أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - جزيرة ابن آوى














المزيد.....

جزيرة ابن آوى


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 5047 - 2016 / 1 / 17 - 10:43
المحور: الادب والفن
    


جزيرة ابن آوى
ـــــــــــــــــ
قصة قصيرة على لسان الحيوان
سامي العامري
ـــــــــــــــ

وقف ابن آوى على تلة فراح يقلد صوت البلبل في أحد البراري المكتظة بالبلابل فتجمعت البلابل حوله مستغربة من شكل هذا البلبل العجيب فسأله أحد البلابل : من أي بلد أنت أو من أي حقل أو برّ ؟
فقال بتغريدة حزينة : أنا كنتُ ملكاً على جزيرة بلابل غنّاء فهاجمتْها السيولُ والأعاصير ليلاً فغرقتْ بمن عليها إلا أنا فقد نجوت وذلك لعلو عرشي فهاجرتُ يائساً ودون هدف فلاحقتني قوى من إلاه الأعاصير فعاقبتني بأن مسختْ شكلي رغم أنها لم تتمكن من مسخ روحي
فسأله بلبل آخر : حسناً ولماذا أغرق إلاه الأعاصير فردوسكم ؟
فأجاب : لأننا بسبب سعادتنا كنا لا نكف عن الغناء مما أثار مشاعر الغيرة عند إلاه الأعاصير حيث كنا بتغريدنا نغطي على زمجرة الأمواج العنيفة .
فحزنتْ البلابل جميعها على نكبة هذا البلبل النبيل فتوجته ملكاً مقدّساً عليها وبنت له عرشاً على التل
فشكرها على اللطف والكرم والأصالة
وأضاف : وماذا عن جوعي ؟
فسألته البلابل عن نوع الطعام الذي يتناوله ؟
فقال مغرِّداً: وا أسفاه نفس طعام بنات آوى.
وهنا أمرَ كبير البلابل بأن يُقدم له بلبلان في كل وجبة.
وما هو إلا مواسم واحد حتى نفدت جميع البلابل .... إلا كبيرها
فصبرَ ابن آوى حتى اليوم الثاني ثم طلب من كبير البلابل الحضور قائلاً له : إن طقس هذا البر غريب علي لهذا فقد أصابتني حكة جلدية شديدة فتعال يا وزيري وانقر على جسمي بمنقارك الوسيم فأجاب البلبل الكبير مغرِّداً : سمعاً وطاعةً، سأحك لك جسمك حتى تتعافى على أن تدلني على مكان جزيرتكم الغريقة كي أتحدث إلى إله الأعاصير لعلنا نتفق على أمر.
فوعده ابن آوى بذلك فطار كبير البلابل وحط على ظهر ابن آوى وراح ينقر به وظل هكذا حتى وصل إلى الرأس وابن آوى يصيح : سلمت يا أخاه فقد بدأتُ أرتاح قليلاً قليلاً ولكن لو اقتربتَ حتى الفكّ،
ففعل ،،،، فكان ما كان !
ـــــــــــــــــــ
برلين
كانون الثاني ـ 2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,841,014
- حوار مع الشاعر سامي العامري أجراه الباحث طارق الكناني
- قراءة في قصيدة سامي العامري : ماذا عندي لأضيف ؟ حامد فاضل
- ماذا عندي لأضيف ؟
- عن الخريف قبل رحيله !
- الوطن بين الأمل والمرارة
- على رصيف الطريق السلطاني
- -أنطولوجيا الشعر العربي الحديث-
- سيزيف وسيزيفة
- كُراتي الأرضية
- أنثولوجيا الشاعر سامي العامري-2
- من أنثولوجيا الشاعر سامي العامري (1): شمس لا هاي
- مِن مَخايل الفراشات وإليها
- الفتوحات المدنيّة
- سرائر شاعر
- أسكنتُها كمُنىً
- فصوص من مغارتي
- أين اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق من داعش !؟
- روليت الفقراء قصتان قصيرتان
- الحياة كفخٍّ
- غيبوبة الريحان


المزيد.....




- قائمة اليونسكو: الوردة الشامية ونخيل التمر وأربعينية الحسين ...
- فنان مصري شهير يكشف تفاصيل إصابته بورم حميد
- رئيس الحكومة يستقبل رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الا ...
- من الفائز بلقب -مخرج السنوات العشر-؟
- كسوف الشمس: أساطير وخرافات
- رشاد السامعي.. كاريكاتير يرسم صوت اليمنيين
- مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: جلالة الملك قائد دولة يح ...
- افتتاح أشغال الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني الفرنسي المغرب ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي لتسوي ...
- الأدب وجرائم الحرب.. طبيبة تنازلت عن جائزة نوبل نصرة لضحايا ...


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - جزيرة ابن آوى