أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد محمد الدراجي - الأمين العام للجمعية العربية للدفاع عن حقوق الإنسان..لابد من مشروع وطني شامل للخلاص ...














المزيد.....

الأمين العام للجمعية العربية للدفاع عن حقوق الإنسان..لابد من مشروع وطني شامل للخلاص ...


احمد محمد الدراجي
الحوار المتمدن-العدد: 5064 - 2016 / 2 / 3 - 23:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في صورة رائعة الملامح جسدتها ثوابت الانتماء المشترك، الذي يقفز على نقاط التنوع والتلون، ليوصد الأبواب أمام مَن لا يستطيع العيش إلا على وتر إثارة الفرقة بين أطيافِ بلدٍ شكلت مكوناته أجمل فسيفساء في الوجود، انسجاما وتآلفا وتجانسا، لوحة عراقية تحكي قصة رجال ومواقف، وتبعث رسالة: أن الأحرار والمصلحون تجمعهم المواقف المبدئية والأفكار الناجعة، مهما باعدت بينهم المسافات، وان الفكر الوضاء والأطروحة السليمة والمشاريع الهادفة، يقف على أعتابها مَن يبحث عن سعادة الشعوب وتحرير الأوطان، وحماية الإنسان...
حيث "مشروع خلاص" وقف الإنسان، الأمين العام للجمعية العربية للدفاع عن حقوق الإنسان، د. سفيان عباس التكريتي، ليطالع حروفه، كلماته، عباراته، بنوده، بعينٍ حرة وموضوعية، تذرف بدل الدموع دما على وطنٍ مخطوف وشعب مسحوق، فوجده المشروع الوطني المتكامل الشامل، والجامع بعد الفرقة والشتات التي خلفتها الخطابات الطائفية وغيرها، التي مزقت فسيفساء العراق، والمنقذ من دوامة العنف ومحرقة الاقتتال ومستنقع الجهل، وجد فيه مشروع يحقن الدماء ويصون الكرامات، ويجمع أبناء ارض الحضارات تحت خيمة الثوابت التي تجمعهم....
حينها أطلق التكريتي العنان لقلمه أن يكتب...، ولِلسانه أن ينطق...، ليعبر عما جال في خاطره وفكره من وصف وتحليل لـــ "مشروع خلاص" طرحه المرجع العراقي العربي الصرخي، فقال بالمختصر: ((نحن شعب واحد منذ الأزل، تجمعنا ثوابت مشتركة في الدين والتأريخ ووحدة الدم والعروبة والسلالة العشائرية.. فرقتنا الخطابات المذهبية المتطرفة والمتعصبة الجاهلة المتخلفة... وعليه لابد من مشروع وطني شامل للخلاص من دوامة العنف والتخلف وحقن دماء الأبرياء...والله ولي التوفيق والمستعان)).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل يستفيق القضاء الدولي من سباته ليحاكم السيستاني وحشده؟.
- لا يمكن حل مشكلة الحشد الشعبي باستخدام نفس العقلية التي أوجد ...
- حَرْبُ المقدسات.. (المزعومة)... والتغرير بالمجتمعات.
- مَنْ عنده كلام عن الحشد...فليوجهه للسيستاني، مؤسّسِ الحَشْد ...
- شتان بين صورة الوزير الألماني وصور ال.(....) في العراق.
- حلُّ الحشد .. قاب قوسين أو أدنى.
- عزمي النبالي .. وإيقونة العصر العربي الجديد ..مشروع الخلاص.
- بُح صوت المرجعية.. وبيدها (لو أرادت) حلّ الأزمة المالية.
- العراقُ حطبُ نار العناوين الرنانة والقادمون مِن وراء الحدود.
- بعد المكابرة الفارغة خامنئي يندحر .. وأدواته في العراق على ا ...
- العشائر الأصيلة...ومسؤوليتها في إنقاذ العراق.
- العنف والتطرف بين لعبة -الكلاش- والواقع.. وفتوى السيستاني
- د. هدى النعيمي مدير مركز الروابط للبحوث والدراسات الإستراتيج ...
- تحريم لعبة الكلاش .. هل سيوقف نزيف الدم وتنقذ العراق؟!.
- المقدادية بين مطرقة الفتوى الكارثية وسندان الأجندات الإيراني ...
- ماذا لو راهن العراق على العرب ....بدل إيران؟.
- إعدام النمر .. حَرام .. وقتل السُنة وضحايا مجزرة كربلاء.. حَ ...
- إعدام النمر...وازدواجية المراجع والرموز وساسة الغدر.
- سفينةُ نوح مشروعُ الخلاص.
- بسبب إيران .. تدويل القضية العراقية ضرورة ماسة.


المزيد.....




- متظاهرون يقتحمون برلمان مقدونيا بعد انتخاب سياسي من أصل ألبا ...
- "الأخ الأكبر" يستقبل "الأخ الأصغر".. توا ...
- لوبان تهاجم زيدان
- وزير الدفاع الايراني: لا حلف ثلاثيا مع بغداد ودمشق ومستعدون ...
- صحيفة ألمانية: بعض دول أوروبا -زائدة دودية- لروسيا
- الأمريكيون يثقون بترامب أكثر من وسائل الإعلام
- أردوغان: لن نسمح بإقامة دولة شمال سوريا
- -داعش- يتحصن بالمدنيين بأحياء غرب الموصل
- تونس.. مهرجان إعلامي يطرد وفدا يمنيا
- ترامب: الحكومة لن تقوض حق الأميركيين بامتلاك السلاح


المزيد.....

- واقع وعواقب السياسيات الطائفية والشوفينية على هجرة مسيحيي ال ... / كاظم حبيب
- وحدة الشيوعيين العراقيين ضرورة موضوعية لمرحلة مابعد الانتخاب ... / نجم الدليمي
- وحدة الشيوعيين العراقيين ضرورة موضوعية لمرحلة مابعد الانتخاب ... / نجم الدليمي
- عن الثورة بين كانط وماركس / رمضان الصباغ
- الفتوحات المدنية لابن الانسان / السيد نصر الدين السيد
- إعادة البناء بعد النزاعات / مثال فلسطين
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل السابع-صلاح ... / عبدالجواد سيد
- مصر: الماركسية والخصوصية - حوار مع جورج لابيكا /   حسان خالد شاتيلا
- عن وضاعة الليبرالية / روزا لوكسمبورغ
- منهجية النظام السوري خلال الصراع منذ بداية الثورة في آذار 20 ... / لمى قنوت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد محمد الدراجي - الأمين العام للجمعية العربية للدفاع عن حقوق الإنسان..لابد من مشروع وطني شامل للخلاص ...