أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمار عرب - فانتازيا يابانية افتراضية














المزيد.....

فانتازيا يابانية افتراضية


عمار عرب

الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 23:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فانتازيا يابانية افتراضية :
تخيلت لفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية التي خسرت فيها اليابان ودمرت بالكامل و احتلت أنه دار الحوار التالي بين إمبراطور اليابان "هيروهيتو" و الكاهن الأكبر لديانة " الشانتو " التي يتبعها أغلب الشعب الياباني ..

الإمبراطور: لقد اتخذت قرارا بالانتقال من الملكية الفاشية العسكرية إلى الملكية الدستورية الحقيقية مسايرا الحضارة الغربية التي هزمتنا في آخر ماتوصلت له الحضارات من تطور ونهضة سياسية ومجتمعية واقتصادية و صناعية فما رأيك?

الكاهن الأكبر: انا أعتقد يا مولاي أن الحل هو في العودة إلى ما كان عليه آبائنا منذ آلاف السنين عندما كانت حضارتنا الإمبراطورية تحتل جزءا كبيرا من قارة آسيا عندما كان اجدادك يحكمون بصلاحية مطلقة و تأييد ديني مطلق من الهتنا آلهة الشنتو ازانامي وازاناغي ..ولو لم نتراخى في تطبيق تعاليم ديانتنا العظيمة ونسمح للبوذية بالانتشار لما غضبت الآلهة وخسرنا الحرب ..الحل في العودة إلى تلك الأيام الجميلة حيث كان مجاهدو الساموراي الاشاوس يصولون ويجولون في الغرب الصيني الكافر حيث كان جدك اومريتو ينثر القنب على رؤوس الجبال كي لايقال أنه جاع طير في بلاد الشنتو ..

الإمبراطور: الا تعلم أن لكل زمان دولة ورجال ..ان لنا أن نخرج من ظلام المحلية إلى نور العالمية مع الإبقاء على الهوية اليابانية كمصدر فخر تراثي لنا ..فهل هناك دينيا ما يمنع في كتب تراثنا ..

الكاهن الأكبر: التراث يدعي في كتاب الآلهة المصغرة بخاريهيتو أن نبي الشنتو قال نحن قوم أعزنا الله بالشنتو ..ولو ابتغينا غير الشنتو طريقا لأذلنا الله .. وجاء في كتاب الآلهة الصغرى الكافيهيتو و إبن حنبليهيتو أن نبي الشنتو قال أمرت أن اقاتل الناس حتى يشهدو أنه لا آلهة إلا آلهة الشنتو فإذا شهدوا عصموا منا دمائهم وأموالهم ..فالجهاد الجهاد يا مولاي

الإمبراطور هيروهيتو : إذا أنت واللهي مختل و تراثك مزور فالدين لا يمكن أن يكون عائقا في تطور الشعوب و الا كان دينا ارضيا مزورا لايمت لأصل الدين الإلهي بصلة ..
والشعب الذي يحكمه الأموات هو أصلا شعب ميت أو محكوم عليه بالموت ..
يا رئيس الوزراء اعزل هذا المعتوه المرتزق ..وأصدر قرارا بإبقاء الأديان الكهنوتية بعيدا عن السياسة والعلم والإقتصاد في معابدها وقلوب متبعيها فقط ..فالدين هو علاقة شخصية بين الإنسان وربه فكل نفس بما عملت رهينة...و من ثم أرسل البعثات إلى أكثر الدول تطورا حتى لو كانوا من دمرونا لنتعلم منهم علنا نلحق بركب الحضارة قبل أن يفوتنا ...
رفعت الأقلام وجفت الصحف
ولازال الشعب الياباني منذ ذلك الحين يعيش في رغد ونعمة وتطور و محبة وإنسانية في كوكب آخر بعيدا عن كوكبنا المتخلف الدموي .

د. عمارعرب 15.01.2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,884,435
- المهدي اللا منتظر!
- كتاب البخاري. . حقيقة أم خرافة ?
- القرآن الكريم بين العربية والآرامية!
- القداسة في عقيدة التوحيد
- الارتداد إلى ما قبل العصر الحجري!
- من الدين الغوغائي إلى الدين الغائي
- زمن العريفي
- حكم بالحبس لازدراء تخلف الأديان !
- وطنيات
- أعياد ام بازارات عنصرية ?
- قرار مجلس الأمن الأخير حول سوريا ..رؤية واقعية:
- العقل بين العلم والدين. ..والكهنة !
- قول القرآن البيان في مصطلح الايمان
- معارضة ال Sponsers !
- سليمان فرنجية. .الرئيس القادم للبنان!
- عندما كنت وثنيا من أصحاب المذاهب
- تبعات صفعة أردوغان للقيصر
- العقد الذي يجمع الوطن بالمواطن
- دماء الباريسيين تترجم في فيينا
- من المسؤول عن تفجيرات باريس؟


المزيد.....




- بابا الفاتيكان يبعث برسالة للأسد.. والأخير يطالبه بالضغط على ...
- أوفد مبعوثا للأسد.. بابا الفاتيكان قلق على سكان إدلب
- الإخوان المسلمون السوريون يقرأون قاموس أدونيس
- المسجد الإبراهيمي في الخليل... ثكنة عسكرية
- بابا الفاتيكان يوجه خطابا إلى الرئيس السوري من 3 طلبات
- اكتشاف مثير في الفاتيكان أثناء البحث عن مراهقة مفقودة قبل 36 ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- الصين: الإسلام لم يكن المعتقد الأصلي للإيغور ونسبهم للأتراك ...
- حلول موسم تسليم الأسلحة النارية في نيوزيلندا عقب مجزرة المسج ...
- البحث عن إيمانويلا.. رسالة مشفرة تقود لعظام بشرية أسفل الفات ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمار عرب - فانتازيا يابانية افتراضية