أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - بيان من مجلس إدارة المركز العالمى للقرآن الكريم















المزيد.....

بيان من مجلس إدارة المركز العالمى للقرآن الكريم


أحمد صبحى منصور
الحوار المتمدن-العدد: 5014 - 2015 / 12 / 15 - 22:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بيان من مجلس إدارة المركز العالمى للقرآن الكريم
بشأن الخطاب الذي يحض على الكراهية ضد المسلمين من مرشحي الرئاسة الجمهوريين

المركز العالمى للقرآن الكريم ، والذى أسسه د . أحمد صبحى منصور يتبنى التعريف بالطبيعة السلمية للإسلام, ومنذ تأسيسه وقف المركز العالمى للقرآن الكريم بحزم ضد قوى التطرف والارهاب التى تهدد المجتمعات المسالمة فى العالم . ويتكون مجلس إدارة المركز العالمى من شخصيات حقوقية من مختلف الاتجاهات ، يهودية ومسيحية ومسلمة ، يتبنون الحوار السلمى الايجابى بين العقائد .
وتمسكا بالقيم التى يتباها المركز العالمى للقرآن الكريم فإنه يستنكر الخطاب العنصرى واللاإنسانى الذى يستخدمه دونالد ترامب وعدة مرشحين للرئاسة الأمريكية والتى تصف المسلمين بالارهاب .هذا الوصف تخالف الطبيعة السلمية السمحة للإسلام . إنها تنطبق على الوهابية التى تتبناها وتنشرها الدولة السعودية ، والتى نبعت منها ( داعش ). وهذه الاساءة الى الاسلام لا يستفيد منها سوى داعش .
ويرى المركز العالمى للقرآن الكريم أن خطاب الكراهية الذى يتبناه دونالد ترامب لا يختلف عن خطاب ( داعش ) . والواقع أن المتطرفين من الجانبين هم الرابحون فى إستمرار وتصاعد هذه النوعية من الخطاب الملىء بالكراهية والدعوة للعنف . خطاب الكراهية هذا لا يختطف فقط الأصوات السلمية للمسلمين واليهود والمسيحيين والعلمانيين ولكنه أيضا يخلق إنقسامات كاذبة بيننا .
ويؤكد المركز العالمى للقرآن الكريم على أهمية مشاركة المسلمين المسالمين فى مواجهة الارهاب ، فنحن قد وقعنا بين داعش التى قتلت من المسلمين أكثر مما قتلت من غيرهم ، وبين خطاب الكراهية والتعصب من هذه الأقلية فى الغرب .
إن مواجهة الارهاب لا يمكن أن تنجح إلا بالآتى :
1 ـ التأكيد على الطبيعة السلمية للاسلام وتأكيد التناقض بين ايدلوجية داعش الوهابية والتعاليم الاسلامية الحقيقية .
2 ــ الاستغلال الأقصى لوسائط الاتصال والاعلام فى فضح داعش وتقليل تأثيرها الاعلامى فى تجنيد أتباعها . وفى موقع ( أهل القرآن ) أمثلة لهذا النضال على الانترنت .
3 ـ حشد الأغلبية الساحقة المسالمة من المسلمين فى هذه الظروف لاظهار قيم الاسلام فى الرحمة والتعاطف والكرم والسلام . ولا بد من إدراك أن هذا هو مهمة مقدسة فى هذا الوقت العصيب .
4 ــ تعزيز ثقافة الحوار والاندماج والتعارف والاحترام للمسلمين فى الولايات المتحدة .
5 ـ دعوة جميع المساجد فى الولايات المتحدة الى معارضة الايدلوجية الوهابية ، وأن تتبنى الدعوة للقيم الاسلامية العليا من السلام والحرية والعدل والتسامح .

فى هذه الأوقات العصيبة والتى يتعرض فيها النسيج الاجتماعى للأمة الأمريكية للتهديد فإن الحل الوحيد أن نتمسك جميعا بالقيم الأمريكية التى هى أيضا نفس القيم الإسلامية من الحرية الدينية والتسامح وإحترام التنوع . بهذا فقط يمكن أن نهزم المتطرفين . نحن ندعو الجمهوريين والديمقراطيين فى كل مكان ليلحقوا بنا فى حرب المتطرفين بكل الخير الذى فى الاسلام وكل الديانات الأخرى وليس باتهام الاسلام بالعنف .
نحن على استعداد للمشاركة مع سائر الطوائف الدينية والعلمانية لمحاربة كل انواع التطرف .
رئيس مجلس الإدارة
سبتزبرغ ايرفينغ، المحامى
الرئيس : أحمد صبحى منصور
نائب الرئيس : شريف منصور
محمد دندان
محمد صادق
ساندي هارت


Statement by the Board of the International Quranic Center
on the Hateful Speech against Muslims by Republican Presidential Candidates


The International Quranic Center (IQC), founded by Dr. Ahmed Subhy Mansour, promotes a peaceful, inclusive, and ethical vision of Islam. Since its inception, IQC has stood firmly against forces of extremism and violence that threaten peaceful communities living around the world. The Board of IQC includes Muslims from a variety of backgrounds, Jews, and Christians, all committed to mutual respect and interfaith dialogue.

