أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نقولا الزهر - ما بين الكيمياء الحيوية والسياسة ومرحلة ما بعد الحداثة














المزيد.....

ما بين الكيمياء الحيوية والسياسة ومرحلة ما بعد الحداثة


نقولا الزهر

الحوار المتمدن-العدد: 5066 - 2016 / 2 / 5 - 08:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما بين الكيمياء الحيوية والسياسة ومرحلة ما بعد الحداثة
يبدو العنوان غريباً، ولكن شر البلية ما يضحك. إن أكثر الدول الكبرى والإقليمية في المنطقة تشتم داعشَ في الصباح والظهر والمساء ومنتصف الليل عبر نظم سيمفوني عجيب فيه المزيد من القلق والتفاؤل والتشاؤل والتشاؤم واليأس والإحباط والبكاء والتثاؤب والغثيان والضحك والإقياء أحياناً. الجميع مستنفرون والتنافس فيما بينهم على أشده (لقتل) الغول المنفلت من عقاله.
إذا دخلنا في العمق قليلاً، نرى أن كل هذه الدول لم تكن لتستطيع أن تدخل إلى حلبة التنافس من باب واسع ورأس مرفوع لولا ذريعة الذرائع ومفتاح المفاتيح. أعادتني الحكاية إلى الطفولة وليلة عرس كان فيها ناظمو أبيات العتابا والميجانا يتبارون فيما بينهم حول قتل الضبع.
والأهم من ذلك، أن حكاية داعش ذكرتني بكلية الصيدلة وبالطب والفيزيولوجيا والكيمياء الحيوية. ففي الفيزيولوجيا والتفاعلات الحيوية لا تجري الأمور وتكتمل إلا بوجود وسائط وهي الفيتامينات والخمائر(الأنظيمات/ Enzymes). في اعتقادي قتل الغول الداعشي يلعب في هذه المرحلة دور أنظيم سياسي عام (Paspartout) يفتح على كل الأقفال، يستخدم كمدخل لكل التحركات السياسية والتدخلات العسكرية والحربية في منطقة الشرق الأوسط. والخاسر الوحيد في كل هذه المعمعة شعوب المنطقة و القابضون في جيوبهم على مفاتيح الجنة. فهل يا ترى هذه هي مرحلة ما بعد الحداثة وهذه هي مشاهدها كما نرى الآن وهذه هي أعلى مراحل الرأسمالية وحقبتها الوحشية؟. في كل الأحوال لا بد من القول أن ماركس ليس ماركسوياً وكما قال الكاتب الإيرلندي الساخر جورج برناردشو : المسيح ليس مسيحياً.

نقولا الزهر
دمشق في 4/2/2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,603,814,137
- صلح معراب
- تعليق على نص لجبران
- المقامة الصيدونية
- حقول الإله إيل في غرب الأرض في باريس
- لمحة من تاريخ التغيير الديموغرافي للمجتمعات
- البركة او النعمة
- جبران والكهنة
- العمشقة على الصخور والأماكن العالية
- من تفاصيل الديموغرافية الدمشقية/البخاريون
- عندما لا يسود الفصل بين الفكر والسلطة (وحين يصبح النص لازمة ...
- عندما تتسع الهوة بين السياسي والفكري/ وعندما لا يتغير النظري ...
- شباط في الذاكرة الشعبية السورية
- بقايا صور من الحياة اليومية 5/الأقارب 2
- بقايا صور من الحياة اليومية(4)
- ما بين الفكر والإيديولوجيا
- مؤشرات لصالح العقلانية في العالم العربي(1)
- هل هذه الثورات... ضد أنظمة ونخب وإيديولوجيا -حركة التحرر الع ...
- هل نشهد إرهاصات بروتستنتية في الإسلام السياسي العربي الراهن؟
- ثورات الربيع العربي واليسار التاريخي المأزوم
- حكاية مستنقع ينعم بالاستقرار


المزيد.....




- -سوريا الديمقراطية-: نشكر مصر على وقوفها ضد -عدوان تركيا- في ...
- لحظة مرور حوت عملاق وسط مجموعة من راكبي الأمواج
- مصر تقرر إسكات الشابة رضوى محمد لأنها انتقدت السيسي
- تجمع للصحافيين الجزائريين في الجمعة 39 من الحراك لـ-تحرير ال ...
- من طرابلس إلى بنغازي...فرانس24 ترصد المشهد الليبي وآثار الحر ...
- قائد -قسد- يشيد بدور ترامب في محاربة -داعش- ومنع عمليات -الت ...
- روسيا وبريطانيا تجريان محادثات حول سوريا
- الحبيب الجملي: تكنوقراط بلا انتماء سياسي يرأس حكومة تونس
- ميهوبي :الانتخابات مصيرية والذهاب لفترة انتقالية إجراء غير ق ...
- المظاهرات في لبنان: تسلسل زمني بأهم المحطات


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نقولا الزهر - ما بين الكيمياء الحيوية والسياسة ومرحلة ما بعد الحداثة