أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - أديب في الجنة 23 كوكب الحب والجنون والأحلام !















المزيد.....

أديب في الجنة 23 كوكب الحب والجنون والأحلام !


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 5040 - 2016 / 1 / 10 - 01:34
المحور: الادب والفن
    


وهوجالس على كنبة محلقا في المركبة الفضائية ربما على بعد أكثر من مليار سنة ضوئية عن كوكب الأرض، تمنى الملك لقمان أن يجد كوكبا يشبه نظامه نظام كوكب الجنات أو يتفوق عليه علميا فقد سئم من كواكب التخلف لكثرة ما شاهد منها وخاصة في رحلته الأولى ثم إن مسألة لقاء الخالق بدت له مسألة عبثية لن تتحقق ولا يعرف كيف يمكن أن تتحقق، فإذا كان الخالق حقيقة طاقة سارية في الكون والكائنات فكيف يمكن أن يقابله ؟ هل يجلس ليتحدث إلى هالة من الألوان كما ظهرت في حفل الولائم ؟ وحاول أن يتخيل صورة مغايرة للخالق كأن يكون في شكل إنسان ضخم يجلس على كرسي أكثر ضخامة في أعلى نقطة في الكون ،ويشرف من هناك على إدارة العالم . بدت الفكرة مضحكة له فهي أقرب إلى تصور لإله شرقي! افتقد الملكة التي كان يلجأ إليها في الحالات المعقدة . تمنى أن تكون قد استيقظت من نومها . خاطره الملك شمنهور معلنا أنهم يحلقون فوق كوكب جميل. أطل الملك من شرفة ليرى كوكبا يزهوبألوان وردية وكأن الكوكب كله عبارة عن حقل ورد .
أشار الملك لقمان إلى قائد المركبة بالهبوط والتحليق فوق مدن الكوكب . جاءت الملكة فيما كانت المركبة تهبط وتحلق . تلقى قائد المركبة رسائل بأكثر من لغة تسأل عن هوية المركبة .
أجابهم بأنهم رسل سلام وأن سيد المركبة هو الملك لقمان رسول السلام !
بعد لحظات وردت رسالة ترحب بالملك ومرافقيه وتعلن عن استقباله بشكل رسمي في عاصمة الكوكب وأن طائرات سترافق مركبته وتقودها إلى المطار الذي ستهبط فيه .
لم تمر سوى لحظات حتى وجد الملك لقمان مركبته محاطة بثماني طائرات . طائرتان أمام المركبة وطائرتان خلفها وطائرتان إلى كل جانب من جانبيها .
حلقت الطائرات فوق مدينة كبيرة بدت أبنيتها شاهقة ومنتظمة وفي غاية الجمال . ولاحظ الملك لقمان أن الطائرات تقصدت التحليق فوق المدينة لتجعل الملك ومرافقيه يرون المدينة وليعلم سكان المدينة بوجود ضيف مهم ، كما ليهيأ استقبال يليق بالضيوف الذين استطاعوا الوصول إلى هذا الكوكب ،بل والمجرة نفسها ، فهم لا شك يملكون طاقات غير عادية .
أخيرا قادت الطائرات المركبة إلى مطار لتهبط مركبة الملك على مدرجه . لاحظ الملك وهويهبط أن سيدة تتقدم جماعة المستقبلين فاستبشر خيرا . كما وقفت على مسافة منهم فرقة موسيقية . ثم آلاف الشباب والشابات حاملي الرايات الملونة وقد وقفوا في صفين متقابلين .
هبطت المركبة الضخمة . نزل الملك لقمان يتبعه مرافقوه . تقدم بضع خطوات ليصافح السيدة الجميلة التي قدمت نفسها على أن اسمها " نسمة الغدير " وأنها رئيسة مجلس قيادة " كوكب الحب " وقدم الملك لقمان نفسه ثم قدم الملكة نور السماء فيما كانت فرقة الموسيقى تعزف ألحانا فرحة !
