أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - عبدالمنعم عبدالعظيم - 4راءة فى ملف المراة فى الاقصر















المزيد.....


4راءة فى ملف المراة فى الاقصر


عبدالمنعم عبدالعظيم
الحوار المتمدن-العدد: 5008 - 2015 / 12 / 9 - 09:57
المحور: ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015
    


قراءة فى ملف المراة فى الاقصر

كتب عبدالمنعم علدالعظيم

ابدء من ملف الانتخابات الاخيرة سقطت المراة من قوائم ترشيحات الاحزاب وترشيحات المستقلين على غير العادة ولم تترشح سوى سيدتان على القوائم منى عبدالعال حراجي من الضبعية والدكتورة رانيا من الدير اسنا وكانت ترشيحاتهم استعراضية مجرد مليء خانات وبالطبع لم تحققا واحيز الفرح ونتيجة
كانت سقطة للمجاس القومى للمراة بالاقصرالذى شاخ وتسافطت اوراقه واصبح مجلس لعواجيز الفرح وان الاوان لتجديد دمه
حتى قائمة فى حب مصر اطاحت بالدكتورة الهام الجيلاوى القيادة النسا ئية الواعية لحساب قيادات من الحزب الوطنى المنجل
افتح ملف المراة الاقصرية عبر التاريخ

يذكر التاريخ أن ملوك ارمنت (برمنتو) مدينة اله الحرب والضراوة مونتو والذين ارتبطوا باسم اله مدينتهم فسبقوا ألقابهم باسمه وعرفوا فى التاريخ بالمناتحة شقوا عصا الطاعة على حكام اهناسيا وكونوا منهم ومن جيرانهم الآخرين اتحادا فى الجنوب واحتاجوا ثمانين عاما ليوحدوا مصر ويحكمون البلاد بلا منازع
لقد أصبح منتو حتب الثانى ملك على مصر كلها بعد أن نجح فى تحقيق وحدتها واستكمل الطريق الذى سار عليه جده انتف الاول وأسلافه
كان مونتو حتب الثانى اقوي واهم ملوك هذا البيت ولم يسترجع إقليم أبيدوس فحسب بل اندفع نحو الشمال حتى سقطت اهناسيا نفسها فى العام التاسع من حكمه فكان أول ملك من إقليم طيبة يصبح ملكا على الوجه القبلى والبحرى حوالى عام 2025 ق م
فقد بذل مونتو حتب جهدا كبيرا لإخضاع كل معارضة قامت فى طريقه حارب فى الدلتا وحارب البدو فى الشرق والغرب واخضع جنوب الفنتين (بلاد النوبة)
وبدأت طيبة التى اختاروها عاصمة لهم تشهد نهضة شاملة وتصبح قبلة العالم القديم
أتوقف أمام خنو اردوا احد موظفى القصر الملكى والذى كان يقوم بخدمة إحدى زوجات الملك يشرح كيف تبوأت المرأة فى هذا العصر مكانة كبيرة كان يتحدث عن فضل سيدته عليه وثقتها به وكيف رفعته لطبقة الممتازين من رجال القصر بعد أن كان فقيرا معدما وكيف انه اخلص لها فجمع لها من الثروة كل ما استطاع ثم يفخر بإخلاصه فى عمله وتفانيه فى خدمة سيدته وبين للناس أن إخلاصه ونشاطه وكفائته الممتازة ولياقته فى علاج الأمور وتصريفها أوصله الى أعلى مقام فى بلاط الملكة وكيف استطاع ان يتصرف فى أملاك سيدته التى امتدت من الإقليم الأول الى الإقليم العاشر اى من أسوان الى أبو تيج
وقد أوضح إن الملكة اهتمت بشئون رعاياها من نساء الصعيد فقامت بتدبير دار للثقافة بدندرة لتعليم المراة وتثقيفها وتعهدها بالرعاية حتى تقوم بدورها فى نهضة البلاد
ويعد هذا الدار أول مركز ثقافى فى التاريخ متخصص فى تربية وتعليم وتثقيف النساء ويرجع الى عصر الأسرة الحادية عشرة الفرعونية
اهدى هذه الحكاية المنقوشة على جدران مقبرة خنو اردو الى اولئك الذين يبحثون عن قضايا تحرير المراة فى الادبيات الاوربية
مصر اول من كرم المرأة واول من علم وثقف ودرب النساء وصاحبة اول ملكات فى التاريخ لقد مارست المراة فى مصر القديمة دورا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا قبل ان يعرف العالم المتحضر الحضارة
هكذا قال التاريخ والتاريخ لايكذب

