أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - التفكير الايجابي














المزيد.....

التفكير الايجابي


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 5036 - 2016 / 1 / 6 - 11:47
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يعتقد الباحثين ان السبب الحقيقي وراء اليأس والاحباط والحزن الذي يصيب الانسان هو طريقته في النظر الى الحياة.
فليس هناك من مشكلة حقيقية، لكن هناك افكارا هي التي تصنع المشاكل!.
ان العقبات التي تعترينا في الواقع هي في الحقيقة ناتجة عن تفكيرنا المغلوط فيها، فنحن من نعقد الامور من خلال اقحام مشاعرنا السلبية ونظرتنا المتشائمة فيها.
تفائلوا بالخير تجدوه
كلمات ذهبية تؤسس لفلسفة كاملة من التفكير الايجابي. كل مايحصل لنا هو لصالحنا حتى لو ظننا عكس ذلك.
تتزايد النظريات في عصرنا الحالي التي تؤكد على ان افكارنا تعود الينا، كان الكون يرد لنا مانبثه له من افكار ونوايا وافعال وتصرفات.
ربما كانت نظرتنا الى ان القدر او المصير هو من يحكم حياتنا، وهذا ماشكل نمط من التفكير جعلنا ننظر الجزء الفارغ من الكأس!.
ولكن اليوم تغيرت النظرة الى هذا المفهوم حيث اصبح الانسان هو الذي يصنع قدره ومصيره بطريقة تفكيره الخاصة ورؤيته لحياته وصورته عن نفسه التي يرسمها في ذهنه.
ليس من قوة تريد لنا الشقاء
بل على العكس، كل مافي الوجود انما وجد لاسعادنا فلماذا نسمح لافكارنا ان تشقينا؟!.
من العادات التي علينا ان نبدأ بتطبيقها هي النظر الى مانملك بين ايدينا من نعم وليس مانتطلع للحصول اليه، مثلا الملايين من الاموال لن تعيد الينا النظر لو نحن فقدنا النظر ومع ذلك لا نقدر نعمة النظر.
الملايين لن تساعدنا على المشي اذا فقدنا ارجلنا، ومع ذلك لا نقدر ارجلنا.
حزننا الكبير يأتي من رغبتنا العميقة في امتلاك الامور المادية، التي في الحقيقة لن تضيف الينا شيء، فارخص الامور هي مايمكن شراؤه بالمال!.
كل مافي الكون يعمل لاجلنا، وتأملوا جيدا باسباب التعاسة في حياتكم، من اين تأتي؟
ان التسليم بان حياتنا هي في ايدي امينة تشكل الخطوة الاولى في طريق الامان والاستقرار النفسي.... وللحديث بقية...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,112,248
- ثمن الحياة
- العوالم المتوازية
- الطاقة الانثوية لانقاذ العالم
- النوم وسفر الروح
- زهرة الحياة
- الالم هو الشوق للمطلق
- صوت الخير
- النسبة الذهبية
- الكون ظلام دامس
- الاسقاط النجمي
- مكتبة الكون
- طاقة الهرم
- الاثير
- العالم كما تراه
- الجسم الاثيري
- لعبة الحياة
- ابواب الحرية
- اعرف نفسك
- العالم بيتك، والناس ضيوفك
- طريق السعادة


المزيد.....




- ماكرون: حرائق الأمازون -أزمة دولية- يجب مناقشتها في قمة الدو ...
- شاهد.. حرائق -رئة الأرض- ومخاوف من تأثيرها على الكوكب
- إيران تسعى لتشكيل تحالف 7+1 لحماية مياه الخليج
- أردوغان يتحدى الاتحاد الأوروبي ومصر ويعد بمواصلة أنقرة التنق ...
- المرصد السوري: قوات النظام تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب ...
- ماليزيا تضبط أكبر كمية مخدرات في تاريخ البلاد
- الشاهد يتنازل عن جنسيته الفرنسية ونقاش حول مزدوجي الجنسية في ...
- المرصد السوري: قوات النظام تحاصر نقطة المراقبة التركية جنوب ...
- ماليزيا تضبط أكبر كمية مخدرات في تاريخ البلاد
- خروج قطار ركاب عن القضبان في كاليفورنيا وإصابة 27 بجروح


المزيد.....

- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - التفكير الايجابي