أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ليث الجادر - مقتدى قادم ..ايها المدنيون تنحوا جانبا ..














المزيد.....

مقتدى قادم ..ايها المدنيون تنحوا جانبا ..


ليث الجادر
الحوار المتمدن-العدد: 5084 - 2016 / 2 / 24 - 23:03
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


يوم الجمعه 26 شباط الجاري ليس ببعيد ..واول امس دعا السيد مقتدى الى تظاهره يوم الجمعه ..واعلن قراره في قيادتها ..(اضع خط تحت عباره قيادتها ) ..ثم اصدر تعليماته بوجوب عدم استصحاب الاسلحه ومنع اي دلاله حزبيه تمارس خلال التظاهر ...ومنذ اول امس الى الان (يوم الاربعاء ) ..لم تصدر اي اشاره او تصريح جاد لاصحاب الجمع التظاهريه المطالبين بالاصلاح المؤطر بشرط الدوله المدنيه ...ولهذا فانه ليس من المبكر القول بان السيد مقتدى ليس فقط قرر.. بل انه فعلا صادر كل صلاحيات المعترضين المدنيين ..لكنه لم يعزلهم بل وفر لهم خيار الاندماج الكامل في التيار الديني الذي يقوده ...حيث خاطبهم في نهايه بيانه الداعي لتلك التظاهره المليونيه (فاهلا بكل عراقي شريف يريد الصلاح ويكره الفساد ويريد العيش الرغيد والامن العميم )....ثم يذيل البيان بعباره (الساعي للاصلاح مقتدى الصدر ) ....حينما قلت لم تصدر اشاره جاده لاصحاب الجمع المدنيين فانني اعني تلك القوى السياسيه التي تنظم وتنسق التظاهرات بشكل غير مباشر وغير معلن بصوره رسميه ..ولكنها غير مخفيه وصارت معلومه عند الجميع وهي تحرص على ان تكون معروفه بالايحاء ..لكن ما دفعني لان اقول ليس باكرا ان نحكم بان حركه الاعتراض صودرت لصالح التيار الصدري هو صدور اشارات من بعض الناشطين وخصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي والتي ابدت اليوم موقفا ليس فقط مؤيد للدعوه بل انها انخرطت فيها بدفعه واحده ...وعلى سبيل المثال نشرت الصفحه الرسميه لحركه (مستمرون ) والتي تضم اعضاء ناشطين في التيار المدني الديمقراطي ..اشعارات مفادها ان الشعب العراقي على ابواب الشروع في انتفاضه شعبيه ....اذن هناك ادله واضحه على ان حركه المعارضه المدنيه ..بدات تتلاشى وتعود لاصولها الاصلاحيه الخالصه والنقيمه من اي توجه علماني مدني ..ما معناه ان نشاط ما تبقى من اليسار التاريخي ..قد اكمل دورته ليعود الى جذوره التي كان يجهلها او يتجاهلها ويستقر عند اليمين الرجعي ...وليثبت ما كنا ننتقده ونرفض الجدال في صحه تقدميتهم من خلال محاكمه نصوص برامجهم السياسيه ونصوصها ..ونؤكد على نقد المنهج العام الذي يؤطرون به سلوكيتهم (النضاليه )..يوم الجمعه ..يوم 26 شباط ..ستغسل به وجوه الليبرالين وانصاف الاشتراكيين ..وستبدوا كم هي كليحه فاقده لكل معنى من المعاني التي كانت تتزيين بها بطلاء الشعارات الفارغه ...واخيرا فانه لمن المهم ان نشير بان السيد مقتدى يولي هذه التظاهره اهميه فائقه ..ولقد بدا بالتحضير لها ..بدايه بلقائه مع وزير الدفاع العراقي في النجف ..هذا اللقاء الذي لايمكن ايضا فصل حقيقه الرابطه بينه وبين موعد اطلاق سراح المختطفين الامريكان الثلاثه في بغداد والذي تلا اللقاء بساعات ..وكان من قبل قد اشير الى انهم اختطفوا من قبل مليشيه شيعيه ..ومن ثم قدومه الى بغداد والمكوث فيها ولقائه بالسيد حيدر العبادي ..واللافت للانتباه ان السيد العبادي هو الذي قدم لزياره السيد مقتدى في مقر اقامته ببغداد ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,003,406
- جمعه العراق ..سبوت للثوره والتغيير....ج4
- جمعه العراق ..سبوت للثوره والتغيير....ج3
- جمعه العراق ..سبوت للثوره والتغيير....ج2
- جمعة العراق ..سبوت للثوره والتغيير ...ج1
- مع طرح سامان كريم ..وليس ضد سلامه كيله بالكامل
- المالكي وداعش يتأمران على مصادرة موقف الجماهير
- أحتضارات ..الوجع
- من الديمقراطيه الى الثيوقراطيه الشيعيه
- اليسار الجبان..وفتوى الصمت السيستانيه
- لنقاطع الانتخابات ..لكن بشرط
- رسالة تعزيه الى رومانسيي الوطنيه العراقيه
- علاقة الصراع الطائفي بقضية تحلل الدوله
- التحالف المدني الديمقراطي ..قرأ ال 55% ..وتناسى ال 45 %
- مصر في مرحلة الحد .... والعسكر في طريقهم للزعامه الطبقيه
- احرار مصر يطورون اسلوب خاص للمجلسيه
- البرشتينيه ..تخرف .. باضمحلال الراسماليه ..سلميا
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج9
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج8
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج7
- مراجعات مختصره لمعنى المشروع الاشتراكي ....ج6


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يحذر السعودية من شراء أسلحة من روسيا وا ...
- التغير المناخي يقلص فصل الشتاء لحساب الصيف
- الدفاع الروسية: طائري القوات الفضائية الجوية الروسية يستعدون ...
- السلطات الصومالية تعتقل متشددا سابقا رشح نفسه لرئاسة إقليم
- مصر.. إيقاف شخصين في واقعة -تسلق الهرم-
- مقتل شريف شيخات المشتبه به الرئيسي في هجوم ستراسبورغ وداعش ...
- مجلس الشيوخ صوت بالإجماع على تحميل بن سلمان مقتل خاشقجي
- مجلس الشيوخ الأمريكي يؤيد قانونا بإنهاء الدعم العسكري لحرب ا ...
- مقتل شريف شيخات المشتبه به الرئيسي في هجوم ستراسبورغ وداعش ...
- مجلس الشيوخ صوت بالإجماع على تحميل بن سلمان مقتل خاشقجي


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ليث الجادر - مقتدى قادم ..ايها المدنيون تنحوا جانبا ..