اباح حتب الملكة التى ظلمها التاريخ

كان ملوك العقد الثانى من حكام الهكسوس يسيطرون على شمال الوادى ويبذلون غاية الجهد فى فرض سلطانهم على كل مصر
فى الوقت الذى كان فيه أمراء طيبة ينشرون سلطانهم على أكثر الأقاليم فى صعيد مصر ثم يبذلون كل ما فى وسعهم ليمدوا سلطانهم الى الشمال ودحر الغزاة الهكسوس
كان أمراء طيبة اباة عصاه ذوى أمال واسعة عريضة وكان طموحهم ممتد الى ما وراء الأفق البعيد ويسعون فى ركابه سعيا متصلا
كان على رأس هؤلاء الأمراء سقنن رع ( تاعو الاكبر) ووالد تاعو الثانى الملقب بالشجاع انجبته له زوجته الملكة تيتى شيرى التى ذاع صيتها بعد ان احتلت فى حياة أسرتها مركز ممتاز جدا كانت جليلة الأثر عظيمة الخطر فى توجيه سياسة البيت الحاكم
لم تكن تيتى شيرى سليلة ملك او من بيت إمارة او تجرى فى عروقها الدماء الملكية الزرقاء إنما اختارها الملك من بنات الشعب فلاحة من نبت النيل العظيم وتعد رأس جيل من أولئك الملكات الآمرات الناهيات الاتى لمعن فى تاريخ مصر
لقد عرف التاريخ المصرى ملكات كان لهن دورا مميزا فى السياسة والحكم منهن الملكة مرية بيت من الأسرة الأولى ثم الملكة خنتا كاوس من أواخر الأسرة الرابعة واوئل الأسرة الخامسة وظهرت تيتى شيرى فى الأسرة السابعة عشر ومن وراءها ابنتها اياح حتب أم بطلى الجهاد الثانى والثالث كامس وأحمس وصاحبة الفضل المأثور فى نجاح ثورة الجهاد وحرب الاستقلال ضد الغزاة الهكسوس وبعث الروح الحربية فى مصر وإشعال روح الوطنية فى شبابها وهى التى وضعت اللبنة الأولى فى بناء السياسة التى سارت عليها البلاد ثم خلفتها الملكة أحمس نفرتارى زوجة أحمس بطل التحرير وعرفت مصر الملكة حتشبسوت ثم الملكة تى وكيلوباترا وشجرة الدر وكل منهن كان لها دورها الرائد فى التاريخ فى الوقت التى كانت النساء فى دول أخرى تباع وتشترى وتورث
كان للمرأة المصرية مكان ومكانة يحلم بها نساء اليوم ومن حقهن ان يفخرن بجداتهن وما حققن من أمجاد محفورة على أحجار التاريخ العظيم فى المعابد والصروح والمقابر لتظل خالدة وباقية تتحدى الزمن
لقد عمرت الملكة تيتى شيرى حتى أدركت عصر حفيدها الملك احمس بطل التحرير
كان ملك الهكسوس ابوفيس يرهق الملك المصرى الحاكم فى طيبة بمطالب لا قبل له بها وظل يتحداه ويحرج كرامته حتى أثاره فهاهو رسوله يطلب من سقنن رع ان يسكت أصوات أفراس النهر فى طيبة التى تزعج ابو فيس فى تومه فى قصره فى اواريس على بعد 500 ميل من طيبة
كان ملك الهكسوس هذا فى واقع الأمر يخشى من خطر أمير طيبة على ملكه ونفوذه السياسى عندما رأى الثراء المادى واتساع السلطان السياسى لطيبة وأدرك انه إذا ثارت إمارة طيبة سيثور معها الصعيد كله
وحسبما توقع أبو فيس ثارت طيبة رافعة راية الدين للدفاع عن ربهم أمون معبود طيبة ضد معبود الهكسوس ست بعل الذى حاول الهكسوس القضاء على ما عداه من إلهة وعقائد تشكل التراث الروحى لمصر القديمة
فقام المصريون يدفعون الأذى عن نفوسهم ويطلبون الحرية لحياتهم ويسعون لتخليص وطنهم من الذل والرق ويستردون لأنفسهم حق الحياة الحرة الكريمة فى هذا الوطن
لقد رفع سقنن رع راية الجهاد وجند جنود الصعيد لحرب الهكسوس بمشاركة الملكة اياح حتب زوجه وشريكته فى الكفاح حتى سقط شهيدا فى ساحة النضال حيث سقط فريسة هجمة غادرة آخذته غيلة فقد طعنوه بخنجر تحت اذنه اليسرى فغاص الخنجر فى عنقه وكانت الطعنة قوية لم يستطع ردها ثم انهالوا عليه بالبلط والعصى حتى قضى عليه
وهذا ابنه كاموسى يحمل الراية من بعده ويواصل مسيرة النضال كان الخطر يحدق به من الشمال متمثلا فى الهكسوس الغزاة ومن الجنوب حيث يتربص النوبيين فقد امتد سلطان الهكسوس الى القوصية بين الاشمونين وأسيوط
