أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رياض التميمي - إعدام النمر و مجازر المقدادية تثبت واقعية المرجعية العراقية














المزيد.....

إعدام النمر و مجازر المقدادية تثبت واقعية المرجعية العراقية


رياض التميمي

الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 19:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إعدام النمر و مجازر المقدادية تثبت واقعية المرجعية العراقية
رياض التميمي
من المسلمات و الثوابت انه لا خلاف على إجرام و وحشية تنظيم داعش الإرهابي التكفيري و إن هذه النظرة لم تأت على أساس ما يتبناه التنظيم من فكر متطرف فقط بل أيضا"على أساس السلوكيات و التطبيقات العملية لهذا الفكر و بهذا فانه ليس بمجرد وقوف أي جهة ضد هذا التنظيم أو محاربته يعطي لهذه الجهة صفة الأحقية ما لم يكن فكرها و سلوكها مغاير تماما لفكر و سلوك داعش و بهذا فانه من الناحية العملية فانه لا فرق بين داعش و من يقاتلها مادام الجميع يمارس نفس السلوكيات و تتوسع دائرة الشمول لتشمل جميع الجهات السياسية و الدينية التي تكون مواقفها ازدواجية تجاه نفس السلوكيات و تختلف مواقفها على أساس طائفي أو سياسي من نفس الجريمة بناءاً على الانتماءات المذهبية أو التبعية السياسية للفاعل و المفعول به فتدين هنا و تسكت هناك و هذا ما يكشفه الموقف ألازدواجي لإيران و من يتبعها من مرجعيات دينية و أحزاب سياسية في العراق و غيره من حادثة إعدام النمر و ما يحصل في نفس الوقت من جرائم في العراق و سوريا كانت المليشيات التابعة لإيران و التي تأسست بفتوى السيستاني بالجهاد طرفا فيها و الذي أشار له المرجع العراقي الصرخي الحسني في معرض لقائه مع صحيفة الشروق بتاريخ 9/1/2016 تعليقا على قضية إعدام الشيخ النمر بقوله ((...“ليس من مواطني العراق، ولا من مواطني إيران، وثبَتَ أنه لم يصدر منه أي موقف لصالح العراق وشعبه المظلوم، وهنا تحصل المفاجأة والاستغراب الشديد عند عموم العراقيين من ردود الفعل الكبيرة المتشنِّجة العنيفة من سياسيي العراق وحكومته وقادة الحرب فيه والمراجع والرموز الدينية حتى الأعجمية، في الوقت الذي لم نجد منهم أي رد فعل لما وقع ويقع على الشعب العراقي من حيف وظلم وقبح وفساد وما حصل على الملايين منهم من مهجرين ونازحين ومسجونين ومغيّبين ومفقودين وأرامل ويتامى ومرضى وفقراء، كما أننا لم نجد منهم أي ردّ فعل لما وقع ويقع على شعبنا السوري العزيز من تمزيق وتشريد وتهجير وقتل وتدمير؟ !”.)) و لعل المجازر اليومية التي يشهدها قضاء المقدادية في محافظة ديالى خلال اليومين الماضيين و التي لازالت مستمرة من تفجير لمساجد أهل السنة و اغتيالات و اعتقالات و تصفيات لسكانها على أساس مذهبي على يد مليشيات الحشد التابعة السيستاني و بعلم ومرأى القوات الأمنية و العسكرية بل و بمشاركة منها و كذلك أحداث بغداد الجديدة قابله صمت مطبق و تام من السيستاني و باقي المرجعيات و الجهات السياسية التي افتعلت الأزمة الإعلامية تجاه إعدام النمر أثبتت و بما لا يقبل الشك واقعية رؤية وقراءة المرجع العراقي الصرخي الحسني في تشخيصه لردود الأفعال و أنها لم تصدر من موقف مبدئي أو إنساني مجرد بل إنها نابعة من نظرة طائفية و تبعية سياسية واضحة لما تتبناه إيران و تمليه على أتباعها من مرجعيات دينية و أحزاب سياسية في العراق و غيره و هو ما سيترك بوابة الصراع مفتوحة على كل الاحتمالات و من أخطرها الحرب الأهلية و الطائفية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,859,397





- البيت الأبيض يستبعد تركيا من برنامج إف 35 بسبب صفقة إس 400 م ...
- نيجيريا تضاعف آلام تونس وتخطف المركز الثالث في كأس الأمم الأ ...
- شاهد: عروض بهلوانية على حبال "معلّقة" تبهر الجمهور ...
- لافروف: العسكريون الروس يتواجدون في سوريا بموجب اتفاقيات غير ...
- تقرير أممي: هناك 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المنا ...
- الكونغرس الأمريكي يرفض صفقات بيع أسلحة للسعودية
- ألمانيا: لا يمكن تحقيق سلام دائم في أوروبا إلا بالتعاون مع ر ...
- لافروف يعرب عن قلق روسيا من الوضع في منطقة الخليج
- بعد 20 عاما.. -الحمض النووي- يبرئ مدانا بجريمة قتل
- المغرب.. ترقب صدور الحكم في مقتل السائحتين الاسكندينافيتين


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رياض التميمي - إعدام النمر و مجازر المقدادية تثبت واقعية المرجعية العراقية