أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - العياشي الدغمي - درستك يا جلادي ... نعم درست وعلمتك














المزيد.....

درستك يا جلادي ... نعم درست وعلمتك


العياشي الدغمي
الحوار المتمدن-العدد: 5041 - 2016 / 1 / 11 - 15:26
المحور: الادب والفن
    


مهما صمدت يا جلادي ...
مهما تعنت ...
مهما أطلت ... وازددت تعنتا ...
سيذكر التاريخ أن صمودي هزمك ...
أن الدهر هزمك ...
أن الحق هزمك ...
أن جوع الفقير هزمك ...
أن دم البريئة هزمك
..........................................................
احترمتك يا جلادي ... نعم احترمتك ... لكن، لكن أذللتني
أعليتك يا جلادي ... نعم أعليتك ... لكن، لكن أسفلتني
قدرتك يا جلادي ... نعم قدرتك ... لكن، لكن وبلا كرامة أهنتني
درستك يا جلادي ... نعم درست ... لكن، لكن في عز النهار في وطني، ضربتني، وجلدتني، وعذبتني، وركلتني، وأهنتني...
علمتك معنى الحرية فاستعبدتني
وعلمتك معنى السلام ففتنتني
وعلمتك معنى الوفاء فخنتني
وعلمتك معنى الحب فكرهتني
وعلمتك معنى العز فأذللتني
وعلمتك معنى التضحية في سبيل الوطن فضحيت بي ... نعم ضحيت بي وبعتني
..........................................................

صوت عليك يا جلادي فألغيتني
شاركتك فأقصيتني
أحييتك فأعدمتني
فانعم يا جلادي .. انعم في تعنتك ..
انعم في جهلك المقدس ...
انعم في تسلطك
انعم في جبروتك
انعم في نعيمك
فلي دمي ... ولي حبي .. ولي وفائي .. ولي كرامتي .. ولي وطني
وإن شئت يا جلادي ... لي قبري
..........................................................
انعم يا جلادي ... انعم ولا تنسى .. أن التاريخ يسجل وسيسجل :
مهما صمدت يا جلادي ...
مهما تعنت ...
مهما أطلت ... وازددت تعنتا ...
فإن صمودي هزمك ...
وأن الدهر هزمك ...
وأن الحق هزمك ...
وأن جوع الفقير هزمك ...
وأن دم البريئة هزمك ...
وأن حروفي التي علمتك هزمتك ...
و أني .. نعم أنا .. أنا من درستك يا جلادي ... نعم درستك وعلمتك ...

بقلم العياشي الدغمي
مواطن مغربي
بتاريخ 10 يناير/كانون الثاني 2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من الضحية -عفوا الأضحية- ...؟
- هاهاهاهاهاهاهاها قاليك شديناهم كيتباوسوا .... .
- يجب ألا نخشى السؤال...
- إلى كل من ...
- كن إنسانا... كن إنسانا... كن إنسانا...


المزيد.....




- رحيل الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي
- فنانة أردنية تحتفل على الهواء بعيد ميلادها قبل أوانه
- سرقة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
- الموناليزا بشارب ولحية في مزاد علني
- في ستوكهولم حوار ثقافي عن آلفرد نوبل ومعضلة جائزة الأدب
- في ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين .. احتفاء بالتدريسي السينما ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...
- تحديات الدخول السياسي الجديد في ندوة الأحداث المغربية وأحداث ...
- مهرجان انطاليا للفيلم السينمائي: مشاركة دولية قوية وغياب عرب ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - العياشي الدغمي - درستك يا جلادي ... نعم درست وعلمتك