أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - القصيدة العنقوديّة 21














المزيد.....

القصيدة العنقوديّة 21


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5067 - 2016 / 2 / 6 - 08:10
المحور: الادب والفن
    



(خلع القميص البدوي)
حطّمت الغطرسة الرعناء,
نفيت غروري
وقميصي البدويّ خلعت,
وبعت جمالي
في سوق عكاظ
وتركت الرحلة صيفاً,
وشتاءً
وعبور البادية الممتدة حدّ الأفق
ورسمت على خارطة الطين
آثار حضاراتي المرصوفة فوق الرف
علّقت اللوحة في مرمى
هدف الاحلام,
ودرت بقبّتي الفلكيّة
وغطست بمنهل صحوي,
اودع خيمة احلامي البدويّة
ولأفتح باب مدينتنا الخضراء,
شوارعها العربيّة
(السيف يعلوه الغبار)
في الخيمة كان السيف معلّق
يعلوه غبار التاريخ
والخيمة أضحت
في متحف مهمل
وجواد قبائلنا البدويّة
لا يصهل في أقفاص متاحفنا العربيّة
(الغوص)
تسقط فوقي نجمة , ونجمة
تضئ غور البحر
عدوت خلف الضوء من سنين
بقلبي الحزين
في ظلمات البحر
الاحق الحيتان
والسمك المزهوّ بالألوان
اخيلتي تدور في شعاب
حقل من المرجان
اتابع الضوء ,
أُغنّي الصمت في الأعماق
اشقّ درب السمع للنبات
ابحث عن توحّد اللغات
بين ضجيج ذلك البركان
وثورة الانسان
في مهرجان الأرض, والطبيعة
(رفيف عصافير)
قلبي يتجذّر فوق بساط السندس
في البستان
من تحت النخلة
كان السعف مظلّة
باركت النخلة ,
بورك ما في العذق من الرطب المتساقط
في الأفراح, وفي الاحزان
في اللحظة بعد اللحظة
في كلّ مكان تغنّي ,
وصوتك يغدو رفيف عصافير
فوق الأغصان
(سفينة مهزومين)
ابحرت بقارب
من جذع النخل
لعبور محيط دم
من تحت الأفق تلاشت جزري
كسراب الأرض , وغاب عن النظر
حلمي الممتد من الواحات الى الصحراء
غرقت , رسبت الى أعماق القاع
وتبخر كل الماء
ظمأت , فعدت سفينة مهزومين
القت مرساتها في الصحراء..
(الطيور في القدح)
تفرّد لحنكَ يُنشر في الأقطار
لون الأُغنية البدويّة
ورنين كؤوسكَ قبل رحيل الليل,
أدقّ على منضدة الخمر,
فأشهق عند الرشف
وكأنّي أرى في قدح الخمر طيور الحب,
وديكاً يعلن
للحانة, والخمّار
إنّ قطار الصبح وشيك عند محطات الأحلام
في ظلّ إطار الشعر , وأبراج الكلمات
(الوشم)
قرأت فوق جلده الوشم
بداية الوجود , والعدم
مذكّرات عمره النابت كالأشواك
وهو مع الأحلام
يصارع الأيّام
ويرسم السماء
وقبّة الليل التي تورق بالأضواء
في لوحة تحملها الأمواج فوق الماء
(الخوف)
أُدرك إنّ الخوف
يعيش خلال تصوّر ما لا يدرك
كيف تجذّر؟
كنتُ القَفَصَ المُرهِقَ
أعقل فيه الخوفَ
ففرّ الخوفُ من الخوفِ
فعزمتُ لغلق
نافذة الذّات
جدران الذات,
أدقّ مسامير الكلمات,
لأطرد طير الخوف
من قفص الخوف





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,547,366
- القصيدة العنقوديّة 20
- القصيدة العنقودية 18
- القصيدة العنقوديّة 19
- العنقودية 16
- العنقودية 17
- القصيدة العنقوديّة 15
- القصيدة العنقوديّة 14
- القصيدة العنقوديّة 13
- (القصيدة العنقوديّة 11)
- (العنقودية 12)
- القصيدة العنقودية 10
- القصيدة العنقوديّة 9
- القصيدة العنقوديّة 8
- القصيدة العنقوديّة 7
- القصيدة العنقوديّة 6
- القصيدة العنقويّة 5
- القصيدة العنقوديّة 4
- القصيدة العنقوديّة 3
- القصيدة العنقوديّة 2
- العزيز


المزيد.....




- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - القصيدة العنقوديّة 21