أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - ماذا حصل لاردوغان ؟














المزيد.....

ماذا حصل لاردوغان ؟


عماد علي

الحوار المتمدن-العدد: 5080 - 2016 / 2 / 20 - 10:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انه يتمادى يوميا دون ان يعيد النظر لما اقدم عليه سابقا و خسر فيه، و اليوم يصر على ان يصل بسياساته بلده الى الخراب الاكثر. لم يتعض لما فُرض عليه و اصبح وحيدا لم ينقذه اقرب حلفاءه و هويستغيث بهم، و ما قدم لاعدائه من التسهيلات لمحاربته اكثر مما اضر بهم، تحرك متراوغا من عدة جهات مستغلا اللاجئين و النازحين و دفعهم الى اوربا و تشجيعهم باساليب مخابراتية و هو السبب الاكبر في غرق اكثرهم في بحر ايجة ولم يعترف و اغضب القاصي و الداني على نفسه .
منذ عقدين و هو يراوح من مكانه مضمرا في داخله مجموعة كبيرة من النيات السيئة قبل الطموحات التي من حقه ان يحملها و ان حققها ام لا فهو من شانه، الا انه و من جراء عمل يده يحطم حتى السكة الموجودة على الطريق التي بناها من سبقوه و هي كانت تصل لتحقيق اهدافه و اطماعه و لكنه بخطواته حطمها كليا، و هذا عين الغباء التي اصابته نتيجة تخبطه السياسي الذي دفعته به نرجسيته العالية .
اليوم و بعد ان خرجت يده من تحت الطاولة و ما كان يلعب بها مع المقربين، بهذه المواقف الانية، اوصل حاله الى ما لا يمكن ان ينجح في الحفاظ على موقعه المتراجع ايضا، و ما نلاحظه هذه الايام من استمراره على ما كان سوف ينغعمس اكثر في الوحل و لم ينته الا بصراخ الانقاذ و لم يتقدم اليه اقرب اصدقاءه خطوة نحوه بعد كل التمايل و الانحرافات خلال هذه المدة . لقد اصطدم بالكثير مما لم يكن يتوقع ان يردوه الى مكانه الحقيقي في وقته، و اليوم يقولون له وجها لوجه انك و رغم كونك عضو في الناتو الا انك لا يمكن ان تستغله لاهدافهك الضيقة الافق . فانهم خذلوه في ما كان يريده و ينويه في سوريا، و ليس روسيا فقط التي وضعته عند حده، بل اقرب اصدقاءه امريكا هي ايضا لم تهتم بما تدعيه، و يحصل هذا لاول مرة بين عضوين و صديقين قربين في حلف الناتو منذ تاسيسه .
يهدد و يصرخ و يتهم و الطريق امامه مغلقة لا يمكنه ان يلسكها، يراوغ و يستغل نقاط ضعيفة في المنطقة و لم يفده، و اخيرا تراجع عن ما كان تقدم خلال هذه السنين في مواقع كان يعتبره نقطة البداية للانطلاق في السيطرة على شمال سوريا في حال سقوط النظام فيها، و اخيرا اعادوه الى مكانه بل امنعوه عن بناء بقعة ولو صغيرة له لضمان حدوده .
من كل ما اقدم عليه و لم ينجح و هو لم يتراجع و لم يتعض من اخطاءه بعد، فيزيد يوميا من عمق لمستنقع الذي اوقع فيه بلاده، داخليا وصلت الى حد الفوضى في غضون اشهر، خارجيا لم يحقق ما اراد بل تراجع ايضا خلال ايام، و ما بقي امامه الا ان يراجع نفسه كثيرا و يعد اخطائه و اسبابه و ينقذ نفسه من ما وقع فيه، و الا سيزيد من خسارة بلاده ماديا و معنويا و يسجل رقما قياسيا في تراجع ثقل بلاده بين البلدان و الامم .
كل تلك الاخطاء جاءت نتيجة ما فكر به من الطموحات و الاطماع الشخصية التي وضعها فوق مصلحة بلاده و خسر به نفسه و بلاده ايضا . ليس لي ان اقول راجع موقفك و خطواتك و من ثم اعد النظر في خطواتك التي لم تجيء الا بالويل و الثبور لك و لشعبك كي تسلك الطريق الصحيح على الاقل قبل الدخول في متاهات لا نهاية لها . و هذا حال كل دكتاتوري طامع خلط الحابل بالنابل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,698,850
- ثلاثون عاما في الهباء
- هل حان الوقت لحل اللغز في المنطقة ؟
- هل يقع استبعاد مسلم عن مؤتمر جنيف لصالح الكورد
- لم يستمر زمن القطب الواحد كثيرا ؟
- نعم الشعب الكوردي ضحية قادته
- لماذا ينعكف نوشيروان مصطفى ؟
- تقاطع تام بين الشعب و السلطة الكوردسانية
- اثارة الفتن بتصريحات غير مسؤولة !
- لماذا يصر البارزاني على اجراء الاستفتاء في هذا الوقت بالذات
- المنافسة ثقافة
- الاسئلة التي لم تجب عنها السلطة الكوردستانية
- هل اعادة الزرادشتية الى كوردستان تتكلل بالنجاح ؟
- هل تحل روسيا محل امريكا للكورد
- هل يمكن انقاذ اقليم كوردستان من محنته ؟
- ماذا تعلمت من معمل الطابوق في خانقين
- الثابت و المتغير في سياسة اقليم كوردستان
- لماذا تحول المال الى اِله لدى قادة اقليم كوردستان
- اليسار الكوردستاني و اوضاع الكادحين
- الاحزاب الكوردستانية تلعب على البعض
- اللامركزية تقسم اقليم كوردستان ام تمنع الاحتكار ؟


المزيد.....




- التلفزيون السوري يعلن أن إسرائيل قصفت منطقة جنوبية مطلة على ...
- ترامب: لن نحرس مضيق هرمز دون مقابل ولا نحتاج لنفط من هناك
- دراسة تقول إن أدمغة دبلوماسيين أمريكيين في كوبا -تعرضت لشيء ...
- اتحاد الصحفيين العرب: من زاروا إسرائيل ليسوا منا!
- كشف خطر السجائر للبشرية جمعاء
- قصف إسرائيلي لمنطقة استراتيجية جنوب سوريا
- ثلاث دول أوروبية تؤيد تشكيل قوة مشتركة لتأمين الملاحة في مضي ...
- فيديو: شعب بنغلاديش بين مطرقة الفقر وسندان الفيضانات الكارثي ...
- مسؤول بمصر للطيران يقول إن مطار القاهرة آمن
- وزارة الخارجية الإيرانية: سنؤمّن الملاحة في مضيق هرمز


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد علي - ماذا حصل لاردوغان ؟