أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الفتلي - بين اليوم والامس














المزيد.....

بين اليوم والامس


عادل الفتلي

الحوار المتمدن-العدد: 5091 - 2016 / 3 / 2 - 20:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يحتفظ التاريخ الحديث بمواقف ووقفات مشرفة لشيوخ ورجالات العراق الذين سكنت حكاياتهم مخيلاتنا وقلوبنا ولازلنا نتناقلها ونفاخر بها ولسنا ببعيدين عن العهد الملكي فبعض من عاصر حقبتهم لايزال حيا يرزق يعيش بيننا وشاهد يروي مارآه وسمعه ومما تناقلته السنة ابناء الفرات الاوسط عن الشيخ عبد الواحد سكر ال فرعون شيخ قبيلة ال فتلة في قضاء المشخاب ان شباب قبيلته والقبائل الاخرى استنجدوا به بعد سماعهم قرار حكومة نوري سعيد لاستدعاء كل من بلغ السن القانونية لاداء خدمة العلم والبالغة 6 اشهر فانتفض الشيخ وسار بموكب مهيب الى بغداد لمقابلة الملك فدخل البلاط على راس وفد عشائري غير رسمي ودون موعد مسبق ,استقبله الملك مرحبا به فابى الشيخ ان يمد يده للمصافحة وارتجل في حضرته اهزوجة مبطنة بتهديد لجلالة الملك شخصيا في عقر قصره وعلى مرآى ومسمع قادته العسكريين وبعض من رجال الحكومة ...
وحگ جدك يغازي وعزة المعبود
جبناك برضانة الدول كلهه شهود
تمد ايدك علينة تريد منَة جنود
هـــــــــــــــــا ....حزامي من الله اتحزم بي...
ويبقى التساؤل...هل جف رحم العراق عن القيادات ..ام لم يعد لدينا شيوخا تتصف بالشجاعة والمواجهة ...او ان الزمان شاخ وهرم واصيب بالخوف والجبن ..
اتمنى كغيري ان اجد الجواب واعرف العلة وكل مااعرفه ومتاكد منه ويبعث للحيرة ان الموجودين من الطغاة هم اقزام وجبناء واشك انهم اهل شجاعة وحكمة تجعلنا نخافهم او نخشاهم ماهم الا ثلل من الحثالات المهزوزين واجزم انهم اجبن واحقر خلق الله لايصمدون بوجه المخاطر ولايمتلكون لابسط مقومات الرجولة ...فلم نخشاهم ولانطيح بعروشهم الخاوية.....العلة بنا نحن.... نعم العلة بنا ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,504,475
- عراق النجباء ونكبة الجبناء
- جعجعة الحجنجلي وطركَاعة فائق الشيخ علي
- الى ابناء عمنا اليهود
- سياسيو الصدفة ولعنة طاقاتهم السلبية
- عقيلة الطالبيين
- من يقرأ...ومن يكتب
- الى متى
- من اين لك هذا
- الوعاء النذري
- مواقع التواصل الاجتماعي رحمٌ ولود لافكار اليهود
- مجاهدو الفلوجة..والشرف الرفيع
- ثرثرة من افواه وقحة
- صحافة التاتو والبوتكس وليالي الأنس
- ضربة معلم
- تصرفات مريبة
- نحن وحكامنا
- صقر بيت فويلح
- وهل يخفى القمر...؟
- شئنا أم أبينا
- وقائع جلسة في بر اللاأمان


المزيد.....




- اتفاق تعليق -نبع السلام-.. المقاتلون الأكراد يقبلون به والنظ ...
- الكاف: السوبر الأفريقي في قطر
- القوى الأمنية اللبنانية تمنع مراسل الحرة من أداء عمله
- مظاهرات لبنان تشل الحركة والحكومة تصارع البقاء
- العملية العسكرية التركية... مئات القتلى والجرحى ونازحون مصدو ...
- بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بـ- ...
- بيلوسي وشومر ينتقدان اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا
- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عادل الفتلي - بين اليوم والامس