أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر كمال - العلوية














المزيد.....

العلوية


جعفر كمال

الحوار المتمدن-العدد: 5040 - 2016 / 1 / 10 - 21:24
المحور: الادب والفن
    


يا علويه.. ردي عليّ
خلف الباب كليبي خطيَّ
روحي تولعت
بس
شويه.. شويه
يا نسمات عيوني الطافت بين عيونك
ردت تتحسس نهداتك
يمكن جَنْهَّ إتوَلْعَتْ بيّ
من شفتيني ابراس العكده
وكل الناس تشير عليَّ
هذا الشاعر طنطل ويحب الحوريه
***
يا علويه
مجنون آنه ..
لو أنتِ أنجنيتي بيَّ؟
من شفتك بعيون الكمره..
خطواتك رقصة حوريه
وأنت ولا جنكْ يا عيوني
ما تدرين..
ورد خدودك فوح عطره
من مبسم شمس العصريه
***
يا علويه..
شنهو النيهَّ؟
أدري الفارق بيني وبينِكْ
جمر ويلهث وسط ضلوعي
صرخاته بروحي إلمَّا تهدأ
تتمناج..
يلجنج زهر البريه
وانتِ الممراح السواح إبكلب طويره
نظراتك ياضيْ عيوني ادولب بيَّ
***
يا علويه
طعم شفافك لقح بشفافي الحنيهّ
شهوه وترعش هيمانه بصرخات الريه
***
يا علويه
شنهو..
وشسويتي بيَّ؟
من طبيت إبعتبت بابك
تَقْوّى وخوف وخلوة رأي
كالت ليَّ..
سبحان الخالق هالنحله
نثيه وتسبح عريانه بنور البريهّ
وأنت الورده وهذا الحبك..
سهران يلحن بأشعاره
شلون إيرسمك
إبيا صوره تضْوّين انتِ
جنك شمسه وطلت إشراق على الدنيا
من بوح أطياف الصبحيه
***
يا علويه
آنه خطيَّ
يا معوده موكافي مداره
آنه طوَّيْب
وآنه حبيب
من سكوتك
كلْ الناس اتشمتت بيَّ
***
يا علويه..
شنهو الجاره؟
يمته عيونك أتفك أسراري المحتاره
تستعصي الهمه وما تندل..
إبيا حجه، وبيا حيله، يروم اطيافك
شوفي الوحده أشْسَوّتْ بيَّ
من بعدك يانور عيوني
وحدي بها الدنيا الغداره
كل ظَّني تزفين الفرحه لعيوني الظّلت منسيه
***
يا علويه
ماجنت ادري هيج الحب ايدولب بيَّ
شوفي صدودك
مثل النار الما ترحم شبت بعيوني
ظليت ملولح بأفكاري
مجنون وداير بأشعاري
وكل الناس تشير عليَّ
هذا الشاعر..
شك هدومه
وتايه بدروب العلويه
هاها
=

*العلوية:
المرأة التي تنتمي الى العائلة التي تأتي اصولها من شجرةعائلة الرسول محمد "ص".
فالرجل يكنى بالسيد، والمرأة تكنى بالعلوية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,432,101
- شمس الضحى
- الفتوى الجبرينية
- فم الملائكة
- عبدالباقي شنان في: تخصيص تحكم الذات، بمساق تفاعل الإلحاق
- التداني بين الذات ، والتدبير السردي
- الشاعر صادق الصائغ / يعزز من توليد الاستشراف الصوتي / بدال ا ...
- الحكومة
- جِفَتْ
- هي وهو وبرج بابل
- ما المنتهى، وبعد
- الشعر النسوي العربي بين التقليد والإبداع الفصل التاسع
- بين هي وهو
- منو أنتِ
- رأسي -كَلاَّ- كرة قدم
- من قلب آمرلي*
- المَمسوخ صلى الله عليه وسلم
- فطوم الجاسم*
- وإذا نَيْنَوى سُئِلَتْ
- نينوى
- عبدالله صخي يُدوَّن تداعيات -خلف السدة- بمعايشة -دروب الفقدا ...


المزيد.....




- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- نصوص مغايره -كوكو والقرد-للشاعر والمترجم محسن البلاسى.القاهر ...
- عريضة لأجل مغتصب...الخليفة وحامي الدين يفعلانها، فمن سيتبعهم ...
- -يحتاج دعواتكم-.. الفنان محمد نجم يدخل العناية المشددة!


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جعفر كمال - العلوية