أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الهادي المظفر - داعش صناعة من ؟














المزيد.....

داعش صناعة من ؟


عبد الهادي المظفر

الحوار المتمدن-العدد: 5019 - 2015 / 12 / 20 - 21:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


داعش صناعةُ مَنْ ؟

ليس غريباً أن تصل الأمور لما وصلت عليه الآن إذا مااستبعدنا المؤامرات الغربية المستفيدة ، لكن ألا تجد أن الخلل بنا نحن ؟ أجل أعتقد ذلك ، فهذي النتائج أجدها طبيعية حينما يتعامل الفقيه مع حديث للرسول حول شجرة عمرها نصف قرن فيجعله سنةً تصل الى أبد الآبدين فيقول حلال محمد حلال الى يوم القيامة وحرامه حرام الى يوم القيامة ! ، إذن فما الداعي لسرد الوقائع وعلم أسباب النزول بما يتعلق بالنص القراني ؟ هكذا عزيزي حين تدخل المصالح الى الأديان علينا تحمل النتائج .

اذن نحن أمام سؤال كبير هل نحن مع تقييد النص قطعياً أم إعطائه المرونة الظرفية ؟ وهنا نود أن نورد عدة أطاريح .

الأطروحة الأولى :
أن النص ثابت وهو قطعي وغير قابل للمرونة الظرفية وهنا علينا أن نعترف أن المرويات التاريخية قد أكدت الكثير من أفعال داعش الآن ولكن من وجهة نظر صديقة حين ينقل ابن طاووس في الملاحم والفتن عن ان المهدي عج لا يلقاه أحد الا قتله ، ويقال انه ليس من ولد فاطمة لشدة بطشه بالأعداء ، ويقال أنه أتى بشرعة جديدة ! اذن فلا تستغرب عزيزي إن جاءت أقلامٌ بعد مئة عام لتصف داعش بقيمومتها الدينية الحقة المعطلة ! .

الأطروحة الثانية :

هو أن النص مرن وقابل للتغيير وفق الظرفية كما القران بناسخه ومنسوخه وآيات الحدث والنزول ! فلم تعد الشجرة التي أستظلَّ بها الرسول موجودة حين قال لهم مثلاً أن هذي الشجرة مباركة وأشار بـ( هذه ) كما لم يتعارض الإسلام مع عادات الشعوب رغم إختلافها مع الشرع ! ، كما علينا أن نذعن للظرفية وحاكميتها حتى على النص في حرب علي ع مع معاوية ومهادنة الحسن ع معه ! فلم يحرّم الخمر منذ أول تشريع وحتى النزول التشريعي الأخير لم يُقم الحد على شاربيه من الديانات الأخرى ! ولكن علينا أن لا ننسى أن الحروب كانت كما تفعل داعش اليوم من سبايا وإماء وذبح ذريع ! .

وهنا يستبد أنصارُ كل جهة بالفقيه الجامع للشرائط لتطبيق النص ، لكن ماذا إن اختلفنا في شرائط الفقيه ؟ سنرجع الى ماكنا عليه ، فلداعش فقهاؤها ولنا فقهاؤنا وكل لا يرى الآخر صالحاً لتنفيذ النص المقدس ! ، وبهذه الحالة علينا أن نعود الى ما فعلته الجمهورية الاسلامية في تأسيس مجمع فقهاء مصلحة تشخيص النظام والتي تلقى على عاتقها مهمة النص وتناسبه مع العصر وتطوراته ،

" هل يؤمن الإسلام بالتعايش السلمي ؟ "

اذا ما استثنينا بعض الشخصيات الإسلامية وانطلقنا للعموميات لم نجد تعايشاً اسلامياً حقيقياً في سلطة الدولة الإسلامية مع الأمم الأخرى ماعدا اذا ما كانت تحت سيطرتها ! ، فهي غالباً ماكانت تذهب برسلها الى الأمم الأخرى بالإذعان للدين لحفظ السلامة ! ، خلاصة البحث أننا الآن بحاجة لتحديث شامل على التعامل الجدي والقطعي مع النص وربطه بالحوادث التاريخية لا الحالية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,442,685
- نصف قافية
- مسألة ضمير
- هاجس
- ساذج


المزيد.....




- قوات سوريا الديمقراطية: سيطرنا على مواقع جديدة في آخر جيب لل ...
- قوات سوريا الديمقراطية: سيطرنا على مواقع جديدة في آخر جيب لل ...
- بريطانيان يحرسان المصلين المسلمين خارج المساجد
- بريطانيان يحرسان المصلين المسلمين خارج المساجد
- المسلمون في نيوزيلندا..ما هي أصولهم وهل يشكلون هدفا للاعتداء ...
- وكالة: السعودية تقلص نفوذ عائلة بن لادن
- بعد -مجزرة المسجدين-.. ضاحي خلفان يمتدح -حكمة- القيادة الإما ...
- بعد -مجزرة المسجدين-.. ضاحي خلفان يمتدح -حكمة- القيادة الإما ...
- بعد ربط اسمه بـ-مجزرة المسجدين-.. ترامب يهاجم وسائل الإعلام ...
- الكويت تؤكد رفضها اقتسام الإشراف على المسجد الأقصى وفرض سيطر ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الهادي المظفر - داعش صناعة من ؟