In line with its core mission and values, the Board of IQC denounces the repeated, dehumanizing and racist rhetoric used by Donald Trump and several other Republican presidential candidates characterizing Muslims as inherently violent and dangerous. These problematic statements incorrectly equate the core beliefs of Islam with the violent and theologically false Wahhabist interpretations of the faith promoted by the Saudi government and now ISIS (Daesh).

IQC finds the hateful statements of Trump and others to be no better than statements made by ISIS followers. Indeed, extremists on all sides remain the only winners in the continuing escalation of violence and hate. Not only does this rhetoric hijack the voice of peaceful Muslims, Christians, Jews, and secular people but it creates false divisions among us.

The International Quranic Center emphasizes the importance of including peaceful Muslims in the fight against terrorism. We are caught between ISIS, which kills more Muslims than any other group, and the hateful rhetoric of a prejudiced minority in the West.


The struggle against violent extremism cannot succeed without the following:

1- Emphasizing the peaceful nature of Islam to Muslims and non-Muslims, and exposing the contradiction between ISIS’s Wahhabist ideology and the true teachings of Islam-;-

2- Maximizing the power of social media to broadcast the truths of Islam and respond with grace and strength to contradict ISIS with example, fact and reason and weaken their recruitment techniques. See the IQC website for examples of this form of online engagement-;-

3- Galvanizing the overwhelming majority of peaceful Muslims to rise to the occasion to demonstrate the true tenants of Islam with compassion and hospitality. Recognizing that becoming a model of peace during such difficult times is our sacred task-;-

4-Fostering a culture of dialogue, inclusion, and respect for Muslims in the United States-;-

5-Inviting all mosques in the United States to reject Wahhabist ideologies and adopt the core values of Islam: peace, justice, and freedom.

In these troubling times when the social fabric of the American nation is being threatened, the only solution is for all of us to stand by the American and Islamic values of religious freedom, tolerance, and diversity. Only by this example can we win the war on extremism. We invite Republicans and Democrats everywhere to join us in fighting violent extremism by communicating what Islam and all of the religions of the world share and not by painting Islam as a religion of violence.
We stand ready to partner with other religious and secular communities to fight both the forces of Islamophobia and violent extremism.

Ahmed Subhy Mansour
President of the International Quranic Center

Board of -dir-ectors
Irving Spitzberg, Esq., Chair
Ahmed Mansour, President
Sherif Mansour, Vice President
Mohamed Dandan
Mohamed Sadek
Sande Hart





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,336,561
- منطق العسكر
- المحكم والمتشابه فى (مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ )
- المركز العالمى يستنكر القبض على 25 شخصا من القرآنيين فى السو ...
- المشترك بين المكى والمدنى
- التشريع الاسلامى بين التنزيل المكى والتنزيل المدنى فى لمحة س ...
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورة الاحزاب ( ...
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورة الاحزاب ( ...
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورة الاحزاب ( ...
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورة البقرة
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورة آل عمران
- ليس من الاسلام مقولة : ( الغاية تبرر الوسيلة )
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورة الأنفال
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المدنى فى سورتى : النحل و ...
- إستعراض لخطاب الالتفات فى آيات سورة ( النحل ) المكية
- أسلوب ( الإلتفات ) فى خطاب التنزيل المكى
- الخطاب المباشر فى التشريع فى التنزيل المدنى
- خطاب مباشر للمؤمنين فى الأحداث التاريخية والتعليق عليها
- الخطاب غير المباشر للذين آمنوا بين التنزيل المكى والمدنى
- المنافقون فى اواسط وأواخر التنزيل المدنى
- مواكبة التنزيل القرآنى لحركة المنافقين : البداية


المزيد.....




- إعلان تطهير محيط ثلاث كنائس من الألغام بقصر اليهود
- إعلان تطهير محيط ثلاث كنائس من الألغام بقصر اليهود
- إزالة ألغام قرب مكان -تعميد المسيح-
- الأردن... بعد ساعات من منع مكبرات الصوت في المساجد الرزاز يل ...
- بشار جرار يكتب عن زيارة بابا الفاتيكان: الأمل يتجاوز حدود ال ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن الزيارة المنتظرة لبابا الفاتيكان: ال ...
- بافاريا الكاثوليكية تتوسع بتدريس الدين الإسلامي للتلاميذ الم ...
- مقتل جنديين في هجوم لجماعة بوكو حرام بنيجيريا
- رئيس الحكومة الجزائرية يستقبل مبعوث بابا الفاتيكان
- بوروشينكو يستنجد بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - بيان من مجلس إدارة المركز العالمى للقرآن الكريم