أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بودهان عبد الغفور - عظماء العالم والمرأة














المزيد.....

عظماء العالم والمرأة


بودهان عبد الغفور

الحوار المتمدن-العدد: 5024 - 2015 / 12 / 25 - 00:05
المحور: الادب والفن
    


ان أكثر الناس كلاما عن الحب واثاره وتحليلا له من الأدباء والفلاسفة والشعراء والموسيقيين وعلماء النفس والرسامين.
أغلبهم لم يعرف الحب. عانوا من الفشل والحرمان وتولدت أروع صرخاتهم في ميادين الأدب والفلسفة و الموسيقي...وكانت الحكاية رجل وامرأة.
يقولون عبقري تقول هي مجنون ...يقولون سيكون زوجا رائعا ...تقول هي لا يصلح زوجا لكل الوقت. يقولون أكبر خطأ أنه تزوج هذه المرأة تقول هي أكبر خطأ أن لا أتزوجه .

فالمرأة هي الام أولا وزوجة ثانيا وعاشقة ومعشوقة ثالثا المرأة هي النار والنور الذي يحرق ويضئ...هناك نساء كانوا قدرا ونساء كانوا حدثا .
فزوجت سقراط كانت مشهورة فكانت حدثا في حياة رجل عظيم كانت تراه فاشلا عاطلا .. هو أعظم الفلاسفة وهي امرأة عادية كانت ترميه دائما خارج البيت وتسكب ماء الغسيل على رأسه ...يقابلها بالابتسامة والضحك ...لم يحبها يوما...
زوجة الامبراطور كلود يوس أرق ملوك العالم والتاريخ زوجته مسالينا أقسى امرأة في لتاريخ قتلت أقرب الناس اليه فهرب الناس وانتحرت النساء خوفا منها أحبت لكثير من الرجال وقتلتهم وقتلت زوجاتهم وهي متزوجة ...قتلوا أخر عشاقها شنقا وشنقت هي في الاخير بمنديلها.
قيصر روسيا تزوج امرأة نصف ألمانية ونصف فرنسية هي كاترينا الثانية من أعظم ملوك شهرة ناعمة عنيفة ذكية قوية لها عشرات العشاق.
وكان الإمبراطوريقول لا أعلم عدد نجوم في السماء وكم عدد أبنائي ..انقلبت عليه وقتلت كل من ساعدها في الانقلاب ...أخر عشاقها يصغرها بثلاثين عاما انتحر فطلبت بسحق شفتيه وشربتها في كأس نبيذ...وعالم النفس فرويد الذي يعرف كل خبايا النفس البشرية لم يستطع تحليل خبايا نفس سالومي فكان فاشلا في الحب وعظيما في علم النفس.
أما نيتشه فيلسوف القوة الذي يحتقر المرأة ويحتقر اليهود فأحب وعشق سالومي اليهودية بكل قوة وطاردها في كل أوروبا وطردته.
وشاعر’’ريلكه’’ الذي يذيب العيون والقلوب أحسن قارئ للشعر وأعظم الشعراء كانت تراه ’’سالومي’’ أحسن رجل قابلته قبل رجل أخر ثم يغادر الغرفة لانها على موعد مع عشيق أخر
سالومي التي أحبها لجميع ولم تحب أحدا رغم كونها متزوجة وكانت أديبة متواضعة ليست بدرجة عظمة عشاقها.
فالأديب الدنماركي هانس أندرسن صاحب أروع قصص الأطفال الجميلة المسؤول عن تربية من ملابين الاطفال في العالم. لم يعرف الحب في حياته عشق واحب امرأة وعدته بأن رسائله اذا بلغت الالف فسوف تلقيها في الزبالة فكتب لها كل يوم رسالة عاش ومات على الورق وتزوجت فتاته ساعي البريد.

أما شارل ديكنز الأديب الوقور والمصلح الاجتماعي قال أنه أحب الملكة فيكتوريا فلما تزوجت قرر الانتحار وكان يؤكد هذا الحب حتى اتهمه الناس بالجنون.....ودستويقسكي الروسي العبقري بلغ الأربعين ولم تكن له تجربة في الحب ولا الجنس .
والشاعر جيته الألماني رسول الحب والرومانسية أحب الكثير من النساء بنفس الشغف وأحب امرأة متزوجة أما لثمانية أطفال وأرسل لها بعشرين ألف خطاب.
أما العبقري بلزاك أبو الرواية الفرنسية وهيجوا سيد الشعر والنثر في فرنسا فكان كليهما شهوانيا يرى المرأة مائدة فخمة يريد الاكل ولايهم اللون والطول والفقر...كانا سوى قوة جنسية وطاقة شهوانية كانا حيوانان قبل ان يكون اديبان وتولستوى عظيم روسيا وأديبها لم ينسي أول غانية عرفها طوال حياته ...وعرف لكثير من النساء وكان ديكتاتورا وطاغية في أسرته مع زوجته وأولاده كانت زوجته تقول عنه غليظ جاف جلف ..لكنه كان رسول الحب والسلام بين الناس......
أما عبقري الازمان وصاحب الموسيقى لخالدة بتهوفن عرف عشرات النساء ولم يحب الا واحدة أحب فتاة فلاحة ريفية اسمها ليزا تقف على كوم بقايا الحيوانات تقوم بتسويتها بالفأس ..وكان يرى فيه جمال الكون...لم تحبه يوما وعندما تراه تقول له ات مجنون فينا
والموسيقار شوبان كان يخاف من المرأة الى حد الكراهية والاحتقار طاردته الأديبة الفرنسية ’’جورج ماند’’ وهو يزداد احتقارا لها عندما أصيب بالسل قال هل كان لابد ان أصاب بالسل لتهرب المرأة مني كان يقول ليس صحيحا أن المرأة هي مصدر الالهام دائما احتقارها هو مصدر الالهام فأحتقرها تعيش عظيما.
والموسيقار ’’تونسارن’’ أعظم مؤلفي الموسيقى وأرقهم تزوج من امرأة وانجبت له ست أولاد وكانت حياتها تعيسة ومؤلمة . كان تحكى له حكايات دون توفق الاف المرات وهو يؤلف موسيقاه ..فأذا غيرت في القصة ينبهها ...وتحكى وتحكى ولو كانت متعبة.

وكل من بيكاسوا وجوجان رمبرانت رسامين مشهورين عالميا ولوحاتهم الأن تساوي اجمالا الملايير من الدولارات كان مبدأهم ’’لا تجعليني أتذكر لحظة واحدة أننا متزوجان’’ فاذا تذكروا أنهم متزوجون طلقوا...وأما الفنان الاسباني جويا كان يعشق احتقار المرأة له....


يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,700,741
- تقسيم العقل الجمعي العربي
- هل من مجيب ياعلماء المسلمين
- العلاقة بين السياسة والدين والارهاب
- الديانات والعنف
- حدود الدم للفوضى الخلاقة في الشرق الاوسط ج 2 ( الاعلام )
- حدود الدم للفوضى الخلاقة في الشرق الاوسط
- المرأة والسأم من افكار الرجل الشرقي-1-
- المرأة والسأم من افكار الرجل الشرقي
- تدين وتمدن معكوس
- تحديات المجتمع المدني
- انسان عربى ضائع بين فتاوى شيوخه وشعارات حكامه


المزيد.....




- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بودهان عبد الغفور - عظماء العالم والمرأة