أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - نسمة الحياة














المزيد.....

نسمة الحياة


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 5073 - 2016 / 2 / 12 - 15:27
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لعل اللغة العربية كانت الابلغ من بين لغات الارض قاطبة بالتعبير عن الانسان وتحديدا بكلمة "نسمة".
تعداد السكان او احصاء المواطنين غالبا مايتم الاشارة له بأنه كذا نسمة، وفي هذا رمزية عميقة الدلالة.
فالانسان ليس شخص –اي بمعنى شخّص- وليس فرد، اي بمعنى انه فردي، وليس عضو - في الجسم المجتمعي- انه نسمة.
نسمة حياة
نسمة حياة نفخها الخالق في تمثال الطين، فنطق ونظر واحس وسمع وشم وفكر وتذكر وحلم اي بإختصار اصبح حيا.
فهي مايحرك الكائن الحي!
فقط بهذه النسمة كان الفاصل بين العدم والموت، بين الوجود واللاوجود، بين ان نكون او لا نكون.
في سفر التكوين "وجبل الرب الاله ادم ترابا من الارض ونفخ في انفه نسمة حياة فصار ادم نفسه حية".
نسمة حياة هي القوة التي جعلت التمثال يتحرك، جعلته حيا بعد ان كان عدما، هي الروح، ويقال ان الروح مشتقة من الريح او بمعنى ادق النسمة او الهواء.
معنى روح في لسان العرب الريح نسيم الهواء، وكذلك نسيم كل شيء وهي مؤنثة.
والروح بمعنى الرحمة او نسيم الحياة ، بقول ابن الاثير "الريح من روح الله" اي من رحمته.
اذن مافي داخل الانسان هو هذه النسمة، اي روح الله التي تعني العلاقة مابين الانسان وخالقه. فمنذ تلك اللحظة التي نفخ فيها الله روحه في تمثال الطين، ارتبط الانسان بالخالق برباط ابدي.
انها نسمة الخالق اي روحه، ولهذا فهي خالدة وابدية، وبهذا فنحن لدينا ارواحا خالدة وابدية.
الروح هو مايحيا به الخلق، ويكون حياة لهم، اي نسيم الريح، وهي من صفات الله.
يعتبر البعض ان الروح والنفس واحد غير ان الروح مذكر والنفس مؤنثة عند العرب.
نسمة حياة نتنسمها مع كل نفس، لذلك ايضا يقال في الاشارة الى الانسان "نفٌس"، النفس، هي ارواحنا التي حلت في الجسد.
ترتبط النسمة بالهواء، والاوكسجين ولذلك لا حياة لنا بدونه...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,748,873
- المادة المظلمة
- العقل الكوني
- الماء وافكارنا
- كتلة الالم
- فيزياء الكم ووحدة الكون
- درجات الاستنارة السبعة
- التماهي مع الدور
- حقبة التحول الروحي
- الموت من منظور اخر
- يأخذ الانسان من طبيعة ما يأكله
- سطوة الجسد
- الصوت المرئي
- راقب افكارك
- عقدة التملك
- ناسكة ايفرست
- انا والحياة
- هوة ام قطيعة
- مرآة الكون
- لا تحكم
- الظل


المزيد.....




- الغارديان عن الديمقراطية الإسرائيلية: القتل دون حساب يمر بلا ...
- لبنان يعتقل عميلا للموساد تورط في محاولة اغتيال مسؤول بحماس ...
- مظاهرات بالسودان ودعوات إلى جولة مواكب جديدة
- عدد قتلى انفجار خط أنابيب بالمكسيك يرتفع ليصل إلى 96 شخصا
- مجلس النواب الأمريكي يقر بالإجماع تشريعا يفرض عقوبات إضافية ...
- -أموات- يخوضون الانتخابات الهندية القادمة
- سوريا تتوعد بضرب تل أبيب
- المحكمة العليا بأمريكا تصدق على سياسة ترامب بحظر خدمة المتحو ...
- من هم ضحايا الحرب الخفية في اليمن؟
- رحلة كارلوس غصن من قمة صناعة السيارات إلى زنزانة انفرادية في ...


المزيد.....

- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - نسمة الحياة