أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر كامل - هنا كلُّ شيءٍ هباء














المزيد.....

هنا كلُّ شيءٍ هباء


حيدر كامل

الحوار المتمدن-العدد: 5027 - 2015 / 12 / 28 - 10:52
المحور: الادب والفن
    


هنا كلُّ شيءٍ هباء

هروباً من القافيهْ.
ومن سنةٍ ماضيهْ.
أنامُ على قوسِ أمسٍ حزينٍ ..
وأصحو على حاضرٍ ... هاويهْ.
وباءْ.
أعلقُ حرفاً ..
فيدفعني آخرٌ للعراءْ.
ويجتثني في هواه.. الهواءْ.
فلا الحرفُ مثل الحروفِ بحبري ..
ولا الماءُ في شفتي مثل ماءْ.
أقاتلُ وحدي ..
أموتُ لوحدي ..
كأنَي لهم آلةٌ للفداءْ.
وكيسٌ من الرملِ ..
سدٌّ لماءْ.
هباءْ.
هباءٌ تنفس في رئتيَّ أنفجاراً ..
وعلَّبني ..
في قناني الشقاءْ.
يطاردني في مساماتِ جلدي ..
وينفخُ في طينتي هلوساتٍ ..
ويطبعُ في (حامضي النوويِّ) البلاءْ.
ويمتصُني منذ فجرِ السلالاتِ نفطاً ..
ويحلبُني باسم ربِّ الدماءْ.
هباءْ.
يناقضني كالقرين ويدفعني في دروبِ الخواءْ.
وما كان يوماً أمامي ..
ولا كان يوماً وراءْ.
ولكنه ..
داخليُّ النشوءِ ..
يرافقني مثل ظلي خراباً ..
ويجلسُ فوق الخرابِ قروناً ..
ويضحكُ مني ..
ومن حالتي بازدراءْ.
ويكتب عني ..
وعن رحلتي ما يشاءْ.
كانَّه في لغتي حاكمٌ فوق كلِّ حروفِ الهجاءْ.
هباءْ.
هنا كلُّ شيءٍ هباءْ.
ولستُ سوى خيبة الظنِ في كربلاءْ.
قلوبٌ معي ..
قالها شاعرٌ* في الطريقِ ..
فكن حذراً فالسيوفُ عليك انحناءْ.
دماءْ.
دماءٌ تدافعُ عن حقها في الحياةِ ..
وعن جينها البشريِّ ..
وبذرتها في مبيضٍ يحاصره الغرباءْ.
دماءْ.
حروبٌ تقام بأرضي ..
على الرغم مني ..
وتتركني شاهداً كالنخيلِ بلا أذرع ٍ في ليالي الشتاءْ.
وتحملها الريحُ ناراً ..
ونزفاً ..
يقطَّرها المترفون ويشربها الفقراءْ.
كفاتورةٍ للدواءْ.
بقارورةِ من دموعِ المساءْ.
هباءْ.
هنا كلُّ شيءٍ هباءْ.

تعلمتُ ياسيدي انْ اكون وحيداً ..
وحظي حمامٌ يحطُّ بمقبرةٍ لا تطيقُ الغناءْ.
تأخرتُ عن ساعةِ الصحو فيها ..
فغادرها الشهداءْ.
الى أين ..؟
تضحكُ مني الحوادثُ .... نحو السماءْ.
هو الموتُ ترنيمةٌ ..
في صدورِ المساكينِ ..
أغنيةٌ أو دعاءْ.
وسرُّ التلهفِ عند الفراشةِ صوبِ الضياءْ.
هنا في بلادي ..
زكاتي دمي ..
وصومي بكاء.
كأني أنا والعراقُ وما حولنا كربلاءْ.

حيدر كامل

*إشارة إلى قول الفرزدق للإمام الحسين عليه السلام: "قلوب الناس معك و سيوفهم مع بني امية".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,233,999
- هل هذا حظكِ بغداد
- حكاية قطار
- صلاة الحاضر للعراق الغائب
- ((دكيت بابك يا وطن))
- نموتُ ويحيا الوثن
- كأنَّ البحر يعتذرُ
- سلامٌ على برلمان السنافر
- لا لن نغفر ... رسالة اخرى الى البرلمان العراقي
- هذه الأحزابُ ليست أنبياء
- ادخلوها بحزامٍ ناسفين
- الإستحمار
- واجهتان لتلةٍ واحدة
- هنا المذبحُ الوطنيُّ ((سبايكر))
- ((شخابيط)) على جدار الوطن
- سيعيدون انتخابي
- عذراً لجنودِ الثرثار
- هذا العراقُ منتهَك
- أنا والفراتُ
- هنا اول الغيث ارض اليمن
- عاصفةُ الذل المُنكسرة


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر كامل - هنا كلُّ شيءٍ هباء