أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - مستويات الوجود














المزيد.....

مستويات الوجود


كامي بزيع
الحوار المتمدن-العدد: 5092 - 2016 / 3 / 3 - 20:10
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يقول الحكماء ان هناك اربعة عشرة مستوىً من الوجود، كل منها مع نوع سكانه.
جميع مستويات الوجود موجودة معا: الان، وهنا.
تختلف هذه المستويات عن بعضها البعض في الكيفية، فالعالم الذي نعيش فيه هو الادنى مستوى بينها جميعا.
اما معرفة مستويات الوجود فيتوقف على وعينا وادراكنا، لان المسافة بين مستويات الوجود هي فقط في ادراكنا ووعينا لها.
ابعاد المستويات الوجودية تتوقف على الوعي.
ان الارتقاء الروحي يجعلنا نلمس المستويات الاعلى من الوجود، علما ان هذه المستويات لا تجد لها مفاهيم وتعبيرات كلامية لوصفها لانها خارج الوصف باللغة الانسانية، لذلك فان الحكماء والعارفين الذين عرفوا بعض مستويات الوجود، اعطونا مجرد امثلة ومقاربات له.
مستويات الوجود تعلو بعضها بعضا، والطريق اليها لا يتم الا عبر الوعي الذي يتحقق عبر الجهد والعي الذاتين..
ان الغبطة التي شعر بها العارفين والحكماء عند وصولهم لهذه المستويات، تجعل نظرتهم الى هذا العالم تضمحل وتتلاشى، فهناك ما هو اعظم، واروع، والرحلة الروحية تجعلهم يتنقلون من مستوى الى مستوى اخر اعلى من الوجود كلما زاد ادراكهم وارتفع وعيهم.
في المستوى الاعلى من الوجود تختفي الامراض والشخوخة والحزن والخوف والقلق والمعاناة، التي هي من سمات وجودنا المتدني، فالسعادة والفرح والحرية والمتعة والجمال والبهجة، هي طبيعة المستوى الاعلى من وجودنا.
مستوى الادراك هو الدي يحدد تقسيم هذه المستويات.
في مستويات الوجود الاعلى لا وجود للزمان والمكان، هذا فقط ينطبق على مستوى وجودنا الادنى.
وكلما كان الارتقاء كلما اتسعت الابعاد، حيث نحن مقيدين بالابعاد الثلاثة: الطول والعرض والعمق.
كل مستوى هو اكثر اجلالا وعظمة من الاخر
في اعلى هذه المستويات هناك المصدر، لا احد يستطيع هذا المستوى، انه الصمت.
ان الحجب هي العائق الاساسي اما ادراك المستويات، الحجب التي صنعها الجهل الذي اغرق الانسان في البعد المادي فقط، فنسي ان هناك ابعادا اخرى تحقق له سعادة اكثر ديمومة وثبات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,195,395
- الجسد مركبة العبور
- المرأة والتطرف الديني في العالم العربي
- نظرية الاوتار
- ساعة الجسد
- الشاكرات
- طاقة المكان
- الساعة الداخلية
- نعمة الحضور
- تأثير الالوان
- اجسامنا السبعة
- طاقة الاحجار الكريمة
- الطاقة الحيوية
- قراءة الافكار والماضي
- سجن المفاهيم
- الهالة
- نسيج الكون
- موجات الدماغ
- فرح الكينونة
- الذاتية والجوهر
- نسمة الحياة


المزيد.....




- شاهد.. كيف تغيّرت تعليقات ترامب حول بوتين وتدخّلات روسيا
- رفع حالة الطوارئ في تركيا والمعارضة تخشى استمرار حملة -التطه ...
- إسرائيل: نواب الكنيست العرب يمزقون نص قانون -الدولة القومية- ...
- اتفاق على استعادة الجيش السوري مناطق سيطرة الفصائل المعارضة ...
- كيف استعدت السعودية طبيا لموسم الحج؟
- ماذا يحدث للجسم بعد الموت؟
- قريبا.. صاروخ روسي مجنح لا حدود لمداه
- ملك -المجون-: مرتبي لا يتعدى 730$ ولم استدرج قاصرات
- غوتيريش يحذر الدول من التقهقر على مسار التنمية
- العلم يفسر سبب سرعة شفاء الرجال من الإنفلونزا


المزيد.....

- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني
- حديقة القتل.. ماذا فعل جنود الله في العراق؟ / يوسف محسن
- ميشيل فوكو مخترع أثريات المعرفة ومؤرخ مؤسسات الجنون والجنس ... / يوسف محسن
- مميزات كل من المدينة الفاضلة والمدينة الضالة لدى الفارابي / موسى برلال
- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - مستويات الوجود