أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي اليوناني - عمالٌ و مزارعون معاً كصوتٍ واحد وقبضة واحدة!














المزيد.....

عمالٌ و مزارعون معاً كصوتٍ واحد وقبضة واحدة!


الحزب الشيوعي اليوناني
الحوار المتمدن-العدد: 5076 - 2016 / 2 / 16 - 08:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    






غمر آلاف المزارعين يومي الجمعة والسبت 12 و 13 شباط/فبراير مركز أثينا، أمام مقر البرلمان. حيث خاض المزارعون نضالاً من أجل البقاء على مدى أكثر من 20 يوما مع لياليها على حواجز الطرق في ما يزيد عن 100 نقطة على طرق البلاد السريعة. حيث أقرَّ و بدعوة من حواجز المزارعين اﻠ68 إجراء تظاهرة لمزارعي البلاد في ساحة السيندغما في أثينا.

و كان إجراء التظاهرة المذكورة قد أقر باعتباره خطوة تصعيد كبيرة تالية لنضال صغار و متوسطي المزارعين، خلال اجتماع لهم، كان عقد قبل أسبوع في منطقة نيكيا في لاريسا، حيث أقرَّ اتجاه إبقاء وتعزيز الحواجز، و تكثيف نشاطها المحلي، و رفض كل محاولات الحكومة لنصب مشهد حوار بغرض تضليل كفاح المزارعين دون أن تلغي أياً من التدابير التي تقضي على صغار و متوسطي المزارعين.

و كان عشرات الآلاف من المزارعين قد وصلوا بالحافلات و السفن إلى أثينا للتظاهر، بينما استقبل المحتشدون و بحماس 18 جراراً حضر التظاهرة رمزياً و هي التي كانت قد تحركت من أكبر حواجز البلاد، الذي أقيمت على الطريق السريع في منطقة نيكيا في لاريسا. و كانت الجرارات المذكورة التي وصلت بعد 14 ساعة من المسير، تحمل أعلاماً عليها صورة مارينوس أنديباس (1872-1907) الزعيم الثوري الاشتراكي الذي اغتيل من قبل ملاكي الأراضي.

هذا و تحدث خلال التجمع، العديد ممثلي حواجز المزارعين على الطرق و ممثلي النقابات العمالية.

و لقي تحرك المزارعين العام، دعم و تضامن العمال و سواهم من الشرائح الشعبية الأخرى. حيث أبرزت من خلال مشاركتها النقابات ذات التوجه الطبقي الملتفة ضمن جبهة النضال العمالي "بامِه"، ضرورة تعزيز النضال المشترك مع صغار و متوسطي المزارعين، وتعزيز تحالف الطبقة العاملة مع الشرائح الفقيرة في الريف والمدينة. حيث يخلق نجاح تظاهرة المزارعين و نجاح الاضراب العمالي العام يوم 4 شباط/فبراير، مقدمات أفضل لتصعيد الكفاح العمالي الشعبي، مع مطلب ذروة يقول بسحب الحكومة لمشروع القانون المقصلة المتعلق بالضمان الاجتماعي.

و كما سجَّل رؤساء جمعيات مزارعي منطقتي كارذيتسا و لاريسا، فإن المزارعين المناضلين سيقررون بعد عودتهم من أثينا إلى حواجزهم، مواصلة الأشكال الأبعد لمواصلة كفاحهم.

تصريحات الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني

حضر الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس تظاهرة للمزارعين أجريت بعد ظهر يوم الجمعة 12/2 في ساحة السيندغما، حيث أدلى بالتصريح التالي:

"عادلة هي مطالب المزارعين. مشروع هو نضال المزارعين اليونانيين. نحن إلى جانبهم. ينبغي على الحكومة أن تتوقف في النهاية عن التشهير بحركة الفلاحين و المزارعين اليونانيين. إنهم يكافحون ويناضلون من اجل حياتهم و حياة أسرهم بكرامة، و للبقاء في حقولهم و في قراهم. ليتمكنوا من العيش في كرامة و إنتاج الغذاء الذي يحتاجه الشعب اليوناني. ينبغي تعزيز الإنتاج الأولي و الإقتصاد الزراعي، هنا والآن.