وقد خرج كاموسى بجيشه الى الشمال حتى بلغ نفروسى شمال أسيوط وأخضعها ثم واصل زحفه الى الأقاليم الوسطى فخلصها من ربقة الغزاة حتى منف وارتد الهكسوس الى الشمال يحتمون بعاصمتهم فى اواريس ولم يبقى أمامه سوى ان يسوقهم وراء الحدود المصرية فكتب الله ان يحمل الرسالة من بعده خليفته أحمس الأول الذى سجل نهاية الهكسوس بضرب العدو ضربة تركه من بعدها صريعا يعانى إلام الاحتضار ليودع على أثرها دنيا الحكم والسياسة والحرب
وأسهمت أميرة هذا البيت الملكة اياح حتب فى كل هذا فقد جاهدت مع زوجها وجاهدت الى جانب خليفتيه من بعده كاموسى واحمس وليس يكفى التاريخ انها أم بطلى الجهاد ولكنها كانت ام المصريين
سقط حكم الهكسوس وغاب سلطانهم عن الوجود بعد ان خيم على مصر قرنا ونصف قرن وكان سلطانهم واسعا عظيما فقد سيطروا على كثير من بلاد الشرق
لقد استطاعت القلة القليلة من أهل طيبة وجيرانهم من صعيد الوادى الذين كانو بالأمس محصورين فى شعاب طيبة لا يكادون يجدون ما يأكلون ولا تكاد أنعامهم تجد كلاها ومرعاها
فقد وثبوا اكبر وثبة عرفها التاريخ فإذا منهم القادة والسادة والملوك والأمراء والوزراء وإذا لواء الزعامة يعقد لهم فى الحوض الجنوبى لبحر الروم فيضعون أيديهم على مفاتيح كنوز الدنيا وخزائن أرزاق الأرض فى الشرق والجنوب ووضعوا حجر الأساس فى بناء الإمبراطورية المصرية العظيمة التى سادت العالم ورفرفرت رايات مصر على حصون الشام وقلاع فلسطين وربوع النهرين وأقاليم النوبة الى ماوراء الشلال الرابع واصبحت عاصمتهم طيبة عاصمة الدنيا
وكانت اياح حتب الملكة وام الملوك تقف شامخة بين نساء الدنيا فهى أول وآخر امرأة تحصل علي أعلي أوسمة عسكرية في التاريخ المصري والعالمي والفضل يرجع إليها في تحرير مصر من الهكسوس هي أول من أشعلت شعلة النضال المصري ضد الغزاة
هي ابنة الملك تاعا الأول والملكة تيتي شرى وزوجة الملك سقنن رع وأخته.عاشت حياة طويلة ومؤثرة حيث قامت بتصريف شئون الدولة كوصية على ابنها كامس بعد وفاة زوجها سقنن رع وهو يحارب الهكسوس ومن بعد كامس ابنها أحمس الأول في بداية حكمه، ويعتقد أنها قد شاركت بالفعل وقادت حملات لقتال الهكسوس ولذلك وجد بتابوتها أوسمة ونياشين عسكرية مثل وسام الذبابة الذهبية والتي تمنح لتقديم خدمات عسكرية استثنائية والفأس الذهبية.وقد عاشت إياح حتب حتى بلغت التسعين من العمر. ظلت طول عمرها تحارب وتناضل لتحرير مصر وفقدت زوجها وابنها ولم تيأس وقدمت كل غالي من أجل حرية بلدها وهي أول من فكر في استخدام العجلات الحربية لمحاربة الهكسوس وهم من أدخلوها لمصر
لقد توارى اسم اياح حتب داخل صفحات التاريخ ولم تاخذ حقها ذلك انها لم تترك معبدا او مقبرة فقد اكتشف ماريت باشا تابوتها فى أتربة زراع ابوالنجا بالقرنة عام 1859 وأرسل تابوتها على باخرة خاصة الى متحف بولاق وكان يحتوى مومياتها ومجوهراتها واوسمتها وأوقف مدير مدرية قنا أيامها الباخرة عتد قنا ونزع الأكفان عن المومياء وتحطمت عظام الملكة وأرسل المجوهرات على سفينة الى الوالى سعيد باشا لكن مارييت تتبع السفينة حتى أدركها عند سمنود واستعاد التابوت ومحتوياته وبعث بالمجوهرات لسعيد باشا الذى احتفظ بقلادة منها أهداها لإحدى زوجاته عبارة عن سلسلة ذهبية يتدلى منها جعران ثم أعادها لتحفظ فى المتحف مع باقى المحتويات
اقف امام هذا الدعاء فى مديح هذه الملكة
قدموا المديح لسيدة البلاد وسيدة جزر بحر ايجة فاسمها رفيع الشأن فى كل بلد اجتبى فهى التى تضع الخطة للجماهير زوج الملك وأخته الملكية لها الحياة والسعادة والصحة وهى أخت ملك وأم ملك الفاخرة والحاذقة التى تهتم وتضطلع بشئون مصر ولقد جمعت جيشها وحمت هؤلاء فاعادت الهاربين وجمعت شتات الذين هاجروا وهدأت روع الوجه القبلى وأخضعت عصاته الزوجة الملكية اياح حتب العائش وخلد التراث الشعبى اياح حتب فى اغنية مازالت تتردد وحوي ياوحوي المجد لك يا اياح حتب


