أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسم حسن محاجنة - سيعود شعبي ..!!؟














المزيد.....

سيعود شعبي ..!!؟


قاسم حسن محاجنة

الحوار المتمدن-العدد: 5079 - 2016 / 2 / 19 - 11:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سيعود شعبي ..!!؟
سيعود شعبي في ضياء الشمس
من خلف الحدود
سيعود للطلل المهدّم
يبتنيه من جديد
سيعود للأرض الحبيبة
للزنابق للورود
سيعود
رغم النار والأغلال
خفّاق البنود
هكذا تغنى الشاعر الفلسطيني توفيق زياد قبل ما يُقاربُ الستين عاماً ، وما زال التشردُ والشتات نصيب الفلسطينيين و"قوت يومهم " ...
وينضمُ اليوم الى قوافل المُهجرين ، ملايين السوريين ،العراقيين، اليمنين، السودانيين والشمال افريقيين ، حاملين امتعتهم البائسة بحثاً عن ملجأ يقيهم من الموت، بالقصف الجوي ، أو الحصار المحكم ومن ثم الموت جوعاً ، أو أن الموت ينتظرهم بسكاكين "داعشية " ..أو سيارات مفخخة .. تعددت الوسائل والموت واحد .
قوافل اللاجئين الهاربين من جحيم بلدانهم، لم تعد تثير مخيلة أحد .. فالزمن هو زمن الذبح ، والموت الناجز السريع، او البائس البطيء على شظايا أوطان تتمزق بأيدي أبنائها الذين "يطمحون" بسلطة مطلقة على الاطلال وآثار الدمار .
لقد اشغلت الهجرة والتهجير القسري ، غالبية المبدعين الفلسطينيين ، ووثقوها في ابداعاتهم ، في لوحات وقصائد ، قصص وروايات .. وما زالت تتردد كلمات توفيق زياد على اثير بعض الاذاعات ..
وما زال كل فلسطيني في المخيمات أو المهاجر، ينتسبُ لقريته الأصلية ، كوسيلة رفض لواقع مر ، او لربما هي محاولة لتثبيت انتماء قبل ان يختفي من الذاكرة ؟!
فهل سيكون هذا مصير ملايين المهجرين الجدد، من بلاد "العرب" أوطاني؟!
دول ستزول ،وستصبح قصيدة توفيق زياد ،شعار الملايين من المهجرين الجدد ... لكنها ستبقى مجرد حلم بعودة الى اوطان كانت ولن تعود ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,283,064
- -لعنة- الراب بينتو ..!!
- تنويعات معاصرة على سيرة الزير سالم .
- حرف ال- P- اللعين ..!!
- صورة عائلية ..
- ألشر -المُطلَق- ..
- مِشْ مْسوشِل ..
- حكايتان قصيرتان ..
- ألشر آليةٌ -للفوز-..!!
- نساء الحائط ..
- خلاص ،بِكَفّي...!!
- بين نظامين ..
- يناير ...!!
- صابونة واحدة زيادة .
- سِكْبونْيَج..!!
- قانون -التحسيس- ..!!
- شارلي ايبدو..والذوق المريض.
- رصاصة رحمة ؟!
- فارسُ الأحلام ..
- ويش نقول ؟! قصة بلا مغزى..!!
- -العسكريتاريا- الاسرائيلية .مساهمة في الحوار مع الاستاذ محمو ...


المزيد.....




- إسبانية أم عربية.. هل يجزم التاريخ أصل الصيادية؟
- بريطاني يحطم الرقم القياسي على دراجة هوائية بسرعة 280 كم/س
- باكستان: قررنا إحالة ملف كشمير إلى محكمة العدل الدولية
- من يصدّق؟ أمريكية دخلت المستشفى على أن لديها حصًى في الكلى.. ...
- يوم الحسم الحكومي في إيطاليا.. هل يحقق لسالفيني مآربه؟
- قلب خنزير مكان قلب الإنسان ؟ دراسة علمية ترى إمكانية ذلك في ...
- هونغ كونغ: احتجاز موظف في القنصلية البريطانية عند الحدود الص ...
- من يصدّق؟ أمريكية دخلت المستشفى على أن لديها حصًى في الكلى.. ...
- يوم الحسم الحكومي في إيطاليا.. هل يحقق لسالفيني مآربه؟
- نايك يعتذر عن تصريحاته بشأن -السياسة العرقية- بماليزيا


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قاسم حسن محاجنة - سيعود شعبي ..!!؟