أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - بكردستان، صدمة لمحدودي الدخل، ومطالبات بمراجعة خطة -التجويع-، وقروض مغرية للنواب














المزيد.....

بكردستان، صدمة لمحدودي الدخل، ومطالبات بمراجعة خطة -التجويع-، وقروض مغرية للنواب


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 5071 - 2016 / 2 / 10 - 12:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- الموظفون مصدمون بمستوى الخفض في رواتبهم، فالمحتجون قبل اسابيع على منحهم نصف راتب فوجئوا بان الخفض يتجاوز الـ 60% لغالبيتهم، وانه يشمل حتى من يتلقى 200 الف دينار فقط.
- عدة كتل برلمانية احتجت (ربما في اطار الدعاية الحزبية، لأن وزراءها صوتت على الخفض) على المعدلات الكبيرة في خفض الرواتب، واعلنت رفضها لتلك التخفيضات "المرعبة والقاسية" التي تمس الطبقتين المتوسطة والفقيرة، بينها كتل الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية وحركة التغيير (حاليا خارج الحكومة).
كما اعتبر نشطاء وسياسيون وموظفون، التخفيضات المعلنة بالكارثية مطالبين بمراجعتها وتعديلها، واطلاق خطة اصلاح حقيقية تشمل ضرب الفاسدين واسترجاع "الاموال المنهوبة" واجراء تغيير جذري في ادارة ملف النفط.
- نائبان، من كتلتي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني (فرست صوفي، وكوران ئازاد) كانا قد قدما مشروع اصلاحيا للحكومة تضمن خفض الرواتب. أبديا احتجاجهما على معدلات الخفض الكبيرة في الرواتب، وقالا ان مشروع التقشف والاصلاح الذي قدماه، لم يقترح شمول من راتبه دون ال500 الف دينار بالخفض، وان المعدلات الحالية للخفض غير مقبولة.
- النائبان دعيا الى شمول الخفض رواتب الدرجات العليا في وزارة البيشمركة التي لم يشملها الخفض وفق المقررات الحكومية... كما طالبا وفي خطوة تطمينية للموظفين، بفتح حساب جاري برواتبهم المستقطعة او منحهم صكوك بنكية. ذات المطالب تكررت على لسان العديد من النشطاء والموظفين.
- الاحتقان في الشارع وانتقاد الحكومة تصاعد الى مستوى غير مسبوق، مع اعلان الخفض الكبير في الرواتب، واعتبار رواتب اشهر 9 و10 و11 و12 لعام 2015 ديونا على الحكومة تدفع حين تتحسن الأوضاع.
- تعالت اصوات الناس المحتجين عبر فضائيات الاحزاب الحاكمة: كيف ندفع ايجارات بيوتنا؟!!.. ومن اين نصرف على متطلبات اطفالنا؟!.. وفي الحد الادنى كبف نؤمن المستلزمات الغذائية والدوائية الأساسية لعوائلنا؟!!
- وسط الأزمة الاقتصادية الحادة، جعفر ايمنكي نائب رئيس البرلمان المنتمي لكتلة الديمقراطي الكردستاني، يطالب بمنح النواب قروض بدون فائدة بقيمة 20 مليون دينار!!.
كتاب وناشطون: الحكومة تتحدث عن الاصلاح لكنها تضرب البنية الاجتماعية، تقطع 60% من رواتب الموظفين الحقيقيين بدل قطع رواتب جيش الموظفين الوهميين ومتلقي الرواتب المتعددة من غير خدمة فعلية .. الحكومة بدل ان تتابع الشركات التي اغتنت وامتلكت المليارات في سنوات، وبدل ان تتابع الاموال التي هربت لخارج الاقليم وارصدة المسؤولين في البنوك الدولية، وبدل ان تسترد الاراضي الموزعة دون استحقاق، وبدل ان تعزل راسمي سياساتها الاقتصادية، وبدل ان تغير انظمة العمل الاحتكارية والعقود السرية الحزبية في الملف النفطي، وبدل ان تتجه لمحاسبة المسؤول اتجهت لتجويع الضحية.
تنويه: الخفض الذي شمل رواتب صغار الموظفين ممن يستلمون اقل من 500 او حتى 200 الف دينار، ومطالبة نائب رئيس البرلمان بمنح قروض للنواب بـ 20 مليون دينار، يؤكد الانقطاع التام بين قادة حكومة الاقليم والمجتمع الكردستاني... يبدو ان الأبراج السكنية العالية والمنشآت التجارية الفخمة والقرى التي تحمل مسميات غربية والتي بنيت في اربيل لكبار المسؤولين، قطعت كل تواصل بينهم وبين الشعب!!.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,418,033
- -البشرى الكبرى- بوصول الرواتب وتوديع الأزمة.. لم تصمد الا سا ...
- الاقتصاد المنهار والأحزاب المصابة بالشيخوخة .. وأوهام القوة ...
- رغم الانهيارات، مازال النواب الحزبيون بلا خجل يدافعون عن فسا ...
- درس غلق المعابر.. الأمن الغذائي الكردستاني على المحك !
- سنجار تحترق.. دمار هائل، فوضى، سلب ونهب، صراعات ومفخخات
- عن سر الانهيار السريع لداعش في سنجار والمعركة الحقيقية المنت ...
- هل يعيد الاتحاد تجربة شراكاته السابقة مع ‏الديمقراطي ليعم -ا ...
- الحرب الاقليمية تتسع، والدولية على الأبواب.. والساسة الكرد ي ...
- لماذا لا تستطيع كردستان دفع رواتب موظفيها رغم الصادرات النفط ...
- مع غياب الشعب... حراك أحزاب السليمانية لتغيير موازين القوى ا ...
- قرار تاريخي وبشرى عظيمة للشعب الكردستاني من حكومته الائتلافي ...
- الأزمات تضرب ‏الاقليم شمالا ويمينا والحكومة منشغلة بالسينما ...
- ئايلان كوباني.. الصغير الغريق أيقونة مأساة شعوب -شرق الحروب ...
- في اقليم الرخاء النفطي..من لم يعرف تلك الوجوه؟ ومن لم يسمع ب ...
- خلافات السياسة وتدهور الاقتصاد يشعل الخوف والانقسام بكردستان
- كردستان على شفا الهاوية... ادارتان ورئيسان افضل من حرب مدمرة
- في كردستان، لا اتفاق ولا توافق.. الديمقراطي -الكبير- رهينة ا ...
- في ذكرى المذبحة.. سنجار محتلة، لجنة التحقيق ميتة، والايزيديو ...
- البحث عن وطن بديل .. هجرة الشباب الكردي بين التخوين والتكفير ...
- احتجاجات الجنوب .. ومواجهة المسؤولين الذين ملؤوا الأرض فسادا


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - بكردستان، صدمة لمحدودي الدخل، ومطالبات بمراجعة خطة -التجويع-، وقروض مغرية للنواب