حتشبسوت" أعظم ملكات التاريخ اقصرية


مرة أخرى..نسافر عبر الزمن إلى أزمان قديمة ..قبل الميلاد بكثير..إلى ذلك الزمن في مصر القديمة حيث شيد الفراعنة حضارة مازالت تُعد لغزاً محيراً في سجل التاريخ..


نتحدث اليوم عن ملكة ذات طابع خاص مميز، واحدة من أعظم ملكات التاريخ
الملكة التي أقصدها هنا لم تعد تحيا بيننا فقد ماتت منذ ما يقرب من ثلاثة آلاف سنة
سنسافر إلى نقطة البداية .. إلى الاسرة الثامنة عشر من أسر فراعنة مصر القديمة ..إلى عام 1482 ق.م
حيث ولدت في قصر فرعوني..أميرة سٌميت "حتشبسوت" وهي الابنة الكبرى لفرعون مصر الملك تحوتمس الأول وأمها الملكة أحمس .
الاسم الأصلي لحتشبسوت هو : غنمت آمون حتشبسوت ويعنى : خليلة آمون المفضلة على السيدات أو خليلة آمون درة الأميرات.

وهي أحد أشهر الملكات في التاريخ، وخامس فراعنة الأسرة الثامنة عشر، وحكمت من 1503 ق.م. حتى 1482 ق.م.



حتشبسوت – ملكة ملكات مصر القديمة ودرة في تاج مصر الفرعونية، تزوجت من الملك تحتمس الثاني وهو أخوها أيضاً على عادة الملوك الفراعنة ولم تنجب منه ذكرا ليخلفه على العرش وإنما أنجبت الأميرة نفرو رع وزوجة أب تحتمس الثالث حيث أنجب تحتمس الثاني تحتمس الثالث من أحد محظيات البلاط الملكي.

و الملكة حتشبسوت كانت تعد من الجميلات، وهي أول من ارتدت القفازات وذلك لوجود عيب خلقي بأصابعها(6 أصابع أو أكثر في اليد الواحدة) لم يعرف الناس ذلك إلا بعد رؤية موميائها ففي أغلب التماثيل التي صنعت لها كانت يداها تبدوان طبيعيتين لأنها كانت تأمر النحاتون بذلك، أيضا هي أول من طرزت القفازات بالأحجار الكريمة.

