أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عادل شيخ فرمان - حلول ايزيدية .. العلمانية














المزيد.....

حلول ايزيدية .. العلمانية


عادل شيخ فرمان
الحوار المتمدن-العدد: 5073 - 2016 / 2 / 12 - 20:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حلول ايزيدية .. العلمانية

الايزيدية،.. نستطيع القول بانها تسمية لديانة قديمة، وكذلك يمكننا ان نطلق هذا المصطلح على المجتمع الايزيدي بكافة مكوناته الاجتماعية والدينية والثقافية والسياسية ، ولا نحصرالتعريف او التسمية على الدين فقط لانها تحتوي كافة فئات المجتمع المدني ، وحالها حال المكونات والمجتمعات الاخرى إذ يمارس أفرادها حقوق المواطنة وينخرطوا في مؤسسات الدولة والمنظمات الحكومية ، ولان الظروف ليست مؤهلة في العراق او في اقليم كوردستان نرى العمل في منظمات المجتمع المدني شبه معدومة بسبب هيمنة الاحزاب المتنفذة في المنطقة وماهو موجود ايضا خاضع لسلطة الاحزاب ، وهنا تكّمن احدى حالات المرض حيث تستغل الاحزاب هذا المكون باسم الدين ويحاولون السيطرة عليه من خلال شخصيات دينية بسيطة جداً ليسوا ملمين سوى بأمور الدين،، وبسبب العامل الاقتصادي الذي تستغله الأحزاب من خلال الحكومة وتحت ذريعة الدعم على شكل رواتب وهدايا والتي هي المصدر الاساسي للمعيشة للكثير من رجال الدين،، أحكمت الأحزاب قبضتها على رجال الدين الايزيدي والذين يحملون اسم المجلس الروحاني الذي تأسس عام 1968 من قبل حكومة بغداد في السابق لنفس الغرض وهو السيطرة على الايزيدية من خلال المجلس وأعضاءه . بهذه الطريقة تحاول الأحزاب السيطرة على المجتمع الايزيدي الذي يحترم هذه المرجعية ، ولان أعضاء المجلس المذكور لا يحملون شهادات ولا يملكون ثقافات وليسوا ملمين بامور السياسة،،أوقعتهم هذه الأحزاب على الدوام في مآزق كثيرة دون دراية منهم بها ،، جعلتها سببا لخلق شرخ كبير بين إعضاء هذا المجلس والمجتمع الايزيدي ،،كأستخدامهم في الدعاية الانتخابية او زجهم في مسالة القومية وامور اخرى يدركها الجميع في الساحة الايزيدية ، ولمعالجة هذه الحالة على الايزيدية الاستعانة بالعلمانية داخل مجتمعهم للحد من سيطرة الاحزاب والعمل مع أعضاء هذا المجلس لفصل الدين عن السياسة وايضاً العمل على الحد من استغلال السياسيين التابعين للأحزاب للمجتمع الايزيدي لأغراض سياسية او حزبية او شخصية وعدم القبول بتمثيلهم لنا واجهاض فكرنا وطموحاتنا ومصادرة الرأي العام الايزيدي لان العاملين في صفوف السياسة من الايزيدية( لا أستطيع وصفهم بالسياسي بل بالموظف الحزبي ) لانه من خلالهم يجّر الدين الى السياسة ، اذاً اذا انتهج أبناء هذا المكون النهج العلماني سنكون قد عالجنا الحالة الاولى من ازمة الصراع الداخلي بين المجلس وعامة الايزيدية وعلى هذا الأساس تكون الخطوة الاولى للكف عن اتهام المجلس عن اي تقصير وعدم مناشدة المجلس للتدخل في امور لا تمد للامور الدينية بصلة.

( في نقاش لي دام اكثر من اربع ساعات مع الشخص الثاني في كوردستان أنهى حواره في جملة لا يهمنا شيء مادام الامير وبابا شيخ موجودين )

معالجة احدى الحالات ولنعتبرها الاولى .

عادل شيخ فرمان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الشعب الكوردي من قاهر الى مقهور .
- أكملوا الرسالة أيها الايزيديون .
- كوردستان والمرحلة الحرجة .
- دعوة الى تفعيل البرلمان الايزيدي ...
- اين موقف النواب الكورد في بغداد.
- ألكُل بكى عَلَيْكِ سنجار ؟
- دعوة لرفع راية العلمانية في كوردستان ...
- الحشد الشعبي بدعة طائفية ..
- الحلول الايزيدية في اربيل قبل بغداد و بروكسل..
- أعواناً لا أضداد من أجل قضيتنا
- البارزاني يأسف لعدم زيادة مقاعد كوتا الأيزيدية في المركز فهل ...
- ايزيدية سوريا وآخر معاناتهم.
- الدين لله والوطن للجميع / عادل شيخ فرمان
- الايزيديون وخلافاتهم المجهولة..
- لا قرابة بين سيمان و درويشى عبدي
- العلم العراقي ..وبصمة صدام حسين
- اقالة الحقيقة الى بعد حين
- الملف الاحمر ولعنة الفراعنة
- عزاء كوردي تحت خيمة عربية
- هل من أمة إلا العرب تغتال القصيدة..!


المزيد.....




- خروج مسلحي جيش الإسلام من مدينة الضمير
- المتهم الرئيسي في الاعتداء على المتحف اليهودي..قريبا أمام ال ...
- المتهم الرئيسي في الاعتداء على المتحف اليهودي بروكسل أمام ال ...
- إيران: المرشد الأعلى يقرر التوقف عن استخدام تطبيق تلغرام من ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى اليوم
- الجيش العراقي يشن غارات جوية على مواقع لتنظيم -الدولة الإسلا ...
- القوات الجوية العراقية تشن ضربات على موقع لتنظيم "الدول ...
- القوات الجوية العراقية تشن ضربات على موقع لتنظيم "الدول ...
- جيش الإسلام يسلم أسلحته بالضمير قبيل التهجير لجرابلس
- -مقاصد-.. أول مؤسسة لإدارة المحافظ وفق الشريعة بتركيا


المزيد.....

- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عادل شيخ فرمان - حلول ايزيدية .. العلمانية