أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الطحان - شيسموه والتكنوضراط !!














المزيد.....

شيسموه والتكنوضراط !!


احمد الطحان
الحوار المتمدن-العدد: 5078 - 2016 / 2 / 18 - 21:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أصبحت الدعوة لحكومة التكنوقراط هي الدعوة الغالبة على ألسنة الكتل والأحزاب والسياسيين, فكل منهم يدعو الى حكومة تكنوقراط وفق رؤيته الحزبية الفئوية الضيقة, فهذا يدعو لها بما يتناسب ومصلحة حزبه وكتلته, ذاك يدعو لها للهدف ذاته, لكن من بين تلك الأصوات النشاز هناك صوت كخوار العجل أونهيق الحمار يدعو لحكومة تكنوقراط وهو لا يعرف معنى تلك المفردة.
بين فترة وأخرى يهدد بالإنسحاب من " السياسة جمعاء " في حال إن لم تكن الحكومة التكنوقراط التي يسعى لتشكيلها العبادي وفق تحركاته الإصلاحية هي حكومة مهنية وليست سياسية !! علماً إن مفردة " السياسة جمعاء " لم يتم ذكرها على أي سياسي تكنوقراط, بالإضافة إلى إن الشرط الذي اشترطته بعدم الانسحاب " مهنية وليست سياسية " يدل على أن صاحب الدعوى إنسان جاهل بمعنى التكنوقراط, لان هذا المصطلح له تعاريف عدة منها : أن يكون المتصدي سياسياً مهنياً وليس فقط شرط المهنية والأهم في الأمر أن يكون سياسياً مستقلاً مهنياً.
وبما إنه دعا لضرورة تطبيق مبدأ التكنوقراط وأساس دعوته منصب على كتلته أي إنه يريد أن تكون كتلته البرلمانية هي صاحبة التمثيل الأكبر في التشكيلة الحكومة الجديدة, وهذا يعني إنه وكتلته لم يعرفوا يوماً للمهنية طريقاً ولا حتى السياسة, ولأنه يعي جيداً أن كتلته التي لها تمثيل كبير في البرلمان العراقي بالإضافة التي تشغل مناصب وزارية عديدة مع منصب مدير عام فاق المائة في الوزارات لا يمتلكون أي مهنية وإن عملهم قائم على أساس سياسة الطائفة الحزبية, لذا نجده بين الفترة والأخرى يظهر بتهديد وإنسحاب وما إلى ذلك من "تكنوضراط " لا يفقه منه شيئاً سوى إنه " ضراط " .
فما يدفعه لذلك هو الخوف على المليارات التي إكتنزها من خلال كتلته ووزراءه من الزوال أو إنقطاع مصدرها في حال تم تغيير الوزراء الذين يمثلون كتلته, فهل يقبل بأن يتم استبعاد كل وزراءه لأنهم ليسوا " تكنوقراط " ؟! أي إنهم سياسيون غير مهنيون وهذا ما أثبته الواقع, الأمر الآخر المثير للسخرية أنه يملك ربع البرلمان من حيث الاعضاء وربع الوزارات وينتقد العمل الحكومي ؟! فهل برلمانيوه ووزراء مهنيون وقدموا خدمة جيدة للشعب ؟ أم إنهم كباقي رفاقهم في الفساد الأمر الذي أوصل العراق لما هو عليه وكما يصفها صاحب دعوى التكنوضراط " عملية سياسية في حالة مزرية لا يمكننا الاستمرار بها على هذا المنوال " !!.
هل أتباعه الجهلة – بحسب وصفه لهم أكثر من مرة – هم تكنوقراط بالفعل ؟ فهل يمكن لجاهل أن يكون مهني ؟! وهل من لم يثبت على موقف واحد منذ دخوله عالم السياسة يمكن أن نسميه تكنوقراط ؟ وتلك المواقف السابقة تشهد فمن مشروع سحب الثقة عن المالكي إلي كان مشروع الهي إلى مسيرات شكر وثناء لتلك الحكومة الفاسدة, وهل تهديده بإعتزال " السياسة جمعاء " كاعتزاله السياسة في عام 2014 التي لم تدم سوى أسبوع واحد ؟!.
المفترض من يدعو لحكومة تكنوقراط ويضع شروط لها عليه أن يكون سياسي مهني مستقل وذو عقلية وإدراك واسع لتكون بالفعل " تكنوقراط " وليس شخصية متخبطة صبيانية تعمل على المصلحة الحزبية والفئوية وبعيدة عن الاستقلالية والمهنية وحتى لا تمتلك صفة السياسي المحنك التي, فصاحب هذه الدعوة ستكون حكومته " تكنوضراط " .

احمد الطحان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,352,671
- تصريحات مقتدى هل هي كيل بمكيالين أم إنه أعمى العين ؟!
- السيستاني ودعم التظاهرات ... واقع أم زيف ؟!
- مؤتمر المُكفرين ... بإشراف إيراني وإعداد حكيمي
- بإسم الدين باكتنه المرجعية
- السيستاني سعيد مهنئا الشعب فضحايا عاشوراء 134فقط !!
- عمار الحكيم وسيلة إيران لاسقاط المالكي
- أيهما أكثر أهمية ضريح الحكيم أم منارة الملوية ؟!
- السفياني على الابواب ... الدعاية الانتخابية الجدية لسراق الع ...


المزيد.....




- يمكنك الآن استخدام -الماريغوانا الترفيهية- في كندا
- مقتل فلسطيني على الأقل في غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة ...
- وزير الداخلية التركي: لدي قناعات قوية في قضية خاشقجي لا أستط ...
- لاغارد تؤجل زيارتها إلى الرياض
- تدمير مقاتلة أف 16 بلجيكية خطأ في قاعدة عسكرية جنوب البلاد
- تونس تشجع على القراءة وتدعم قطاع النشر بتنظيم معرض وطني للكت ...
- تدمير مقاتلة أف 16 بلجيكية خطأ في قاعدة عسكرية جنوب البلاد
- قوات إيرانية تشارك بتأمين مراسم دينية في كربلاء
- مصادر تكشف تفاصيل عن -العقل المدبر- لعملية خاشقجي
- عضو بمجلس بغداد: جهات سياسية مازالت تمول داعش


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الطحان - شيسموه والتكنوضراط !!