ما الذي دفعها إلى التنكر كرجل ؟


الملكة حتشبسوت هي أول ملكة فرعونية حكمت مصر بالرغم أنه كان من المفترض أن يحكم ابن زوجها (تحتمس الثالث) لكن هي أخبرت الكهنة أنها حلمت بأن الآهلة ترشحها للحكم وأنها من نسب الآلهة فقرر الكهنة جعلها هي الحاكمة ورغم ذلك لم يتقبلها الشعب لانها امرأة فحاولت أن تمثل نفسها كرجل في التماثيل وتلبس الذقن والملابس الرجالية إذ كان الملك طبقا للعرف ممثلا للإله حورس الحاكم على الأرض لذلك كانت دائما تلبس وتتزين بملابس الرجال وحاولت دائماً أن تنسى أنها إمرأة ,بل كانت تشير إلى نفسها بضمير المذكر !..وتحمل ألقاب الرجال..

في الوقت نفسه كان لها دور كبير في ازدهار التجارة اذ حاولت أن تثبت كفائتها كحاكمة أما ابن زوجها فكان ليس له دور كبير في فترة حكمها مما سبب حقدا لدى تحتمس الثالث وبعد أن اختفت الملكة "حتشبسوت" حاول تحتمس الثالث أن يدمر كل تمثال لزوجة أبيه ويشوهه ويمسح اسمها ويخفي ملامح حكمها..


ومهما يكن من أمر الملكة "حتشبسوت" فإنها واحدة من قليلات من السيدات في العالم القديم ممكن وصلن إلى قمة الإدارة في بلادهن ولقد بذلت كل الجهد لتقنع الرجل في عهدها بأن يقبلها كإمرأة تحكمه..وسواء أقنعت "حتشبسوت" الرجال في مصر في ذلك الوقت بحكمها أم لم تقنعهم فإن ما فعلته كان أعظم بكثير مما فعله بعض الملوك الرجال .


هل كانت هناك قصة حب بين الملكة والمهندس"سننموت"؟

هذه الملكة تركت ألغازا كثيرة وأسرارا وربما يكون أكثر تلك الألغاز إثارة شخصية "سنموت" ذلك المهندس الذي بنى لها معبدها الشهير في الدير البحري والذي منحته 80 لقبا وقد بلغ من حبه لممليكته أن حفر نفقا بين مقبرتها ومقبرته.

وإذا جاءت تلميحات المؤرخين لتشير إلى وجود حالة حب قد جمعت الاثنين سنموت وحتشبسوت فإنهما الملكة وخادمها أيضا قد شاركا في "حياة أسطورية" وانتهى كل منهما نهاية غامضة لا تزال لغزا حتى الآن.

فبعد موت زوجها عاشت واحدة من أروع قصص الحب مع المهندس الملكي سننموت وهو من شيد لها أجمل معبد جنائزي بني لملكة في التاريخ سواء القديم أو الحديث وهو معبد الدير البحري, الذي شيده في حضن الجبل الغربي وجاء بناؤه بالحجر الجيري الأبيض الملكي المجلوب من طرة، وعلى هيئة صالات ثلاث تعلو الواحدة الأخرى لكي ترتقيها روح الملكة الحبيبة وتصعد بها إلى السماء لتخلد مع النجوم.

وقد تعرفت إليه حتشبسوت عندما تولى تربية وتعليم الأميرة الصغيرة وعرفت نبوغه وقوة شخصيته، فكان له من التأثير الكبير عليها لدرجة جعلها تسمح له ببناء مقبرته في حرم معبدها ليجاورها في مماته كما كان يفعل في الدنيا.

ويعتقد بعض الدارسين أن سننموت هو من شجع حتشبسوت على الانفراد بعرش البلاد وحكم مصر بمفردها بعد أن كانت وصية على ابن زوجها هو الملك الطفل تحتمس الثالث والذي ولد من زوجة ثانوية وتولى العرش بعد وفاة أبيه ونصبت حتشبسوت وصية على العرش حتى يكبر الملك الطفل.