يجب على الحكومة، سحب مشروع قانونها المسخ المضر بالضمان الإجتماعي، بعد تحرك اليوم الشعبي الكبير، إن مشروع القانون هذا غير قابل للتحسين و لا للتعديل. و يجب التصويت ضده إذا ما أحضرته الحكومة في نهاية الأمر للبرلمان نحو التصويت. لا ينبغي على الحكومة جلب مشاريع قوانين ضريبية تضر و لمرة أخرى بالمزارعين اليونانيين و مجمل الشعب العامل. و بدلا من ذلك ينبغي عليها أن تلغى قوانين المقصلة الضريبية وإلغاء جميع القوانين المضرة بالضمان الإجتماعي و أن تمنح المحروقات مجاناً، كما تمنحه لملاكي السفن، و أن تمنح المزارع اليوناني كهرباء رخيصة، ليكون قادراً على الإنتاج، ليكون قادراً على تغذية الشعب اليوناني ليكون قادراً على تغطية تكاليف إنتاج منتجاته، ليكون قادراً على العيش مع أسرته بكرامة وفخر في القرى اليونانية في الريف اليوناني. إننا معهم، و معهم العمال والعاطلون عن العمل و باقي المزارعين من جميع أنحاء اليونان الذين ليسوا بحاضرين هنا اليوم، و صغار الكسبة من المهنيين و شبان و شابات و نساء الأسر الشعبية. سوف نواصل حتى النصر. نتمنى للجميع القوة و العزم".

هذا و حضر الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني، ذيميتريس كوتسوباس تظاهرة تضامنية مع صغار و متوسطي المزارعين، كانت قد أجرتها يوم السبت 13/2 نقابات و اتحادات ومراكز عمالية منضوية ضمن "بامِه"، حيث صرَّح نحو ممثلي وسائل الإعلام:

"واحدة هي الرسالة: "عمالٌ و مزارعون معا كصوتٍ واحد وقبضة واحدة!. إن للعمال والمزارعين و صغار الكسبة في المدن والمتقاعدين و شباب و نساء الأسر الشعبية، مصالح طبقية مشتركة، ضد الطبقة التي تستغلهم، ضد قوانين المقصلة المناهضة للشعب، كالقوانين المتعلقة بمجالي الضمان الإجتماعي والضرائب، و ضد الحكومات التي تقرُّ قوانين كهذه، ضد أحلاف الذئاب التي تستنزف شعبنا. علينا الآن بإقامة تحالف شعبي و هجوم مضاد".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,884,632
- يتحدث عن السلام والأمن أولئك الذين يذبحون الشعوب يومياً
- لقد طالب الشعب العامل بإلغاء طرح القانون – المقصلة
- قطع و صدام مع رأس المال وسلطته
- سببٌ للحرب
- من أجل إعادة الإعتبار للحقيقة والواقع
- رسالة بمناسبة الذكرى اﻠ57 لانتصار الثورة في كوبا
- برقية احتجاج حول حظر الحزب الشيوعي الأوكراني
- الحزب هو-مسمار في عين- الاشتراكية الديمقراطية
- برنامج الحزب الشيوعي اليوناني
- فلنعزز النضال ضد الحرب الإمبريالية و ضد تورط بلادنا فيها
- من أجل أوروبا الاشتراكية والسلام والعدالة الاجتماعية
- بيان إعلامي حول اللقاء الشيوعي الأوروبي
- عن الإضراب العام على المستوى الوطني
- عن صب الناتو للزيت فوق النار
- من أجل فك الارتباط الآن عن المخططات الامبريالية الخطرة
- 42 عاما على هَبَّة البوليتِخنيِّو: مسيرة ضخمة نحو سفارة الول ...
- كلمة الأمين العام للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني ف ...
- كلمة التحية التي ألقاها الرفيق الأمين العام للجنة المركزية ف ...
- مهام الأحزاب الشيوعية والعمالية في تعزيز صراع الطبقة العاملة ...
- حول التطورات في اليونان


المزيد.....




- أمريكا رداً على إيران- عليكم النظر للمرآة قبل اتهامنا بهجوم ...
- ترامب يبحث مع آبي في نيويورك القضايا المتعلقة بالدفاع والتجا ...
- زلزال بقوة 4.3 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية
- الأردن يدين العملية الإرهابية في منطقة الأهواز في إيران
- الإدارة الأميركية تقترح قواعد جديدة لمنح الـ-غرين كارد-
- العثور على -التوت ذي الإبر- في نيوزيلاندا بعد أستراليا
- تصاعد الخلاف بالبيت الكردي على رئاسة العراق
- دبلوماسي إيراني متهم بنشر التشيع يغادر الجزائر
- الرئيس المصري يستقبل رئيس المجلس الأوروبي ومستشار جمهورية ال ...
- الاتحاد الأوروبي يعزي عائلات ضحايا الهجوم الإرهابي في الأهوا ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي اليوناني - عمالٌ و مزارعون معاً كصوتٍ واحد وقبضة واحدة!