أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - هل يُراد لدول شمال إفريقيا الإتجاه نحو سوريا جديدة ؟














المزيد.....

هل يُراد لدول شمال إفريقيا الإتجاه نحو سوريا جديدة ؟


كمال آيت بن يوبا

الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 02:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعارنا حرية – مساواة – أخوة حقيقة
كنا نعتقد ككثيرين في نهاية سنة 2001 بعد هجمات 11 سبتمبر المفاجئة أن أمريكا تحارب الإرهاب فعلا .
لكن بعد تلك الهجمات و ماتلتها من أحداث حتى الآن يمكن ترجيح فرضية أخرى لهجمات 11 سبتمبر غنية بالدروس وربما هي التي تفسر ما يحدث الآن .
فما الذي حدث منذ أحداث 11 سبتمبر ؟
كان هناك إسقاط لحكم جماعة طالبان الإسلامية المتشددة وإحتلال لأفغانستان أيام الرئيس الأمريكي بوش و إسقاط نظام صدام حسين و إحتلال العراق ثم إسقاط نظام زين العابدين بنعلي في تونس بعد إنتخاب الرئيس الحالي أوباما و غزو ليبيا و إسقاط نظام القذافي ثم إسقاط نظام علي عبد الله صالح في اليمن و التدخل فيه ثم تمزيق سوريا ..ثم تنصيب أمريكا لجماعة تنظيم الدولة داعش إنطلاقا من العراق و سوريا و مساعدتها على أرهاب الليبيين و الدول المجاورة و جماعة بوكو حرام في نيجيريا .أين كان إبراهيم عواد إبراهيم الخليفة المزعوم للمسلمين قبل تأسيسه داعش ؟ في إحدى ثكانت الجيش الأمريكي في العراق و أمضى هناك 4 سنوات .
كل هذه الدول إسلامية و أغلبها يا إما أنها نفطية أو يمكن إستعمالها لتمرير النفط أو أي منافع أخرى عبر الشركات الوسيطة من خلال إشاعة الفوضى فيها .يوم 14 يناير 2016 تعلن داعش مسؤوليتها عن تفجير في أندونيسا .ربما بداية الطريق نحو سوريا جديدة هناك .
قال إبن خلدون :العرب (أنا أقول ليس كل العرب) كلما تغلبوا على بلدان إلا و سارع إليها الخراب .
من خلال ما سردناه من أحداث يمكن القول قياسا على قول إبن خلدون : كلما دنت و تدخلت أمريكا في بلدان إلا و سارع إليها الخراب .
و لإحداث هذا الخراب لابد من إيجاد مبررات معلنة تخفي الأهداف الحقيقية للخراب الذي يحقق مصلحة البلدان التي تنوي هذا الخراب بالبلدان المستهدفة .
و المبرر المعلن من طرف أمريكا هو محاربة الإرهاب الإسلامي بالإرهاب الإسلامي نفسه و بالقوة العسكرية و الماكنة الإعلامية العالمية و بإستعمال أدوات محلية للأسف على شكل حكام مثل حكام السعودية و مؤسسات دولة كالموساد الإسرائيلي .
يحكي إيريك لوران في كتاب عن أحداث 11 سبتمبر أن 60 من أعضاء الموساد الإسرائيلي كانوا على مقربة من أماكن تواجد المنفذين لهجمات 11 سبتمبر و معلومات أخرى في الفيديو أسفل المقال ليستخلص أن الموساد لعب دورا في هذه الاحداث.
ثلاثة من الأمراء السعوديين حسب اريك لوران على رأسهم فهد بن سلمان الملك الحالي سيختفون في أحداث غريبة كلهم بعد هجمات 11 سبتمبر.فهد ساهم في أحداث 11 سبتمبر بمعية الآخرين .بل يذهب اريك لوران حد القول بان السعودية هي التي مولت المشروع.
يقول ايضا أن الإدارة الأمريكية غضت الطرف عن الارهابيين في اللحظات الأخيرة قبل وقوع أحداث 11 سبتمبر بساعتين بعد وصول معلومات لأمريكا من تل ابيب تحذر من وقوع تلك الأحداث ...إلخ من المعلومات الموجودة في الفيديو .
