أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - أقليم شهرزور ...!!














المزيد.....

أقليم شهرزور ...!!


خليل كارده

الحوار المتمدن-العدد: 5013 - 2015 / 12 / 14 - 16:55
المحور: القضية الكردية
    


اقليم شهرزور ...!!
تعريف ماركس للسياسة هي " إقتصاد مكثف " بمعنى ان الهدف الاساسي لاية عملية سياسية في النهاية هي إقتصادية , وهذا ما نراه في المشهد السياسي في الشرق الاوسط من تزاحم القوى الكبرى في المنطقة وإرسال اساطيلها الى المياه الاقليمية لدول منطقة الشرق الاوسط .
النظام الرأسمالي العالمي وعلى رأسها امريكا تعيش حالة أزمة إقتصادية كبيرة , ومن طبيعة النظام الرأسمالي للخروج من أزماتها تصدر أزماتها الى الخارج , وهذا هو الوضع السياسي الحالي الذ ي نراه في المنطقة ,الصراع على اسواق ومناطق نفوذ بين القطبان الكبيران وحلفائهما .
وأعطت امريكا الضوء الاخضر لدول الخليج باغراق السوق العالمي بالنفط الخام لكي ينخفض اسعاره وقد وصل سعر البرميل الواحد الى أدنى مستوياته 35 دولار للبرميل اي بمعنى ان سعر البترول الخام لم يكن وفق العرض والطلب في الاسواق العالمية ( كما هو متداول ) بل تم تسييسه لاغراض سياسية بحتة .
والمعروف للقاصي والداني تبغي امريكا من وراء اغراق السوق العالمي بالبترول الرخيص هي محاربة روسيا الاتحادية وايران وحلفائهما في المنطقة , وهذا ما ادركه بوتين في الوقت المناسب ودخل الدب الروسي سوريا بكل قوته وكانت مفاجأة للعالم أجمع , وأمدت روسيا النظام السوري بكل انواع الاسلحة المتطورة والتي لا تتواجد الا عند أقرب حلفاء روسيا .
بدأت الحرب بالوكالة بين امريكا وروسيا على الارض في منطقة الشرق الاوسط , فمن جهة تدعم امريكا تركيا وتساندها سياسيا وعسكريا ومن جهة اخرى تدعم روسيا سوريا بكل قوة , وبعد سقوط الطائرة الحربية الروسية من قبل القوة الجوية التركية في الاجواء السورية , اتخذت التصريحات السياسية في المنطقة تأخذ طابع الجد و الحدة , فلن يمرر الدب الروسي هذه الحادثة والتي اعتقد انها كانت مقصودة من حلف الاطلسي ليروا رد فعل بوتين ومدى جديته في دعم النظام السوري والرد الفعلي العسكري المضاد ,لم يمرره ببساطة فكان الرد صاعقا على الترك من الجانب الروسي فبدأت روسيا بحزمة مقاطعات تجارية واقتصادية ضد تركيا وطرد رجال الاعمال الترك والجالية التركية وامهلوهم 48 ساعة لمغادرة روسيا الاتحادية .
وأعتقد لن يكتفي الروس بذلك وأتوقع صدامات اخرى وبالوكلة ولدي الروس اوراق اخرى بامكانهم أن يلعبوه في الوقت المناسب ويكون مؤثرا على الترك ومنها دعم الب كي كي وقوات الدفاع الشعبية بالاسلحة المتطورة ودعمها سياسيا , ومنع القوات التركية من دخول الاراضي السورية في جرابلس لاعلان منطقة أمنة بدعم امريكي .
ومن جانب اٌخر غزت القوات الفاشية التركية أقليم كوردستان وتعسكرت في منطقة بعشيقة بحجة محاربة داعش والتي اصلا مدعومة من النظام الاردوغاني نفسه , وكان هذا الغزو بمباركة حلف الاطلسي ومسعود برزاني , هناك لعبة كبيرة في المنطقة وأنزلق مسعود برزاني في أتون هذه اللعبة لكي يحتفظ لنفسه الرئاسة بعد انتهاء دورته , ويخلق سلطة مستبدة ووراثية من بعده ولا يعلم ان ذلك ستقضي عليه وعلى حزبه ولا تقوم لهم قائمة بعدها , اذا لم يتدارك الموقف ويسحب نفسه من هذه اللعبة والمؤامرة القذرة التي تستهدف كوردستان اقليما وشعبا , ويكون بتقديم استقالته فورا و أحياء العملية الديمقراطية في اقليم كوردستان بعد ان قضى عليه مسعود برزاني وقام بانقلابه المعروف بمنع رئيس برلمان اقليم كوردستان من مزاولة عمله وفصل خمسة وزراء من المعارضة ويكون بذلك قد( تجاوز على كل القيم والاعراف الديمقراطية ) , وتطبيع الاوضاع الى ما قبل 12/10 حتى يتسنى للعملية الديمقراطية ان تشق طريقها بأمان ويتثبت في المجتمع الكوردستاني .
بعد كل تلك المحاولات والاجتماعات الماراثونية من قبل الاحزاب الاربعة المعارضة مع الحزب الديمقراطي برئاسة ممسعود برزاني لغرض أحياء العملية الديمقراطية والايمان بمبدأ التدوال السلمي للسلطة والتي تعتبر الركيزة الاولى للديمقراطية , كل تلك المفاوضات التي فاقت تسعة اجتماعات رسمية عدا الاجتماعات الثنائية والتي كانت تنوي اصلاح ذات البين , وكان(( هدف حزب مسعود برزاني من وراء هذه الاجتماعات فقط التسويف واللعب بعامل الوقت )) , ولتشبت برزاني بالسلطة وعدم الرغبة في التنازل , كل تلك المفاوضات كانت مصيرها الفشل المحتوم .
كان لا بد من إيجاد مخرج سياسي لحلحلة الامور للخروج من الازمة السياسية والاقتصادية التي تعصف بالاقليم منذ شهور , هناك الان في بغداد وفد رفيع المستوى من المعارضة الكوردستانية وقد اجتمعوا بنوري المالكي للبحث عن مخرج للازمة , وامكانية تشكيل اقليم اخر يتكون من محافظات السليمانية وهلبجة مرورا بخانقين وحتى بدرة وجصان , وهناك حرص من الحكومة الاتحادية بتفعيل هذا الحل الامثل للخروج من عنق الزجاجة .
فهل سنشهد في الايام المقبلة اقليم شهرزور ؟؟

