أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - محمد الحداد - قصة الكون والإنسان ح2 أسرار الإنفجار العظيم














المزيد.....

قصة الكون والإنسان ح2 أسرار الإنفجار العظيم


محمد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 5044 - 2016 / 1 / 14 - 02:41
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


هناك مليارات المجرات في الكون الواسع جدا الذي لا نعرف نهاية له لحد الآن، حيث يقدر وجود 400 مليار مجرة، كل مجرة تحوي من 100 مليار نجم للصغيرة منها، إلى أكثر من 400 مليار نجم لمجرة مثل مجرتنا درب التبانة، وربما أكثر من ذلك.
هذا الكون الواسع جدا والهائل، وبه هذه الأعداد المهولة من النجوم والكواكب والأقمار والكويكبات كان قبل أكثر من 14مليار سنة غير موجود.
فهو ليس كما اعتقد سابقا أن الكون أزلي، بل لم يكن موجودأ في وقت ما بالماضي حسب نظرية الإنفجار العظيم، ولم تكن هذه المليارات من المجرات موجودة، ولم تكن هذه المليارات من النجوم موجودة، فلم يكن هناك شيء، بل ولم يكن هناك زمن حتى نقول قبل الإنفجار العظيم، لأن الزمن وجد بلحظة حصول الإنفجار.
هناك أسئلة عديدة تطرح على أصحاب هذه النظرية كي يجيبوا عليها، فليس كل ما يطرح يكون قابلا للتصديق دون أن تدعمه أدلة، وحتى تكون نظرية الإنفجار العظيم علمية، يجب أن تكون خاضعة للتجربة، وأن أدلتها لا يمكن دحضها، فإطلاق الفرضيات والنظريات سهل جدا على كل من يعطي مجالا لعقله بالتمحيص والتدقيق والتفكير، خاصة إذا ملك الدراسة والتأهيل العملي والعلمي لذلك، ولكن كي تكون الفرضية أو النظرية مقبولة علميا، عليها ان تتجاوز جملة من التجارب والنقد والتشريح، وعليها أن تجتازها كلها بنجاح.
لنرى الآن كيف الحال مع نظرية الإنفجار العظيم، فهل يمكنها الإجابة على كل هذه الطروحات، وهل يمكنها الصمود أمام النقد العلمي، وهل يمكن إخضاعها للتجربة.
تقول النظرية أن بداية الزمن وبداية المكان بأبعاده الثلاثة كانت من لحظة الإنفجار، فهل ممكن أن تثبت ذلك!
علينا أن نقوم برحلة الى الماضي السحيق، إلى لحظة الإنفجار العظيم نفسها لنرى ذلك، ولن يتم لنا ذلك دون وجود مناظير قوية جدا نرى من خلالها الفضاء، ونعود بها لماضي الزمن، فكيف يكون ذلك!
عندما ننظر الى نجم يبعد عنا خمس سنين ضوئية، فهذا معناه أننا عدنا بالزمن خمس سنين، كيف!
النجم يبعد خمس سنين ضوئية، نفرض انه في هذه اللحظة حصل إنفجار في ذلك النجم، فالضوء الخارج منه سيحمل صورة لذلك الإنفجار، وسيسير الضوء بالفضاء لمدة خمس سنين حتى يصلنا، أي أنه سيصلنا عام 2021 ميلادية، فحينها أي في عام 2021 سنرى حدوث إنفجار في ذلك النجم، ومن معرفتنا لبعده عنا، سنعرف أن الإنفجار قد حدث فعلا في عام 2016 وليس في عام 2021 الذي رايناه فيه، هذا معناه اننا برؤيتنا للنجم ذاك، إنما نرى ماضيه، ولا نرى حاضره الفعلي الآن، فحاضره سنراه في المستقبل وليس الآن.
من هذا نفهم أن رؤيتنا للسماء في هذه الليلة مثلا هي لا تمثل ما موجود في السماء بنفس اللحظة في كل الأجرام، فهي تمثل مثلا الشمس قبل 8 دقائق، وتمثل النجم ألف قبل 5 سنين، والنجم باء قبل 10سنين، والنجم جيم قبل مئة سنة، والنجم هاء قبل مليون سنة.
فربما أحد هذه النجوم غير موجود الآن بسبب إنفجاره، ولكننا مازلنا نراه، لأن صورة الإنفجار لم تصلنا لحد الآن.
حتى نستطيع الإجابة على عدد من الأسئلة من مثل، لماذا حصل الإنفجار العظيم، وأين حصل هذا الإنفجار، وماذا كان قبل الإنفجار، وماذا حصل بعده، وهل سيحصل إنفجار عظيم جديد في المستقبل، وهل هناك العديد من الإنفجارت كهذه حصلت في الماضي أو تحصل حاليا أو ستحصل في المستقبل، وغيرها كثير جدا من الأسئلة، قام العلماء بشيئين حتى الآن، أولها إطلاق تلسكوب هابل الفضائي، وثانيها بناء جهاز كبير جدا على الأرض يحاول أن يحاكي الإنفجار العظيم( أي أن يقوم بإنفجار مثل الإنفجار العظيم على الأرض) عدا عن توجيه العديد من المراصد لدراسة اقدم الأماكن الممكن النظر إليها في السماء.
لنرى في الحلقة القادمة كيف أجاب العلماء المؤيدين لنظرية الإنفجار العظيم على بعض تلك الأسئلة، وليس كلها بالطبع، فالموضوع ما زال تحت الدراسة والتمحيص، وبعدها نرى رأي المعارضين أو الذين يحملون نظريات جديدة.
تحياتي
محمد الحداد
13 شباط 2016








