أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد الخالدي - الكلمة الصادقة في الإعلام المهني لا للإعلام المسيس














المزيد.....

الكلمة الصادقة في الإعلام المهني لا للإعلام المسيس


احمد الخالدي
الحوار المتمدن-العدد: 5030 - 2015 / 12 / 31 - 15:02
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الكلمة الصادقة في الإعلام المهني لا الإعلام المسيس
...........................................................
تُعَد المهنية من الأولويات الأهم في عمل الإعلام المرئي أو المقروء أو المسموع لما لها من انعطافات مهمة تدخل في رسم منهجية التعامل مع مجريات الأحداث و الوقائع التي تشهدها الساحة العالمية وعلى مدار الساعة فلو سعت جميع تلك الشبكات بجدية إلى اعتماد المهنية و توخي الدقة في متابعة جميع تلك المتغيرات لكي يتم نقلها بكل أمانة و صدق و إخلاص لتضعها بين يدي المشاهد و السامع و القارئ على حد سواء فهذا حتماً ما يجعلها أنْ تكون محط اهتمام و إعجاب المتابعين وهذا ما أكدت عليه المرجعية العراقية في عدة مناسبات وخلال لقاءاتها الصحفية و حواراتها الإعلامية حيث اختطت بكلامها مع مختلف الصحفيين أو الإعلاميين خارطة طريق تعطي المنهاج الصحيح للإعلام الحر و المتحرر من قبضة السياسيين أو الجهات التي تسخره في خدمة مصالحها الشخصية الفئوية أو التي تهيمن عليه عبر دعمها إياه بالمال من اجل تحقيق مآربها الضيقة ولعل ابرز تلك اللقاءات التي أجراها المرجع الصرخي كانت مع كوكبة من الإعلاميين و الصحفيين وفي مقدمتهم الإعلامي ماجد النصرواي في برانيه بتاريخ 6/4/2013 والذي تعرض فيما بعد إلى القصف بالطائرات على أيدي المليشيات الإجرامية التابعة للمالكي و زعيم مليشيا العتبات الدينية في كربلاء و بإشراف مباشر من قائد الحرس الثوري المدعو قاسم سليماني و التي كانت بمثابة رداً على مواقف المرجع الصرخي الكاشفة عن مخططات الاستعمار الفارسي في العراق حيث دعا المرجع الصرخي خلال لقائه أعلاه على ضرورة استقلالية الإعلام وعدم تبعيته لأي جهة كانت لكي يضمن نقل الكلمة الصادقة بشفافية عالية و مهنية دقيقة حيث تم تدوين هذا اللقاء في كتاب تحت عنوان ( المرجعية و قضايا الأمة ) و الذي صدر حديثاً و تلقت مكاتب المرجع الصرخي نسخاً عديدة منه وهو الآن معروض في الأسواق يتداوله الكثير من العراقيين فضلاً عن نشره عبر مواقع ألنت التابعة للمرجع الصرخي وهذا ما يدلل لنا على أن المرجعية لا تقتصر على الأمور الشكلية و الحسبية بل لها الباع الطويل في كيفية التعامل مع مختلف القضايا المصيرية التي تتعلق بالأحداث العالمية المتسارعة من جهة ومن جهة أخرى مدى ارتباط المرجعية مع شؤون و أمور الفرد و المجتمع في آنٍ واحد مما يعطي الانطباع الكبير لدى أبناء الأمة بشمولية المرجعية و إحاطتها بكل ما يدور في المجتمع من قريب أو بعيد .
فلقد كانت وما تزال المرجعية العراقية هي بمثابة صمام الأمان و طريق خلاص العراقيين خاصة و المسلمين عامة من كل ما يطرأُ عليهم من متغيرات أو مخاطر تتكالب أو تحدق بهم فنراها تقدم القراءة الصحيحة لمجريات تلك الأحداث و تخرج بالحلول الناجعة حتى تصل بهم إلى بر الأمن و الأمان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- السيستاني و المواقف الازدواجية
- النازحون اهلنا وهمومهم همومنا
- نبينا الصادق الأمين يدعونا لإغاثة النازحين و المهجرين
- السيادة العراقية و المواقف الازدواجية للحكومة العراقية
- السيستاني يخطط لتصفية المالكي و الأخير يهدد بكشف ملفات فساد ...
- سيادة العراق بين مطرقة الاحتلال الإيراني و سندان حكومة العبا ...
- تصريحات المالكي المتكررة عَلامَ تَدُل ؟؟؟
- إصلاحات العبادي من ضرب الخيال و لا تمس واقع الحال
- من اصلاحات العبادي اعتقالات و تهميش للوطنين و امن و أمان للم ...
- حكومة العبادي : حكومة إصلاحات أم حكومة مليشيات ؟؟؟
- إلى المرجعية الفارسية : طهروا أنفسكم و مؤسساتكم قبل أن تطهرو ...
- المرجعية العراقية شخصت الخلل في العبادي ربيب الفاسدين
- إصلاحات العبادي :إصلاحات حقيقية أم تخبطات سياسية ؟؟؟
- من حزب البعث إلى حزب الدعوة و العراق من سيء إلى أسوء
- العبادي من سياسة المماطلة و التسويف إلى الكذب و التحريف


المزيد.....




- حظر تجول بكركوك بعد سيطرة الجيش والحشد
- الخارجية الأمريكية لا تستبعد إجراء محادثات مباشرة مع كوريا ا ...
- مدريد تعتقل شخصيتين مؤيدتين لاستقلال كتالونيا
- تنظيم الدولة يسيطر على قريتين بمحافظة كركوك
- بلومبرغ: تكلفة فشل التحول بالسعودية ستكون باهظة
- مفاجأة..كوريا الشمالية تؤيد اقتراح نزع أسلحتها النووية بشرط ...
- لأول مرة منذ 15 عاما، وحدات استيطانية جديدة في مدينة الخليل ...
- واشنطن -قلقة جدا- بسبب العنف في كركوك
- لأول مرة منذ 15 عاما، وحدات استيطانية جديدة في مدينة الخليل ...
- مغني عربي يعشقه المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي


المزيد.....

- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم
- الرأسمالية العالمية والنهاية المحتومة / علاء هاشم مناف
- مراحل انضمام دول الشمال الى الأتحاد الأوربي / شهاب وهاب رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - احمد الخالدي - الكلمة الصادقة في الإعلام المهني لا للإعلام المسيس