قدمت الرئيسة مرافقيها في حفل الإستقبال وقدم الملك لقمان مرافقيه ثم ساروا جميعا بين صفي الشباب والفتيات الذين كانوا يلوحون برايات ملونة . كانت الفتيات يرتدين تنانير قصيرة زرقاء تكشف أفخاذهن وقمصانا بيضاء وربطات كحلية. وارتدى الشباب الملابس التي تحوي الألوان نفسها. انتهى الموكب إلى قاعة استقبال ضخمة . جلست الرئيسة ونائبتها والملك والملكة على أرائك منفردة . بعد تبادل كلمات الترحيب للمرة الثانية قدم الملك نفسه بصورة غير واقعية قائلا :
- أنا الملك لقمان ملك على الإنس والجان في سائر الأمصار والأكوان !
وقاطعته الرئيسة حين فوجئت بالتقديم :
- هذا يعني أنك ملك على كوكبنا أيضا يا جلالة الملك .
- يفترض أن يكون الأمر كذلك رغم أنني لن أتدخل في شؤونكم إلا إذا ما رأيت ضرورة لذلك .
- وماذا يمكن أن تكون الضرورة ؟
- كل ما يتناقض مع مفاهيمي للفكر الإنساني !
- لكن المفاهيم الإنسانية تختلف من أمة إلى أمة !
- ثمة مبادئ عامة أساسية تشترك فيها المفاهيم كلها ، المشكلة في الفهم والتطبيق . أنا في الحقيقة دكتاتور عادل وحتى الآن لم ترفض أمة عدالة دكتاتوريتي ما عدا كوكب بعيد يدعى كوكب الأرض !
- نحن مثلا كوكب علماني . لا نؤمن بوجود إله وإن كنا نؤمن بوجود طاقة تقوم بعملية الخلق نطلق عليها مجازا اسم إله . فهل هذا الفكر يتناسب مع فكر جلالتك ؟
فوجئ الملك لقمان بأن أفكارالكوكب هي نفس أفكاره بل أفكار صانعه محمود شاهين !
- أنت تتحدثين عن أفكاري سيادتك ، فما أنا إلا تحقق للخيال البشري الأرقى ! !!
فوجئت الرئيسة بإجابة الملك رغم إدراكها أنه لا يمكن أن تتفق الأفكار حول كل شيء وخاصة ما يتعلق منها بالخلق والخالق والغاية من الخلق والموت والحياة والنظم الإجتماعية والسياسية والإقتصادية .
- هل في مقدور جلالتك أن تلخص لي مفاهيمك حول الخلق والخالق والغاية من الخلق ؟
- أفضل أن أسمع مفاهيمكم وحين أرى أنها لا تتفق مع مفاهيمي سأخبرك !
- يمكنك أن تسألني وسأجيب باختصار :
- ما هو الخلق مثلا ؟
- الخلق تجليات الطاقة والمادة .
- وأين توجد الطاقة والمادة ؟
- الطاقة تسري في الكون والكائنات وتتجلى كمادة في الكون والكائنات .
- ما نوع هذه الطاقة أقصد من حيث قدرتها ؟
- يمكن القول أنها طاقة الطاقات . أي طاقة الخلق التي لا يمكن أن يتم خلق دونها .
- هل هي أزلية ؟
- أجل !
-هل هي مكتملة ؟
- أبدا ليست مكتملة ولا تعرف ما هو الكمال المطلق ومتى تبلغه !
- وعملية الخلق كيف تتم ؟
- عملية الخلق تكاملية بين الطاقة والمادة ، أي بين الخالق والمخلوق ، فالكائنات تخلق نفسها بنفسها بفعل الطاقة الناجمة عن العناصر المادية التي توفرت لها وتفاعلها مع الطاقة الكلية السارية في الكون .
صعق الملك لقمان وهو يستمع إلى أفكاره بل وبات يشك في أن أفكار محمود شاهين قد وصلت إلى هذا الكوكب قبل أن تصل إليه بآلاف السنين . أضاف مكملا لأفكار الملكة :
- والغاية من الخلق أن يكون كل شيء خالقا بدوره ولذلك لا يمكن فصل الخالق عن المخلوق ، فليس هناك مخلوق لا وجود لدور له في الوجود الكوني . فالوجود بكل ما فيه خالق ومخلوق .
لم تكد الرئيسة تصدق ما تسمع فيما الملك لقمان يتابع :
