أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - الحزب الشيوعي اليوناني - تصريح ذيميتريس كوتسوباس عن اجتماع مجلس الزعماء السياسيين حول مسألة اللاجئين














المزيد.....

تصريح ذيميتريس كوتسوباس عن اجتماع مجلس الزعماء السياسيين حول مسألة اللاجئين


الحزب الشيوعي اليوناني
الحوار المتمدن-العدد: 5087 - 2016 / 2 / 27 - 09:36
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    






في سياق تصريح له حول اقتراح عقد اجتماع لمجلس الزعماء السياسيين حول مسألة اللاجئين، سجَّل الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس، ما يلي:


" إننا لا نعتقد و بمناسبة اقتراح عقد اجتماع للزعماء السياسيين بحضور رئيس الجمهورية، حول مسألة اللجوء، أنه بالإمكان التوصل إلى شيء محددٍ وذي مغزى، ولا نرى إمكانية وجود و صياغة استراتيجية موحدة -"قومية"- كما تسمى، منذ لحظة وجود وجهات نظر و اقتراحات، متعارضة تماماً.

فجوهرياً، إن الحكومة و كما صرح رئيس الوزراء أمس في مجلس النواب، و كذا أيضا الأحزاب السياسية الأخرى، تقترح عقد الاجتماع باعتباره ورقة مساومة، للمطالبة بتطبيق صارم لآخر مقررات الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

ولكن قرارات الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، هذه، هي بالضبط من يخلق المشكلة بعينها.

إننا نُذكِّر بأن الحزب الشيوعي اليوناني كان قد استنكر، و منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر، قرارات الاتحاد الأوروبي بشأن مسألة اللاجئين، و هي القرارات التي كانت الحكومة قد وافقت عليها، والتي تحول اليونان إلى بلد احتباس للاجئين و المهاجرين.

إننا نرى نتائجها و نعيشها يومياً.

حيث تنص المقررات المذكورة، على غَربَلةِ اللاجئين و توطين عدد صغير منهم، في حين تُواجَهُ أغلبيتهم بالقمع، و إعادة الترحيل و الإحتباس في اليونان. و في نفس الوقت، هناك نازحون عن ديارهم بسبب الصراع في بلدان مثل أفغانستان، و هم الذين لا يعترف لهم الاتحاد الأوروبي، و على نحو غير شرعي بصفة اﻠ"لاجئ"، مما أدى إلى انحباسهم النهائي.

و حقيقةً، كيف يُعقل وجود توافق بين الحزب الشيوعي اليوناني والأحزاب الأخرى، التي رحبت منذ البداية بتدخل حلف شمال الأطلسي في بحر إيجه، عِلماً أن تورطه هذا يواجه اللاجئين كذريعة، في حين هو مرتبط جوهرياً بالحرب والمزاحمات الجارية في سوريا، و بأنه سيُستغل من قبل تركيا التي تُبرز مطامحها المعروفة حول إيجاد مناطق رمادية وانتهاك الحقوق السيادية لبلدنا؟

لقد كان الحزب الشيوعي اليوناني قد اقترح النقل المباشر للاجئين - المهاجرين من بلدان اللجوء الأولى، كتركيا والأردن ولبنان، ومن الجزر اليونانية، أي كل أولئك الذين احتُبسوا، إلى بلدان وجهتهم النهائية و بمسؤولية الاتحاد الأوروبي الأمم المتحدة، بدلا من إنشاء المناطق الساخنة أو مراكز التوطين و الغربلة و الإحتجاز.

وقد اقترح إقامة مراكز استقبال مؤقتة إنسانية و كريمة، تحت مسؤولية وزارة سياسة الهجرة. و بالطبع، تعزيز نضال شعبنا ضد الحروب والتدخلات في المنطقة، و ضد تورط اليونان في هذه الحروب، التي تخلق حصراً المزيد من المجتثين من ديارهم.

و على أي حال، فإن مواقف جميع الأحزاب الأخرى تتمظهر على نحوٍ كافٍ ضمن الإجراءات البرلمانية، كما و مواقف الحزب الشيوعي اليوناني، و أيضاً في سياق الاتصالات الجارية بين الأحزاب. و بهذا المعنى، فإن الحكومة عالمة بجميع المواقف التفصيلية لجميع الأحزاب. حيث ليس لاجتماع الزعماء السياسيين مع محتواه المعيَّن من قبل الحكومة والأحزاب الأخرى، أي معنىً ولا يساعد على حل المشكلة. و بالتالي، فما من حاجة لانعقاده".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,796,445,878
- بيان مشترك للحزب الشيوعي اليوناني و التركي
- إن حكومة -اليسار- هي دعامة لمخططات حلف شمال الاطلسي
- عن -شرطيي المرور اليساريين- للرأسمالية
- عمالٌ و مزارعون معاً كصوتٍ واحد وقبضة واحدة!
- يتحدث عن السلام والأمن أولئك الذين يذبحون الشعوب يومياً
- لقد طالب الشعب العامل بإلغاء طرح القانون – المقصلة
- قطع و صدام مع رأس المال وسلطته
- سببٌ للحرب
- من أجل إعادة الإعتبار للحقيقة والواقع
- رسالة بمناسبة الذكرى اﻠ57 لانتصار الثورة في كوبا
- برقية احتجاج حول حظر الحزب الشيوعي الأوكراني
- الحزب هو-مسمار في عين- الاشتراكية الديمقراطية
- برنامج الحزب الشيوعي اليوناني
- فلنعزز النضال ضد الحرب الإمبريالية و ضد تورط بلادنا فيها
- من أجل أوروبا الاشتراكية والسلام والعدالة الاجتماعية
- بيان إعلامي حول اللقاء الشيوعي الأوروبي
- عن الإضراب العام على المستوى الوطني
- عن صب الناتو للزيت فوق النار
- من أجل فك الارتباط الآن عن المخططات الامبريالية الخطرة
- 42 عاما على هَبَّة البوليتِخنيِّو: مسيرة ضخمة نحو سفارة الول ...


المزيد.....




- -سيدني المشرقة-.. عرض ضوئي قد يصبح الأروع في العالم
- إسرائيل تضغط على الولايات المتحدة للاعتراف بـ-سيادتها- على ه ...
- النظام السوري يعلن تعرض مطار الضبعة العسكري لـ"عدوان&qu ...
- بوتين يشدد على ضرورة إطلاق عمل اللجنة الدستورية في سوريا
- السمنة تهدد ربع سكان العالم!
- باكستان.. تحطيم قبة مسجد للطائفة الأحمدية
- الوكالة الدولية للطاقة الذرية: ايران لا تزال ملتزمة بالاتفاق ...
- البنتاغون ينفي مشاركة قواته أو قوات التحالف الدولي بقصف مطار ...
- -دودة المطرقة- تغزو فرنسا! (فيديو)
- موسكو: رفض ترامب لقاء زعيم كوريا الشمالية غير مبرر


المزيد.....

- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - الحزب الشيوعي اليوناني - تصريح ذيميتريس كوتسوباس عن اجتماع مجلس الزعماء السياسيين حول مسألة اللاجئين