أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تحسين يحيى أبو عاصي - التيس والراية الحمراء – لا أقصد أحدا بعينه -














المزيد.....

التيس والراية الحمراء – لا أقصد أحدا بعينه -


تحسين يحيى أبو عاصي
الحوار المتمدن-العدد: 5009 - 2015 / 12 / 10 - 07:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التيس والراية الحمراء – لا أقصد أحدا بعينه -
تهيج التيوس أمام كل راية حمراء ، ثقافتهم عنزة ولو طارت ، ما أكثر التيوس في هذه الأيام ، وتأبى التياسة أن تفارق أهلها ، كما تأبى العلم والتنوير لكي لا تفقد جنسيتها !! ، التيوس ترفض أن تتعلم لأنها تيوس ، وتعتقد أنها دائما على صح ، وأن غيرها على خطأ ولو جئنا لها بمثل الحق مددا وعددا ، فهي تيوس ، من سلالة تيوس ، ومن مدرسة التيوس ، ومن بيئة التيوس ، فالتيس تيس ولو بين الأسود ربى ، وترى التيس ينطح بقرنيه كل من لا يعجبه لأنه تيس ، ويذهب إلى حتفه بيده طائعا غير مكرها لأنه تيس ، فتنقض عليه الأسود ولا تذر منه بقية لأنه تيس ، وهو أمام الأسود تيس ابن تيس ، ولا يمكن مطلقا أن يتحول في أعين الأسود إلى أسد ، هكذا خلقه الله ولا اعتراض على خلق الله ، وجعله مدرسة لمن أراد أن يتعلم وعبرة لكل من أراد أن يعتبر ، ولأنه تيس فستأكل الغربان والكلاب الضالة من لحمه حتى تشبع وهذه عاقبة التيوس أبناء التيوس من مختلف المِلل والنِحل إلا من رحم ربي - وقليل ما هم - ... وصدق من قال :
إنَّ الهـوان حمـار الذل يألـفه * * * والحـر يأباه والفيـل والأسـد
ولا يبيت بدار الـذل يألفـه * * * إلا الذليـلان عبـد السوء والوتد
فذاك لـشـر مـربوط برمتـه * * * وذا يشج فـلا يرثي له أحـد
الفاتحة على أرواح موتاكم
أحبكم فلا تظلموني .
الإنسانية تجمعنا ولا تفرقنا ودمتم بخير وسعادة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,237,914
- الوطنية في الميزان الفلسطيني
- يا هذا لا تتوضأ بالدم ثم تصلي في المحراب صلاة الفجر مع العصر ...
- يا أبن غزة لا تعترض فتنطرد من مسرح العبث
- هل يعيش قادة شعبنا الفلسطيني في كرفانات مثل شعبهم ؟
- إلى حملة مشاعل الإنسانية والمحبة في كل أنحاء العالم
- تذكير لمن يدَّعي الاسلام
- متى ستغضبون يا عرب ويا علماء السلاطين !!!؟؟؟.
- نماذج فلسطينية لا يمكن قهرها وعلى تنظيماتنا الصمت
- رسالة الحب ليس حديث الضعفاء
- مقتطفات تنويرية
- لماذا التشكيك بخطاب السيد الرئيس ابي مازن !!؟.
- السياسة والعلم الحديث – تقريب ومقارنة –
- المقاومة ومعاناة الفلسطيني في غزة
- أيها الجهل لماذا تطعنني وأنا أهديك مصباحا !؟.
- أنا في غُربتي
- مياه الأفكار الراكدة لا تصلح للشرب ولا للحياة
- مؤسسة الكون وأسئلة لا بد منها :


المزيد.....




- وزير الخارجية الأمريكي يتهم الاتحاد الأوروبي بتقوية -إيران ك ...
- القرني والعريفي يحذران من -الإساءة- لوالدة تركي آل الشيخ
- أردوغان: المتطرفون في إدلب بدأوا الخروج من المناطق منزوعة ال ...
- في ديلي تلغراف: على بريطانيا وحلفائها دعم ترامب في مواجهة إي ...
- بومبيو: الملالي الفاسدون يضحكون بعد التفاف أوروبا على العقوب ...
- تركيا مهددة بالانجرار إلى مواجهة مع دولتين عربيتين
- أردوغان: لا يمكن للرئيس السوري بشار الأسد أن يظل في السلطة
- هل استقطب المريخ القديم الحياة فعلا؟
- مقتل 12 مدنيا من الطوارق في هجوم بشمال شرق مالي
- الأسطول الروسي يستخدم صواريخ -باستيون- لأول مرة في تدريبات ت ...


المزيد.....

- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني
- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تحسين يحيى أبو عاصي - التيس والراية الحمراء – لا أقصد أحدا بعينه -