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,633,520
- قصة الكون والإنسان ح 1 الإنفجار العظيم
- أردوغان سياسي بلا أخلاق
- تئبرني يا حسين شو مهضوم
- رماك البحر
- اللحى القذرة
- جلس بجنبي كيس زبالة عفن
- لماذا تتقاتلون من أجل نصاب قد مات
- لا علاقة لله بمحمد ودينه
- أما آن الأوان لتقسيم العراق
- عالم بطيخ سعودي يكتشف نظرية كأنشتين
- الفرق بين رأيك والبيتزا !!
- رجاءاً يكفي طرحاً لسؤال ... هل تؤمن بالله !
- داعش لا يمثل الإسلام فهمناها ... ولكن محمد لا يمثل الإسلام . ...
- الأردن يتحمل قتل اليابانيين وقتل طياره
- الحرق وحز الرقاب وقطع الرؤوس من الإسلام الصحيح
- حرق معاذ الكساسبة، ولا من مظاهرة
- تطهير رجل بحرقه بالنار
- الجمجمة
- خبر ناقة ثمود
- أبقاء انتاج اوبك كما هو لمصلحة من ؟


المزيد.....




- قرار جديد من السعودية بشأن قمتى مكة
- الأميركيون يحيون -يوم الذكرى-
- ترامب أول زعيم أجنبي يلتقي ناروهيتو
- سر وجود مدير مكتب البشير في زيارة حميدتي للسعودية
- السيسي يعلق على فوز الزمالك بالكونفدرالية الأفريقية
- البرهان يختتم زيارته الرسمية للإمارات
- مواقف طريفة خلال زيارة ترامب لليابان (فيديو وصور)
- الجيش السوري يتصدى لهجوم عنيف على بلدة كفر نبودة بريف حماة
- السودان... تجمع المهنيين يعلن شرطه الوحيد لعودة التفاوض مع ا ...
- من يقود أوروبا... تعرف على خريطة البرلمان الأوروبي بعد الانت ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - محمد الحداد - قصة الكون والإنسان ح2 أسرار الإنفجار العظيم