أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد عبد المجيد - خرافة نسخ الثورة!














المزيد.....

خرافة نسخ الثورة!


محمد عبد المجيد
الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 00:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


خرافة نسخ الثورة!

الثورة فكرة قبل أن تكون دعوة، والتمرد غضب داخلي يخرج بعدما دخل وتخمــَــر!
ثورة 25 يناير 2011 لا يمكن أن تُستنسخ مرة أخرى، فالعصيان، والغضب الشعبي، والمظاهرات، واللقاءات الموسعة والتمرد يمكن أن تنسخ منها عدداً لا نهائيا، أما الثورة فهي كائن حيّ، فيه روح وأحلام وآمال ومشهد مستقبلي لا يشاهده بوضوح إلا المعلــَّـقون بالوطن، سواء كانوا فيه أو .. مهاجرين.

تضعف أحلام الشعوب عندما تتمزق إلى كيانات متفرقة ولو كانت ملتحمة، ومقطــَّــعة ولو كانت ملتصقة، فإذا تسلل اليأس إليها، تحولت الأحلام إلى كوابيس.
السماء تنزل إلى الأرض مرة في كل جيل فتستأذنه لتجديد حياته، والأرض تصعد في كل جيل لأنها لا تحتمل التغيير، وتضيق بالنهضة، وترفض الحرية، وتُقبــِّـح الجــَـمال!
خلال ثورة 25 يناير نضج المصريون ثلاثين عاما في ثمانية عشرة يوماً، وهرم الطاغية، ولكن قوىَ الفساد والطغيان والنهب والنفاق والمزايدة الدينية ترددت بين أمرين: أنْ تطيح بالطاغية نهائياً أو تقبض على الشعب إلى حين!
الثوار الشباب انتظروا مصر الحديثة فجاء الاخوان بمصر الخلافة. مبارك يحتاج إلى وقت حتى يستتب أمر السرقات والمنهوبات وضمان الحرية وشراء الضمائر. المشير طنطاوي منحه بسخاء الفرصة لعدة أشهر في شرم الشيخ حتى يُحاكـــَــم أمام القضاء. عام ونصف العام ثم يأتي حُكم مرسي وخيال المرشد، لتنبت ذقون المريدين، وكلهم يُقسمون أن الله معهم، ففي صفحات الكتب المقدسة يتبادلون أماكنهم، ولو أرادوا أن يجعلوا من كارل ماركس أو حسن البنا أو كل الجنرالات رُسلا بدون رسالة، وأنبياء بغير وحيّ، فالرعية تقف على أهبة الاستعداد للركوع، والسجود، وتقبيل الأيدي.

ثورة 25 يناير 2011 كانت حالة خاصة في التاريخ المصري، ومن أراد تكرارها بعد خمس سنوات من اندلاعها فهو يحتاج إلى دراسة تاريخ الثورات من النقطة صفر.
الحمقىَ الذين يحتلون شاشات الفضائيات يلطخون صورتها الجميلة والمبهجة والنورانية، ولا يعرفون أن مبارك وكلابه كانوا يدهسون وجوه الإعلاميين لثلاثين عاماً أو يزيد، والشعب يكره طلعتهم، والفلولي كالاخواني كالسلفي كالحزبي.
الدعوة لــ25 يناير 2016 انتحار بدون ثمن، والداعون ليس لديهم سند إلا في الدوحة واسطنبول ولندن ، ومكملوهم(!) في (الشرق ) و( الجزيرة ) يخوضون حرب التزييف، كأن 25 يناير الحقيقي سيعيد الزمن وأصحابه وشبابه وشهداءه وأهدافه.
الثورة الوحيدة التي يمكن أن تنجح في مصر الآن ينبغي أن تكون بقيادة مصطفى بكري والمستشار الزند وأحمد موسى ومرتضى منصور وتامر أمين ومحمد حسان وعمرو أديب ورانيا محمود ياسين والقرموطي وأماني الخياط ... فهم القوة الجديدة في مصر التي أجمع عليها شعبنا، قبولا أو رفضا، لأنهم امتداد لكل السلطات في مصر، الحرة والمعتقلة!
إنني أدعو الثوار المزيفين أن يذهبوا إلى السينما يوم 25 يناير 2016 مهما كانت توجهاتهم، فأصحاب الثورة الحقيقية هم الذين يملكون مفاتيحها، لكنها اختلطت بمفاتيح الزنازين!
محمد عبد المجيد
طائر الشمال
أوسلو في 14 يناير 2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الديمقراطية البيضاء و.. الاستبداد الأسمر!
- باريس لا تحترق!
- تنشيط أمْ منشطات؟ الرقص في شرم الشيخ!
- عقولنا ألسنتنا ..الرجم في الحالتين!
- إعادةُ تصنيع الزمن الجميل!
- نور الشريف .. مرة أخرى!
- رحيل سوّاق الأتوبيس!
- رسالة عشق لميدان!
- مراجعة مؤقتة لموقفي من الأردن!
- إذا كنتم تحبّون مصرَ فقاطعوا صحافتَها!
- من فضلك لا تقرأ، فالجهل معرفة!
- البراءة لمدة عشرين عاماً!
- اضحك فرئيسك يبتسم!
- الصراخ وحده لا يكفي!
- عبثية الحُكم على السلطة و .. تبرئة المال!
- الإعلاميون الأُذُنيّون!
- المشهد الجديد لدولة الإمارات!
- الأحكامُ الجائرةُ عَدْلٌ!
- انتصار المسلمين في موقعة فاطمة ناعوت
- لا تحاول أن تفهم حتى تفهم!


المزيد.....




- حكم قاسي في حق عيزي أحمد رمز الشموخ بحراك الريف
- نقابة المعلمين أقرت الإضراب في 28 و29 الجاري احتجاجاً على عد ...
- كلمة أولاد وأحفاد الراحلة دلال يوسف جعجع البيطار (أم فريد)
- إغراق علوم «اللبنانية» بـأكثر من 120 أستاذاً جديداً؟
- لبنان على حافة الخنجر السعودي
- فعاليت ندوة مائوية ثورة اكتوبر الاشتراكية وخمسينيّة استشهاد ...
- المهرجان السنوي لـ -طريق الشعب- .. تذكرة سفر الى الماضي عبر ...
- المهرجان الخامس لجريدة -طريق الشعب- .. -مرحباً يا أطفال-
- وقفة احتجاجية بالرباط للتنديد بمقتل نساء الصويرة
- الجمعية الغربية لحقوق الإنسان بوجدة تنظم وقفة احتجاجية


المزيد.....

- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز
- تقريرعن الأوضاع الحالية لفلاحى الإصلاح الزراعى بمركزى الرحما ... / بشير صقر
- ثورات الشرق الاوسط - الاسباب والنتائج والدروس / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - محمد عبد المجيد - خرافة نسخ الثورة!