أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - السر الأعظم














المزيد.....

السر الأعظم


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 5080 - 2016 / 2 / 20 - 22:18
المحور: الادب والفن
    


السر الأعظم
حيدر حسين سويري
.............................................
تاهوا
وما عرفوكَ
سرٌ أنت أم أسرارُ؟
رَكَبوا بِحارَ الشركِ
يرجون الهُدى!
وهل الهدى إلاكَ والأطهارُ!؟
....................................
تَبَعوكَ
يَرجون الدُنا وتجارةً
بارت تجارَتَهُم
وما ربحت
فنفاقهم عارٌ لهم وشنارُ
إسلامهم
لعقاً على أفواههم
والقلبُ يُخبرُ أنهم كفارُ
....................................
لَدَّوا
إليك السُمَّ
كي يرثوا
مُلكاً
تسامى عنهُ مِثلُكَ
فالكونُ كُلهُ طوعُ أمركَ
والجنانُ ومالكٌ والنارُ
يقولون "يهجرُ"!
وَيحَهُمْ!
كم تجرأوا؟
على حضرة الأقداسِ
ذاك الذي دنى
وما زال ينظرُ حولَهُ الأشرارُ
......................................
قال:
"إخرجوا عني"
فقد بان شرهم
وبنصحِهم لن تنفع الأخبارُ
هي خِطةٌ
حِيكت بليلٍ دامسٍ
ووثيقةٌ
كَتَبَتْ معالمَ فَحْوِها الفُجّارُ
...................................
ذهبوا
إلى حيثُ السقيفةِ يعلنوا
مَلِكَاً لَهُمْ
ولِتَخضَع الأمصارُ
وتركوك وحدكَ ميتاً! مستلقياً
فوقَ السريرِ
وحولكَ الزهراءُ والحسنين والكرارُ
....................................
هذي الرزيةُ
والمصيبةُ كُلها
لولا الرزية
ما تبدل حالنا!
ولا داهمت أوطاننا الأخطارُ
ولا غابَ عنا صاحبَ الأمرِ كُلهِ
ولا نَهَشَتْ في لَحْمِنا الأَمّارُ
................................12/12/2015، بمناسبة28/صفر إستشهاد الرسول الأعظم
الأمّار: صيغة مبالغة من أمَرَ : مغرٍ بالشرّ محرّض عليه :- رجل أمّار بالشرّ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,837,393
- الفكر الأعور
- الدعاة ومفترق الطرق
- دبابيس من حبر9
- تيار شهيد المحراب ومفترق طرق
- الكاتب والموهوم
- إنهيارُ سَدِّ المَوصِلِ والسَبَبُ: صولاغ!
- أمل
- لِنكن مُنصفين
- الإضطهاد الفكري: بين مزاعم الحرية وفتوى الإستعباد
- دبابيس من حبر8
- السياسيون وشكوى الفقراء 5
- هَلْ نَحنُ عَلَى أعتابِ ثَورة الفُقراء؟
- خالده
- القائدُ مِنْ وَجهةِ نَظَرٍ إجتِماعيةٍ
- الوسطية والإعتدال هما الطريق الأصلح لإدارة البلاد
- ذَهَبَتْ سَنَةٌ فَهَلْ يُقبلُ عَامٌ؟!
- نشأة الكون بين التسليم والإلحاد
- حمامة
- ألهمتني الكشف
- رؤية لإصلاح القضاء العراقي


المزيد.....




- العثماني يجمد مهمة الأزمي في رئاسة فريق البيجيدي بمجلس النوا ...
- بعد انتهاء -أفنجرز-.. 10 أفلام جديدة من مارفل
- رغم خلافات الحزب الحاكم.. مجلس النواب يصوت اليوم على القانون ...
- فيلم -المنتقمون-نهاية اللعبة- يحطم رقم -أفاتار- العالمي!
- حضور مخيب للآمال بمهرجان جرش للشعر العربي
- أول داعم صوتي باللغة العربية في التلفزيون بتقنية الذكاء الاص ...
- نقاش فرنسة التعليم ومجانيته: مزايدات فارغة
- لجنة بمجلس المستشارين تناقش تعديلات مشروعي قانون الأمازيغية ...
- العثماني للغاضبين من حزبه: مصلحة الوطن قبل مصلحة الحزب..
- فيلم -منتقمون: نهاية اللعبة- يوشك أن يتجاوز -أفاتار- ويتربع ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر حسين سويري - السر الأعظم