خليل كارده





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,653,976,136
- مؤتمر الرياض ..!!
- هل سيستقيل أردوغان؟؟
- غرور برزاني .. !!
- حول مشاركة التغيير في الحكومة الائتلافية ..!!
- لارغبة للاصلاح والتغيير في المركز أو الاقليم !!
- التحرك الرئيسي نحوهم ...
- انقلاب البارتي على الشرعية !!
- هل الانتفاضة العراقية ستتمدد الى اقليم كوردستان ؟؟!!
- بؤس السياسة الامريكية .. وأزدواجية المعايير !!
- وانقلب السحر على الساحر!!
- الضيوف هم المنسحبون !!!
- التمديد لرئاسة بارزاني؟؟!!
- حاجي .. التغيير والتحديات
- العبادي ... وأقليم كوردستان !!
- كوباني ... ونقطة التحول .
- اليوم كوباني وغدا كركوك !!
- كركوك عصية عليك وعلى غيرك يالعامري !!
- وزراء بدون وزارة !!
- عصابة داعش وأعلام التغيير!!
- أزفت اٌزفة عصابات داعش!!


المزيد.....




- منظمة حقوقية يمنية: اختطاف أكثر من 35 فتاة في صنعاء
- كيف تتم حماية الأطفال من التعرض للرصاص في الألعاب؟
- خارجية فرنسا: محاكمة -الجهاديين- المعتقلين في بالعراق غير مم ...
- وزير الدفاع اللبناني: عبء النازحين السوريين فجر الأزمة الاقت ...
- الانديبنت : في العراق خوف من الخطف والاعدامات الميدانية والا ...
- -أنصار الله- تحكم بإعدام 4 بتهمة التخابر مع التحالف
- وسيلة تقلل مدة الانتظار لمرضى الصدمة النفسية من اللاجئين
- ممثل الأمم المتحدة في لبنان يدعو للإسراع بتشكيل حكومة
- وزير الدفاع اللبناني: عبء اللاجئين السوريين فجر الأزمة الاقت ...
- أمين عام الأمم المتحدة -محبط- من نتائج قمة المناخ الـ25


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - أقليم شهرزور ...!!