-المادة والطاقة أزليتان ولا تفنيان . والموت ضرورة لتجديد المادة والطاقة واستمرار الحياة .
والوجود منذ أن كان أصغرجزيئ مادى طاقوي إلى أن أصبح الأكبر الذي يحتوي كل شيئ لا يستطيع أحد تحديد بداية أو نهاية له .
وفوجئ الملك لقمان بالرئيسة تعانقه مقبلة وهي تهتف :
- لا أصدق أنك تحمل فكرنا ! أين كنت مختفيا حتى الآن يا جلالة الملك ؟
- يا سيدتي الحق على من تخيلني فقد أماتني وأحياني بعد عقدين من الزمن حين شعر بحاجته إلي !
- أظن أن البشرية في حاجة إلى أمثال جلالتك لذلك أحياك من جديد !
-هل اكتشفتم عمر كوكبكم ؟
- حسب رأي علمائنا عمر كوكبنا حوالي 25 مليار عام . وعمر مجرتنا 35 مليار عام .
- هذه أرقام مذهلة . لا تتناسب وأرقام كوكب الأرض.
أدركت الرئيسة أن الملك وضيوفه في حاجة إلى الراحة وأن هناك الكثير مما يحتاج إلى التحدث حوله ، خاصة ما يتعلق بالنظام الإجتماعي في الكوكب الذي ألغى المؤسسة الزوجية منذ قرابة ألف عام ،ولا تعرف إن كان الملك لقمان سيوافق على هذا النظام وغيره من النظم الإجتماعية على الكوكب .
- لا بد أنكم في حاجة إلى قسط من الراحة جلالتكم . سنصحبكم إلى قصر الضيافة وسنلتقي مساء على مائدة العشاء. ونتابع أحاديثنا .
- أشكر سيادتك على حسن الضيافة وأؤكد لك أن فرحتي بلقاء أمة مثل أمتكم أكثر من يعبر عنها كلام .
*****
يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,036,770
- أديب في الجنة (22) الوجود تحقق خيال !
- أديب في الجنة (21) فصل الختام في رحلة الملك لقمان الفضائية ا ...
- أديب في الجنة (20) * البشر والجن على موائد الله !!
- أديب في الجنة (19) * فرحة الأمم بالمحبة والسلام !
- أديب في الجنة (18) * دولة النساء الديمقراطية العلمانية !
- أديب في الجنة (17)غلمان الخليفة وحلم الملك لقمان بدولة تحكمه ...
- الجنون في الأدب !
- أديب في الجنة (16) ثورة النساء على ظلم الرجال والحكام !
- أديب في الجنة (15) تعاليم لقمانية واغتصاب جماعي !
- أديب في الجنة (14) الله يمثل في قلوب الناس !
- أديب في الجنة (13) حين يرتعب الجنرالات !
- تأملات وخواطر ومقولات ومقالات في الخالق . الخلق . المعرفة . ...
- أديب في الجنة . (12)
- أديب في الجنة . (11)
- أديب في الجنة (10)
- أديب في الجنة (9)
- أديب في الجنة.(8)
- أديب في الجنة ! (7)
- أديب في الجنة ! (6)
- أديب في الجنة ! (5)


المزيد.....




- الجيش الإيراني: نقلنا ثقافة قواتنا إلى اليمن ولبنان وفلسطين ...
- ليلى غفران تستغرب التغيرات التي طرأت على قاتل ابنها وهو في ا ...
- الفنان الأردني عمر العبداللات يوضح حقيقة رفض السيسي لقاءه
- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...
- نساء كردستان يطالبن بتحصيل حقوقهن في التمثيل الحكومي
- تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية -داغ هم ...
- إصابة -جيمس بوند- أثناء تصوير أحدث أفلامه... والشركة المنتجة ...
- بفضل كلبة... أحدث أفلام براد بيت وليوناردو دي كابريو يفوز بج ...
- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - أديب في الجنة 23 كوكب الحب والجنون والأحلام !