أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر كامل - هل هذا حظكِ بغداد














المزيد.....

هل هذا حظكِ بغداد


حيدر كامل

الحوار المتمدن-العدد: 5009 - 2015 / 12 / 10 - 11:21
المحور: الادب والفن
    



تقفُ الدنيا ..
كلُّ الدنيا بالضدِّ وتُسبى شبعادْ*.
وتجورُ عليكِ الأيامُ ..
والأبناءُ ..
كيف يكونون الحُسَّادْ ؟
هل هذا حظكِ بغدادْ!!
محسوبون عليكِ جمعياً بالتعدادْ.
قد سكنوا الدوحةَ واستحلوا الخازوقَ ..
فزاروا الحدَّادْ.
وقفوا بالطابورِ عبيداً ..
تعشقُ في العلنِ الأصفادْ.
تتعطرُ من بولِ بعيرٍ ..
وتُقبلُ كفَّاً حانيةً بالودِ لأرضِ الميعادْ.
هل هو حظكِ يا بغدادْ.

تقفُ الدنيا ..
كلُّ الدنيا بالمرصادْ.
من طاغيةٍ ..
أو سفاحٍ ..
أو حجاجٍ أو جلادْ.
من أتراكٍ ..
أو أعرابٍ ..
أو من عجمٍ أو أكرادْ.
من بعثيٍّ ..
أو سلفيٍّ ..
أو من مأبونٍ قوَّادْ.
من مجنونٍ ..
أو مخبولٍ ..
ورثَ الفتيا بالميلادْ.
من مُجتهدٍ ..
أو زنديقٍ ..
يرهنُ عقله لابنِ زيادْ.
هل هذا حظكِ بغدادْ!!
أنْ يسرح فيكِ الأندادْ.
وتكونُ القبلةُ احزاباً ..
أو انصاباً ..
أو افرادْ.

هل هذا حظكِ بغدادْ!!
أنْ تقفي يوماً عاريةً ..
أو تمضي وحدكِ باكيةً ..
عصفوراً غضاً ..
مرآةً ..
يخدشها كلُّ الأوغادْ.
أو جسداً يتعلَّقُ حيَّاً ..
والقصَّابون الأولادْ.
.....
.....
هل هذا حظكِ بغدادْ!!

حيدر كامل

* شبعاد : أسم لملكة سومرية تربعت على عرش سومر في النصف الأول من الألف الثالث قبل الميلاد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,844,757
- حكاية قطار
- صلاة الحاضر للعراق الغائب
- ((دكيت بابك يا وطن))
- نموتُ ويحيا الوثن
- كأنَّ البحر يعتذرُ
- سلامٌ على برلمان السنافر
- لا لن نغفر ... رسالة اخرى الى البرلمان العراقي
- هذه الأحزابُ ليست أنبياء
- ادخلوها بحزامٍ ناسفين
- الإستحمار
- واجهتان لتلةٍ واحدة
- هنا المذبحُ الوطنيُّ ((سبايكر))
- ((شخابيط)) على جدار الوطن
- سيعيدون انتخابي
- عذراً لجنودِ الثرثار
- هذا العراقُ منتهَك
- أنا والفراتُ
- هنا اول الغيث ارض اليمن
- عاصفةُ الذل المُنكسرة
- خارج التغطية


المزيد.....




- بالفيديو.. اللاتفي بريديس يهزم البولندي غلوفاتسكي بالفنية ال ...
- -ولد عيشة فقندهار- يجر إنذارا من الهاكا للأولى والثانية وميد ...
- الباميون ينقلون صراعهم الداخلي الى المحاكم
- دراسة: الموسيقى تخفف آلام مرضى السرطان وأعراض أخرى
- فيوري ينهي نزاله أمام شفارتس بالضربة الفنية القاضية (فيديو) ...
- العثماني أمام نساء حزبه: جهات عاد قطَّر بها سقف السياسية تست ...
- بوريطة: المغرب مستعد لفتح صفحة جديدة من التعاون مع السلفادور ...
- أحلام توجه رسالة لمحمد بن راشد
- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر كامل - هل هذا حظكِ بغداد