوف يتزوج من أرملة في سبيل أن يُعيلها وأطفالها , أتصل بها في اليوم التالي كما أخبرها سلفاً , وأخبرتها بأنها موافقة على عرضه الذي لا يخلو من الايثار والشهامة .

- متعة ! , لا شيخنا الله يخليك مو هيچ , أسفة ما اگدر , مع السلامة .
- أني أريد اتزوجچ لوجه الله .

طوط ... طوط ... طوط ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الجينة الغبية
- مجاملة عشائرية


المزيد.....




- حصرياً: -طباخ الرئيس- يقود الكتائب الإلكترونية لبوتين لنشر ا ...
- شاهد.. كيف تتغير القوة العسكرية للتنين الصيني؟ 
- البرلمان الفرنسي يقر بشكل نهائي قانون مكافحة الإرهاب المثير ...
- وزير خارجية كردستان لـCNN: ليس لدينا نية لمحاربة الجيش العرا ...
- ياماها تطرح دراجة المستقبل الذكية
- -لقاء قصير- بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ
- العبادي يحصر مسؤولية الأمن في كركوك بالشرطة وجهاز مكافحة الإ ...
- تشييع العميد عصام زهر الدين إلى مسقط رأسه
- أول طائرة سعودية تحط في مطار بغداد الدولي بعد توقف 27 عاما
- الحيتان والدلافين تعيش حياة مماثلة للبشر!


المزيد.....

- الروبوت في الانتاج الراسمالي وفي الانتاج الاشتراكي / حسقيل قوجمان
- ظاهرة البغاء بين الدينية والعلمانية / صالح الطائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - احمد جميل برهان - جنس لوجه الله