أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - رسالة إلى كل رئيس وملك عربي والجامعة العربية: ليس للعربي غير العربي للكونية














المزيد.....

رسالة إلى كل رئيس وملك عربي والجامعة العربية: ليس للعربي غير العربي للكونية


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5089 - 2016 / 2 / 29 - 13:26
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تحية طيبة
أحدثكم كأهم مهندسي إعادة بناء لبنان والدفع بفلسطين إلى قيمة سلام أسلو المجهض.
لا يعتقد أحدكم أن روسيا ستنسى أيام الشدة حينها تخلا عنها العرب، وطبعا لا يعني أنها سيئة أو انتقامية، ذلك أن بوتن أرقى من ذلك، فقط لكل إنسان تجربة حياة تعلمه من هم الأصدقاء.
ولا يعتقد أحد أن الولايات المتحدة ستجد راحتها خارج قيادتها للعالم، أو أن الاتحاد الأوربي سينهار أو أنه سيتخلى عن الولايات المتحدة كصديقته في الشدة...
وطبعا لا يعني هذا أنهم عنصريون إذا هم يعتزون بأنفسهم ويفتخرون مؤسساتيا بأوطانهم وبعقيدتهم وبفكرهم وبعلمهم وبرفاهيتهم، ولكن علمتهم الحرب العالمية الكثير وزادتهم تجربة الاتحاد السوفياتي اعتزازا بمرجعياتهم.
واليوم إذا العالم العربي يعيش حربه العالمية الشبه متوقفة، فيقينا إذا لم يتدارك الأمر، فإنها ستشمل كل المجالات الجغرافية العربية بما ينهك العروبة ويحسب دينيا على كل المسئولين.
لقد أحدث دجالون وهيتليريون ومنافقون في جل المؤسسات العربية لدرجة أنه اعتقد أن ذلك حقيقة في الحين أنه ليس سوى واقع افتراضي في حرب حقيقية تفتك العروبة. ولعل أحد أهم أسباب هذه هو أن العربي لم يتخلص من أزمته التاريخية التي ركبها الاستعمار الغربي ليزيده تمزقا وشتاتا حتى وهو مجتمع في الجامعة العربية بل وفي مؤسساته داخل كل دولة...
قد يعتقد أنه لا يمكن للعرب أن يعودوا إلى توحيد كيانهم، لكن وإن الأمر صعب فهو ليس مستحيلا.
إن السيد عادل الجبير شعلة وطاقة هائلة فقط تنقصه معطيات، والسيد بشار الأسد لا يمكنه إلا أن يكون أكثر حذر منذ تنكر لبنان لفضل سوريا في إعادة بنائها، لذلك لا بمكن للسيد حسن نصر إلا أن يكون كما هو عليه وإلا لما كان صادقا مع نفسه. فأما حماس فرحم الله ياسين إن تسرع في سلام أسلو. لقد كان على حق في ردود الأفعال علما أن الخطأ صنع بدهاء كبير لإجهاض عملية سلام الشجعان ويكفي دليلا اغتيال إسحاق رابين.
ربما أبدو ساذجا ولكن أومن أن الجامعة العربية قادرة على عودتها لذاتها بكامل قدراتها المعنوية والمادية، فأما بشار الأسد فيقينا له قدرة التجرد والانخراط في ما يليق بكيان عربي يصون نفسه قبل كل شيء كنواة لأمة لا يمكنها أن تستقيم وأحد منها في حالة دامية.
وعموما إن الصراعات الإسلامية تبدو شخصية انتقامية بما لا يليق وصفة المسلم بين الشعوب كونه يشيطن بعضه البعض... في الوقت الذي حتى الوثني لم يعد يخفى عنه وجود الديانات السماوية بحكم التطور التكنولوجي، وهو ما يعني أن الاهتمام بالرسالة لا يمكنه أن يتم بنفس الأساليب التقليدية.
أكيد أن هذا الأمر لا يمكن مناقشته خارج المنظمة الإسلامية والجامعة العربية والهيئات المتخصصة بما يعني أن المهمة أكبر من زمن الجهاد بالسيف، ذلك أنه صار جهاد بالعقل، والحقيقة لست أدري كيف أوجه لكم الدعوة بحكم أني لا أمارس السياسة سوى عبر القلم الصحفي، ولكن تقبلوها مني هكذا متمنيا أن تصل إلى حيث هي موجهة والسلام.
بوجمع خرج/ من مهندسي سلام أسلو وإعادة بناء لبنان/ المغرب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,719,460,158
- شاه روسي بالكشف قد يليه الأسوأ على تركيا وشمال إفريقيا
- المغرب أوربا: هل شجاعة أم تهور؟
- أية مدرسة للمستقبل العربي
- مفارقة ملكية بين الشكل الرسمي لبروتوكولي والحقيقي
- أزمة التعليم بالمغرب المستدامة هي أزمة مادة رمادية شاملة
- أوباما : ربما ولاية ثالثة في الأفق
- إلى بشار الاسد ابن الاسد: ولبنان ينزف وفلسطين يتخلى عنها رئا ...
- من الصحراء الغربية إلى ليبيا: اقتراح حل للاشكالية الليبية مس ...
- الشعب الصحراوي في خدمة افريقيا والأمة العربية والجهة الاورو ...
- الشيعة والسنة: القرآن معجم والسنة لأبسط الناس أساسا بما فيه ...
- ترجمة لخطاب أليكسيس تسيبراس: درس لمن يخن ثقة الشعب في تغيير ...
- على إيقاع أمريكا وإيران وإسرائيل سذاجة جامعة عربية ربما تستع ...
- الإسلام بين النمطية وهويته التحررية الكونية
- شكرا سي عيوش على كشف الدعارة فنيا بالمغرب ولكن,,,,
- سوريا:البونتاغون في إستراتيجية بعد رابع بمفهوم المتوالية
- إلى شيمون بيريز: ربما لا تستحق الهوية اليهودية منذ نبي الله ...
- ليست أساطير اليونان ولكنه دفاع روسي شطرنجي قوي
- كلمات السيد باراك أوباما في شأن الاتفاق الإطار مع إيران
- من المستهدف؟ هل شارلي إيبدو أم الدولة الفرنسية في سياق 11 شت ...
- أزمة الإصلاحات في عقم السوسيولوجيا المغربية


المزيد.....




- السفارة الروسية ترسل مذكرة احتجاج للسلطات الأمريكية تتعلق با ...
- رئيس وزراء اليابان يدعو إلى تأجيل الفعاليات الكبرى لأسبوعين ...
- أيهما أقوى -سو-35- أم -ميغ-35-
- بتعليمات رئاسية:عدم حذف المنتج الصيني من المناقصات الحكومية ...
-  بعد القرار المفاجئ بزيادة أسعار السجاير..اتجاة لتعديل قانون ...
-  تسوية مديونية الحديد والصلب
- صناعة التطرف فى السجون الأوروبية:بعض الدول الأوروبية ألغت ال ...
- التنظيم الدولي للإخوان وتركيا وقطر يحاصرون قيس سعيد
- بيلوروسيا ومصر تركزان على إقامة مشاريع مشتركة..لوكاشينكو: نر ...
- قبل موعد تسليم السلطة بثلاثة أشهر لـ «أنور إبراهيم»..استقالة ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بوجمع خرج - رسالة إلى كل رئيس وملك عربي والجامعة العربية: ليس للعربي غير العربي للكونية