أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر كامل - مملكة الخراب














المزيد.....

مملكة الخراب


حيدر كامل

الحوار المتمدن-العدد: 5061 - 2016 / 1 / 31 - 12:09
المحور: الادب والفن
    



تحركُ ماكنةُ الليلِ صمتي ..
ويضربُ حدادُه في كياني.
أراني ..
على حلمِ يوسفَ ..
لا الشمسُ ساجدةٌ ..
خلف ظلي ..
ولا القمرُ الشيخُ يوماً بكاني.
أراني ..
أعدُّ النجومَ التي لا تراني.
وأرفعُ أدعيتي للسمواتِ همَّاً ..
ولا أتنفسُ إلا دخاني.
وأركضُ ..
ألَّهثُ ..
أجري ..
وإني على صخرتي في مكاني.
كفاني.
زمانٌ وجدتُكَ فيه ..
يُغادرني ..
بعد أن كان يوماً زماني.
أنا ثملٌ ..
أضربُ الأرض عرضاً ..
وطولاً ..
ويسلبُني النفيُ حرفاً ..
فحرفاً ..
تخمَّر في شفتي صائماً خلف بئرِ الأماني.
وأبحثُ في التيه ..
عن هيكلٍ كنتُ خبأتُ فيه ..
عن العالمين مكاني.
وأركضُ ..
أركضُ ..
من وجعٍ بعد أنْ لوَّث الحزنُ قلبي ..
وغادرني الطيبون ..
وماتَ من الوجدِ قبلي ..
حصاني.

ففي لغتي ..
يزحفُ الميتون بلا كفنٍ ..
يحرثون السماءَ ويبنون أحلامهم من هوانِ الهوانِ.
وفي لغتي ..
يهربون على غفلةٍ ..
يطفئون القناديلَ في أولِ العمرِ قبل الأوانِ.
وفي لغتي ..
يستظلُ البكاءُ ..
على جدولٍ من دموعٍ ..
تعجُّ بخيباتها ..
لا تفيضُ ..
وتمتدُّ كالمدِّ عند احتفالِ القناني.
كفاني.
أطاردُ في الليلِ وجهاً لموتكِ تحت الركامِ ..
وتحت الرصاصِ ..
واقرأ فيكَ ..
ومنكَ ..
عليكَ المثاني.
كفاني.
أراكَ مباعاً ..
على شرفاتِ المتاحفِ حيناً ..
وحيناً ..
على طاولاتِ الغواني.
ومحترقاً ..
غارقاً ..
مستباحاً ..
بما يزرعُ الناخبون ..
ويأكله الشيخُ ..
وابنُ العشيرةِ ..
وابنُ المراجعِ ..
والبرلماني.
ويُذبحُ من أجلكَ الشرفاءُ ..
ويمتصُكَ المدَّعون الزواني.
كفاني.
أحاورُ كأسَ المرارةِ وجهاً ..
تمنيتُ لو كان حقَّاً يراني.
اخاطبُه حاضراً في الغيابِ ..
وأشربُ نخبَ الخسارةِ في الإمتحانِ.
اُجمَّعُ أخشابَ موتي ..
عشائي الأخيرِ ..
على لوحةٍ من نقيضِ المعاني.
اُوسسُ مملكتي فوق أرض الخرابِ ..
التي أمطرت ألفَ حزبٍ ..
وطائفةٍ أو كيانِ.
أُلملمُ ذاتي التي عُلبت في بلادِ الأواني.
أُقلِّبُ ذات اليمينِ احتراقي ..
وذات الشمالِ احتقاني.
كفاني.
أُحبكَ ماذا تقولُ المواويلُ ..
ماذا تقولُ الأغاني.
كفاني.
أُحبكَ ماذا تخطُّ الدقائقُ ..
ماذا تسفُّ الثواني.
وماذا أقولُ لقلبي الذي صار ممتزجاً ..
فيكَ حتى نساني.
وماذا أقولُ بشعري ..
وقد سمَّمَ الليلُ فاكهتي ..
واستقالَ من الحرفِ ..
والحقلِ ..
حزناً لساني.

حيدر كامل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,324,292
- هنا كلُّ شيءٍ هباء
- هل هذا حظكِ بغداد
- حكاية قطار
- صلاة الحاضر للعراق الغائب
- ((دكيت بابك يا وطن))
- نموتُ ويحيا الوثن
- كأنَّ البحر يعتذرُ
- سلامٌ على برلمان السنافر
- لا لن نغفر ... رسالة اخرى الى البرلمان العراقي
- هذه الأحزابُ ليست أنبياء
- ادخلوها بحزامٍ ناسفين
- الإستحمار
- واجهتان لتلةٍ واحدة
- هنا المذبحُ الوطنيُّ ((سبايكر))
- ((شخابيط)) على جدار الوطن
- سيعيدون انتخابي
- عذراً لجنودِ الثرثار
- هذا العراقُ منتهَك
- أنا والفراتُ
- هنا اول الغيث ارض اليمن


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر كامل - مملكة الخراب