أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - تشيسلاف ميلوش وجائزة نوبل














المزيد.....

تشيسلاف ميلوش وجائزة نوبل


ميسون البياتي
الحوار المتمدن-العدد: 5014 - 2015 / 12 / 15 - 03:32
المحور: الادب والفن
    


ولد تشيسلاف ميلوش عام 1911 وتوفي عام 2004 وهو شاعر بولوني وكاتب ومترجم ودبلوماسي . مجموعته الشعريه ( العالم ) تضمنت 20 قصيده في وصف العالم خلال مرحلة الحرب العالمية الثانيه

بعد نهاية الحرب تم تعيينه ملحقاً ثقافياً لجمهورية بولونيا الإشتراكيه في باريس ثم في واشنطون , عام 1951 تمرد على بلاده بولونيا وطلب اللجوء في فرنسا . كتابه ( العقل الأسير ) يعد اليوم من كلاسيكيات الأدب المعادي للستالينيه
بين عامي 1961 _ 1998 عمل أستاذا للغات السلافيه في جامعة كاليفورنيا , حصل على الجنسية الأمريكيه عام 1970 , عام 1978 حصل على جائزة فاينر الدوليه للأدب , وفي العام 1980 حصل على جائزة نوبل في الأدب

ولد ميلوش في الإمبراطوريه الروسيه في منطقه تقع اليوم في جمهورية ليثوانيا أما ديانته فكانت الكاثوليكيه لكنه تحول عنها الى ( الإلحاد العلمي ) . درس القانون في جامعة ( ستيفان باتوري ) . عام 1931 سافر الى باريس حيث كان متأثراً جداً بأشعار إبن عمه الشاعر الفرنسي من أصل ليثواني ( أوسكار ميلوش ) . وفي العام 1931 نفسه أسس ميلوش جماعة شعريه ضمت الى جانبه عدداً كبيراً من الشعراء
نشر أول قصائده عام 1934 . بعد تخرجه من الجامعه عمل مذيعاً إذاعيا ً ولكن تم إستبعاده عن العمل بسبب نوع أفكاره اليساريه وبسبب تعاطفه الشديد مع ليثوانيا . كتب ميلوش كل أشعاره وكتاباته باللغة البولونيه لأنه لم يكن يتقن الليثوانيه , كما قام بترجمة العهد القديم ( المزامير ) الى اللغة البولونيه

خلال الحرب العالمية الثانيه كان ميلوش في وارشو تحت الحكم النازي , كان يداوم الذهاب الى محاضرات سريه لكنه لم يلتحق بالجيش أو ينظم الى حركة المقاومة البولونيه لأنه كان يرى أن المقاومه ( جهد عسكري محكوم ) ومذموم النتائج وليست له أية قيمه وطنيه , وربما كانت هذه مجرد كلمات يغطي بها عجزه عن الدفاع عن بولونيا التي لا ينتمي إليها لأنه ليثواني

بعد الحرب وحين عمل ملحقاً ثقافياً في باريس وصف حياته في باريس بأنها صعبه وأن ألبير كامو كان داعمه الوحيد بينما بابلو نيرودا كان يصفه ب ( الرجل الهارب ) في نفس الوقت محاولاته الحصول على اللجوء في الولايات المتحده كانت تفشل بسبب أجواء الماكارثيه التي كانت سائده في الولايات المتحده

كتاب ميلوش ( العقل الأسير ) هو دراسة حول كيفية تصرف المثقفين في ظل نظام قمعي . لاحظ ميلوش أن أولئك الذين كانوا معارضين ليس بالضرورة أولئك الذين لديهم أقوى العقول ، وإنما أولئك الذين لديهم أقوى البطون , يمكن للعقل ترشيد أي شيء ولكن المعدة لا تتمكن من الترشيد إلا بجهد مضاعف عما يقوم به العقل . خلال الحرب الباردة ، كثيراً ما كان الكتاب يستشهد به من قبل الولايات المتحدة ومتحدثيها المحافظين مثل وليام باكلي جونيور، عند إنتقادهم للأنظمة الشموليه . وقد تسلم جائزة بريكس الأدبيه الأوربيه عام 1953 مكافأة له على تأليفه هذا الكتاب

خلال الحرب العالميه الثانيه ساعد ميلوش وعائلته الكثير من اليهود على الهرب والإختباء من الحكومة النازيه المحتله لبولونيا وبسبب ذلك منحته اسرائيل ( ميدالية الصالحين ) عام 1989

بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي أصبح بإمكان ميلوش العوده الى بلاده , فقسم وقته للعيش في بيته في بريكلي / الولايات المتحده , وشقته في كراكوف / بولونيا

حصل ميلوش على دكتوراه فخريه من جامعة مشيغان عام 1977 , والميداليه الوطنيه للآداب من الولايات المتحده , ثم شهادة دكتوراه فخريه من جامعة هارفارد

في مقابلة مع ميلوش عام 1994 تحدث عن صعوبة التعبير شعرياً عن المعتقد الديني الحقيقي ( بعد موجة التدين العالميه الأخيره التي عمّت العالم بسبب أغراض سياسيه ) فإنتقده البابا يوحنا بولص الثاني قائلاً له ( أنت تقدم رجلاً وتؤخر الأخرى ) فرد ميلوش ( أيها الأب الأقدس كيف نعيش في القرن العشرين ولا يمكن للمرء أن يعبر بشكل مختلف ؟ ) لكن ميلوش ولمناسبة عيد ميلاد البابا الثمانين كان قد كتب له قصيدة مطولة في المديح

توفي ميلوش عام 2004 في مكتبه في بيته البولوني في كراكوف عن عمر 93 سنه وتقرر دفنه في الكنيسه الرومانيه في كراكوف . فقام البولونيون بالتظاهر ضد هذا الموضوع قائلين بأن ميلوش طيلة حياته كان يفخر بأنه ليثواني وليس بولوني فلماذا يدفن هنا ؟ إضافة الى أنه ملحد وليس كاثوليكي فكيف يدفن في الكنيسه ؟ وأنه موقّع على عريضة لدعم المثليه الجنسيه ودعم حرية التجمع والتعبير عن المثلية الجنسيه وهذا ما يتعارض مع تعاليم الكنيسه لكن البابا يوحنا بولس الثاني أصدر رسائل معلنه قال فيها إن ميلوش كان يتلقى الأسرار من الكنيسه وبذلك قمع الإحتجاجات وأسكت الجميع

عام 2011 إستضافت جامعة ييل مؤتمراً حول علاقة ميلوش مع أمريكا , كما إستضافت معرضاً لمقتنيات ميلوش وأعماله تحت عنوان ( المنفى كما القدر ) , وإعتبرت العام 2011 هو ( عام تشيسلاف ميلوش ) ورافق ذلك مهرجان كبير في مدينة كراكوف البولونيه التي دفن فيها الشاعر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,108,436,049
- برودسكي شاعر الأمه الأمريكيه
- خوان رامون جيمينز وجائزة نوبل
- المستشرق ليف جوميليوف واليهود
- بابلو دي روخا
- الشاعره الروسيه أنا أخماتوفا
- غابرييلا ميسترال وجائزة نوبل
- المخرج البولوني تاديوس كانتور
- بورخيس الذي أعمته قراءة الكتب
- الموسيقي البولوني بنديريكي
- الشاعر التشيكي جان نيرودا
- من هو بابلو نيرودا ؟
- الكاتبه الأرجنتينيه فكتوريا أوكامبو
- الناقد المسرحي البولوني يان كوت
- الشاعره الإسبانيه جوزفينا بلا
- الروائي الصربي ميلوراد بافيتش
- الروائي النرويجي داغ سولستاد
- الشاعر الفرنسي فيرلين
- الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس
- الشاعر الفرنسي رامبو
- الشاعره الروسيه ناتاليا غوربنيفسكايا


المزيد.....




- لونوفل أوبسرفاتور: هذا هو متحف قطر المذهل
- بتهمة تخديرها والاعتداء عليها جنسيا..كلوي غوينز تقاضي الممثل ...
- بعد السعفة الفضية في مهرجان كان.. فيلم لبناني يقترب من الأوس ...
- هل يصل لبنان إلى ترشيحات الأوسكار للسنة الثانية على التوالي؟ ...
- صدر حديثا كتاب -حكايات تحت أشجار القرم- للشاعر عبد الرزاق ال ...
- -مطاردة تريليون مسروق-.. مسلسل روسي عن أخطر المحتالين!
- مقدمة خامسة لكتابنا؛ [السياسة و الأخلاق : من يحكم من
- وهبي يقود البام نحو الدفاع عن لوبي المشروبات الغازية
- بعد غياب 18 عاما... نادية الجندي تعود للسينما بفيلم جاسوسية ...
- تكريم الممثل الأمريكي جيف بريدجز عن مشواره الفني في حفل -غول ...


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - تشيسلاف ميلوش وجائزة نوبل