أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - منال شوقي - نوال السعداوي يا هويتي














المزيد.....

نوال السعداوي يا هويتي


منال شوقي

الحوار المتمدن-العدد: 5066 - 2016 / 2 / 5 - 11:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هي ليست فقط أستاذتي و إنما هي من أرضعتني إنسانيتي و وضعت معالم شخصيتي في أجزاء كبير منها و خاصة هذا المتمرد علي السيادة الذكورية و التي تشجعها المجتمعات المتخلفة و تعتبرها من مفردات دينها و معينها الثقافي .
.
هي ليست فقط قدوتي بل تُمثلني و تتحدث بإسمي و بإسم كل إمرأة تعرف قيمتها بعيدا عن مفاهيم المجتمعات البدوية و تلك المُتبدوِدة !
هي تلك المرأة التي إن قال لها أحدهم مادحا ( أنتِ إمرأة بمائة رجل ) لاستفزها قوله و لوجدت فيه إهانة لجنسها , فإمرأة عندها تساوي رجل .... حقيقة لا جدال فيها بلا مَن و لا مجاملات
.
تلك المرأة السابقة لزمانها أو المتأخر عنها زمانها رأيت بعيني اليوم إسمي بجانب إسمها علي صفحة الحوار المتمدن .
إسمي أنا بجانب إسم ( نوال السعداوي ) فأي شرف و أي أمنية عزيزة المنال لم أحلم بها من الأساس و ها هي قد تحققت !!!
أستاذتي و ملهمتي و صاحبة الفضل الأول في بناء شخصيتي ,:
لا يعلم بمقدار قوتك سوي من يري بعينك و يفكر مستلهما منطقك و يكفيكِ فخرا أنك و منذ زمن تتصدين بمفردك لأجولة الجهل و تقفين في ساحة المعركة و سلاحك فقط عقلك القوي و فكرك المستنير في مقابل 1400 سنة من الترقيع و التدليس و الإلتفاف علي الشبهات و كل تلك المجهودات المضنية قام بها ألاف من معتنقي دين الشبهات من أجل خلق دين .
.
و الأن و بعد أن رأيت إسمي بجانب إسمك فأحسست دفئ الجيرة , الجيرة الفكرية التي اختصرتها عيناي في رؤية إسمينا متجاورين تُراني لن أضيع دقيقة إلا و انتشيت و لا أبالغ إن قلت أنني أكاد أطير فرحا
....... أحبك أستاذتي يا فخر كل المستنيرات و هويتي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,603,814,054
- أحتاج إليك يا ......
- أحتاج إليك
- الله البدائي !
- فاطمة ناعوت و ازدراء العلمانية ( بالشفا )
- المرأة المسلمة هي الأقذر بلا فخر
- بين قذارة العقل و طهارة الفرج المزعومة
- دعوة علي مائدة الجسد ... ماذا يضيرك يا الله !!!
- بالتوك الله و مجاهديه
- لحكمة لا يعلمها حتي الله
- في دولة المسلم و المسيحي تعالي يا وكسة هنا في ريحي
- تشريعات إلهية أم إمتيازات محمدية
- في بيتنا علماني
- شريعة الصحراء .... هذا الميراث الثقيل ! 1/3
- ديوك الله 1/4
- ديوك الله 1/2
- شفرة الله التي لم يفطر الناس عليها .
- الإسلام لا يصلح للإستخدام الأدمي


المزيد.....




- شاهد... عراقي يرد على الجميع ويقول من هي الجمهورية الاسلامية ...
- خامنئي: إزالة الكيان الصهيوني لا يعني إبادة الشعب اليهودي
- خامنئي: إزالة الكيان الصهيوني لا يعني إبادة الشعب اليهودي
- خامنئي: لسنا أعداء اليهود ويعيشون في بلدنا بأمان
- محقق بجرائم التحرش داخل الكنيسة متهم بالقضية ذاتها
- المكتب السياسي لأنصار الله: نشيد بالردود القوية للمقاومة الإ ...
- المكتب السياسي لأنصار الله: نعتبر هذا الاستهداف الإجرامي بحق ...
- المكتب السياسي لأنصار الله: نعتبر هذا الاستهداف الإجرامي بحق ...
- البطاركة والأساقفة الكاثوليك بلبنان يطالب بسرعة تشكيل الحكوم ...
- البروفيسور عمر عتيق: صورة العربي بالكتب المدرسية اليهودية عد ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - منال شوقي - نوال السعداوي يا هويتي