أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا ما تدوس-














المزيد.....

ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا ما تدوس-


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 5071 - 2016 / 2 / 10 - 20:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الحرب الايرانية على العراق "تصدير الثورة الاسلاميّة الايرانيّة" كان تجنيد العراقيين ,ليكونوا وقود لتلك الحرب الّتي استمرّت ثمان سنوات ,على أشدّه ..قوّات أمنيّة و"جيش شعبي" واستخبارات ومخابرات علاوة على دوائر التجنيد الإلزامي يضاف إليها مديريّة الانضباط العسكري بقيادة اللّواء الركن ".." ابن اخت الراحل ".." أحد منفّذي ثورة 17 تمّوز 1968 ,مضاف إلى كلّ تلك المؤسّسات التجنيديّة أجهزة حزب البعث فرق حزبيّة وشُعب وفروع ..وكانت مداهمات التجنيد تتّخذ طابع العنف أحيانًا, وأحيانًا جدًّا "كنت أعرف جندي حين أراد الالتحاق بوحدته العسكريّة اختبأ فجرًا خلف "ماطور" سحب وقذف المياه مركّب خلف سيّارة لهذا الغرض مخافة مسكه ـ وتعويضه بدل ـ بسوقه لجبهات الجيش الشعبي المشاركة في القتال مثل المرّة السابقة!", وكان الكثير الكثير من العراقيين يتهرّبون بشتّى الوسائل من الالتحاق بالخدمة الاجباريّة او "الاحتياط" ,وهذا المكوّن الأخير هو من أكثر أنواع المجنّدون تهرّبًا من القتال ولعدّة أسباب أبرزها لانغماسهم في التجارة أو الوظيفة قبل اندلاع الحرب عدا حالات الفرار "من الجبهة" وغيرها من حالات ك"لجنة شرحبيل" ولجان أخرى تحوي ثغرات "ممكن النفاذ منها" من تلك الحرب.. هذا الّذي ذكرته لا يُعفى منها لا "الشيعة" ولا "السنّة" ربّما كون الحرب طالت كثيرًا أو عدم قناعة أو أو ,فكلاهما كان يتهرّب من الالتحاق بتلك الحرب ( عدى النزر اليسير ) ..لكنّ الّذي يستحقّ وضع "لايكات الاعجاب" هو عدم فرار أيّ من الطرفين الّذين ذكرنا من الالتحاق الطائفي المندلع بشكل أو بآخر بعد الغزو ,نرى الطرفين ( عدا النزر اليسير ) من الطرفين ,هم نفس الّذين كانوا يشكّلان حالة "عجيبة" بتلك الحرب , هناك شاركوا دفاعًا هنا لم يشاركوا ,أيضًا دفاعًا! ,نرى الطرفين "الأغلبيّة" تطوّعوا وشدّوا الأحزمة لمواجهة كلّ طرف منهما الطرف الآخر ,ليس بالضرورة اقتتال بل اصطفاف أيضًا ,إعلاميًّا وممارسةً ,فإن ذكرت "سوريّا" وأنت من الطرف "الشيعي" تلقائيًّا ترى "السنّي" ينهال على النظام السوري سبابًا واتّهامًا وبشتّى الأوصاف ,وإن إنّك ذكرت "السعوديّة" أو الخليج ,نرى الطرف الآخر "الشيعي" بجميع مكوّنه أيضًا وقد تطوّع للسباب ,فالطرفان بأتمّ الاستعداد ومن دون داع لا لمطارداتهم من قبل أجهزة امنيّة ولا "فروع وشعب وفرق" حزبيّة ولا "انضباط" ولا دوائر تجنيد طالما التطوّع هنا يمسّ ذات كلّ منهما لأنّ "القضيّة" تمسّ كيان "المذهب" أو الانتماء سنّي كان أم "شيعي" ,فإن ذكرت "الوطن" أمام كلا الطرفين يبدآن ب"الفرار" من الخدمة العسكريّة وستحتاج للجان الدنيا كلّها لتصيّدهم ودفعهم لجبهات القتال دفعًا ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,538,632
- منين نجيب بعد -شقاوة- يرعب ضعاف النفوس ؛-صوّرني أصلّي- ؟
- يعني كتب علينا ممنوع تقليد الآخر حضاريّة احتفاله؟ ,الفرق بين ...
- شاف ؛ما شاف ..فوز المنتخب ألهب مرضى الطائفيّة ,تخبلوا.. إثكل ...
- أيّها المدّعون -النضال- ضدّ صدّام , أحسنوا التقدير بنضالكم ا ...
- العراق بحاجة إلى جزّار لا يتنازل وعثرة أمام أطماع العالم.. و ...
- عندما يعجز بائع -الفرّارات- تصليح سيّارة بي أم دبليو ؛بطريقة ...
- مثلًا ,للأخوة -المصيفين- الّذين يصدّقون أنّ هنالك -سرّ- مستو ...
- أخي ؛آني گاعد بوطني لهجتي لغتي ,تحب غير ,روح عيش يمهم ,وبله ...
- -النمر- كشف إيرانيّة العراق وأنّ-الشيعة- لا يصلحون لحكم مدرس ...
- مونتريو: اكتشاف مورّث يسبّب مرض الطائفيّة ,يمكن استئصاله
- هاب الأميركيّون فعل عاد وثمود بالرمادي وجيشهم بالعراق, فعلها ...
- -محمّد كشك- وعادل إمام , -والنصر- على داعش
- طبيعة حكومة بلا سيادة ..مقتلة كبيرة وسط جيشنا بالرمادي ,بفخّ ...
- لكي لا ننسى ..متى ظهرت داعش ..ولماذا؟؟؟..
- توقّعنا بداية -التحالف العربي- ضدّ الحوث, الهدف سوريّا: حوثي ...
- -معركة الأحزاب- تتكرّر ..ضدّ داعش حدودها -الصين-
- شكرًا للتشيّع أفشل تصدير ثورة الخميني وأفشل التمدّد الشيوعي
- گعدة سيّارة -كيّا- أم زفّة عرس ذاهبة إلى -المناخ- وفي بالهم ...
- نحبّك حسين بهدي شعلة الأولمبياد ..دون أدنى -تلويث- ..
- اسقاط الطائرة الروسية دليل براءة أميركا من تفجيرات باريس


المزيد.....




- زفاف -خيالي- لنجل إيلي صعب بين النجوم.. وإطلالة العروس تخطف ...
- أمريكا: مكافأة مالية لمعلومات عن القيادي بحزب الله سلمان رؤو ...
- مسؤول إيراني: جميع أفراد طاقم ناقلة النفط البريطانية بصحة جي ...
- سفير طهران في لندن يدعو لاحتواء أصوات التصعيد: لكن إيران حاس ...
- الحوثيون يعلنون شن هجوم بري داخل السعودية
- إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطاني ...
- سر سخرية بلماضي التي أشعلت -الفتنة- بين جماهير مصر والجزائر ...
- وسط توتر الأجواء... مقتل اثنين من الحرس الثوري الإيراني في ا ...
- لاريجاني: البريطانيون مارسوا القرصنة وتلقوا الرد المناسب
- حركة النهضة التونسية تصادق على ترشيح الغنوشي في الانتخابات ا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - ظاهرة -التمزيق- تستدعي تدوس لايك الله اكبر -وحرام عليك اذا ما تدوس-