فيديو أخر للناشط الأفريقي كيم سيبا ذي الأصل من جمهورية بنين و العامل في إحدى قنوات السينغال يفسر تدخل أمريكا في نيجيريا البلد ذي الاغلبية المسلمة و البلد النفطي والإقتصاد الأقوى في إفريقيا كما يصفه و علاقة ذلك ببوكو حرام التي بايعت داعش على لسان زعيمها أبو بكر شيكو و التي نصبتها امريكا هناك للتدخل في نيجيريا ..و تدخل بلدان أخرى مساعدة لأمريكا في المسألة و علاقة ذلك بقوات افريكوم ..
السؤال هو:
إذا غض حكام أمريكا الطرف على موت مواطنيهم في عمل مبفبرك كهجمات 11 سبتمبرفي أمريكا يخدم مبررات تدخل أمريكا لمصلحة الشعب كله عن طريق تحقيق مكاسب إقتصادية و هي الدولة العظمى التي تحتاج أن تبتلع دول صغيرة بأكملها من أجل حياتها ، فهل سيأبهون لشعب مثل الشعب السوري أو الليبي أو النيجيري أو غيرهم من أجل تحقيق هذه المصالح خاصة و أنهم لا يعتبرونهم على الإطلاق إلا إذا قبلوا أن يخدموا عبيدا عندهم ؟
ألا تفسر أقوال الرئيس أوباما الأخيرة بمناسبة حديثه عن حالة إتحاد الولايات الامريكية التي قال فيها أن ما يشهده الشرق الأوسط من أحداث و تحول سيبقى لأجيال ، ما شهده الشرق الأوسط و شمال إفريقيا من مآسي وتمزيق و فوضى بسبب التدخل الأمريكي بمساعدة دول أروبية بمبررات الديموقراطية و محاربة الإرهاب خصوصا بعد إعلان واشنطن نيتها البحث عن دولة في شمال إفريقيا لإقامة قاعدة لقوات أفريكوم لمحاربة الارهاب ؟
بعد التوترات و الاحتجاجات و المظاهرات التي تعرفها دول شمال افريقيا و تصريحات البيت الابيض بشأن ليبيا و صنيعتها بدون شك داعش يمكن القول إن العلم بالاتفاقات السرية الدولية التي تتم في الكواليس بشأن الاحداث الجارية التي تستهدف المنطقة و التي أغلبها مالية اقتصادية سيغير حتما من الوعي السياسي لدى الفاعلين السياسيين و النقابيين المحليين للانتباه للمنزلقات الدينية أو العرقية التي تستهدف زعزعة استقرار بلدانهم وخدمة مصالح الطامعين في ثرواتها والممكن أن تكون منصوبة لهم و هم لا يعلمون و يعتقدون أنهم يدافعون عن حق لكنهم يخطون بخطى تابثة نحو مآل مثل ما إنتهت إليه سوريا أو ليبيا .و سيغير حتما من رواية الاحداث التي شهدتها المنطقة كما كانوا يتصورونها في السابق و سيشكك في المعلومات التي هي الآن بحوزتهم والارقام المعلنة عبر وسائل الاعلام عوض الحقيقية لأي نشاط سواء كان إقتصاديا أم سياسيا في بلدامهم .
أتمنى أن يكون الجواب عن السؤال الذي وضعته عنونا لهذا المقال هو لا حتى لو أريد لها ذلك .
و تحياتي للجميع .

رابط الفيديو الذي يشكك فيه إيريك لوران الصحفي الفرنسي من رواية البانتاغون بخصوص أحداث 11 سبتمبر:
https://www.youtube.com/watch?v=IQWjgQjNNJw
رابط فيديو كيمي سيبا :
https://www.youtube.com/watch?v=lnI5P6zMEqM





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,550,552
- من مذكرات أستاذ حكاية إسم عائلي


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال آيت بن يوبا - هل يُراد لدول شمال إفريقيا الإتجاه نحو سوريا جديدة ؟