حكمت حتشبسوت مصر لمدة 20 عاما وفى عصرها ازدهرت البلاد اقتصاديا وسياسيا وصارت مصر هي الدولة الأولى تحضرا وغنى.وتميز عهدها بقوة الجيش والبناء والرحلات التي قامت بها.

كيف ماتت؟

توفت حتشبسوت في 10 من الشهر الثاني لفصل الخريف (يوافق 14 يناير 1457 قبل الميلاد) خلال العام 22 من فترة حكمها. جاء ذلك في كتابة على لوحة وجدت بأرمنت.
وقدر المؤرخ المصري القديم مانيتو Manetho فترة حكمها ب 21 سنة وتسعة أشهر.

لغز مومياء الملكة "حتشبسوت" !

لا نعرف كيف إنتهت حياة الملكة ..وعما إذا كانت قد ماتت ميتة طبيعية أم إنها قتلت على يد "تحتمس الثالث" إو بإيعاز منه .
ويبدو أنها لم تمت ميتة طبيعية ,وربما كانت نهايتها محزنة .

ظل لغز مومياء الملكة حتشبسوت يحير علماء المصريات، وهناك من قال بأن موتها كان على يد الملك تحتمس الثالث لكي يسترد عرشه؛ وبالتالي فإن وجود مومياء لها أمر يحتمل الشك!

وبعد تفكير وبحث ودراسة قرر العلماء البدء في مشروع البحث عن مومياء حتشبسوت وكانت البداية الأولى من مقبرتها بوادي الملوك ويعتقد بقوة أنها المقبرة الأولى بالوادي؛ وهي كذلك من أخطر المقابر دخولا نظرا لعمقها وانحدار ممراتها الداخلية الشديد.

وكان هناك خبيئة المومياوات والتي كشفت عنها عائلة عبد الرسول الشهيرة بالأقصر وذلك في عام 1871 وظلوا محتفظين بسرها لعشر سنين إلى أن استطاع البوليس وعلماء الآثار الكشف عن سرها في 1881.

هذه الخبيئة كان المكان الذي وجد فيه جزء من جسد الملكة ويؤكد أن حتشبسوت تم تحنيطها وأن لها مومياء!


ذلك هو الصندوق الخشبي الصغير الذي يحفظ كبدها وجزءا من أمعائها وعليه من الخارج سجل اسم حتشبسوت.



ولقد كانت المفاجأة السارة بالكشف عن وجود أحد ضروس الملكة فاقدا لأحد جذوره من الفك الأيمن العلوي للملكة,هذا الأمر يعنى ببساطة أن مومياء الملكة ستكون بالطبع فاقدة لهذا الضرس مع بقاء الجذر في الفك وكل ما علينا هو تحديد أي من المومياوات المجهولة الاسم به هذه المواصفات؟

بعد ذلك بدأ باحثي الآثار في جمع المومياوات المجهولة الاسم من التي يحتمل كونها لنساء من العائلة الملكية وهو الأمر الذي يمكن تحديده من خلال وضع الأيدي على الصدر. وبفحصها وجدوا المومياء الفاقدة لنفس الضرس مع وجود جذر الضرس بمكانه بالفك وبعمل القياسات ثلاثية الأبعاد تطابق الضرس مع مكانه بفم المومياء وتم الكشف عن حتشبسوت لأول مرة وجها لوجه.



وقد دعم فريق البحث رأيه بإجراء تحاليل الحامض النووري "DNA" للمومياء ومقارنتها ببعض المومياوات الملكية من هذه الفترة لإثبات النسب,وجاءت النتائج إيجابية بحسب رأي القائمين بالتجربة.

غير أننا قد لا نذكر إحتمالية صحة هذه النتائج بناء على مقارنة الضرس "الموجود بصندوق الأحشاء الخاص بالملكة" بجذوره في الفك العلوي للمومياء إلا أننا لا نطمئن لنتائج تحليل الحامض النووري في مثل هذه التجارب العلمية على المومياوات القديمة التي مرت عليها آلاف السنين بعد أن جفت أنسجتها وتغيرت صفاتها العضوية بشكل عام.

وعلى أية حال كان من نتائج دراسة المومياء المذكورة بالأشعة الممقطعية والتي أجراها الدكتور"هاني عبد الرحمن" أن صاحبة المومياء كانت في نهاية العقد الخامس من عمرها تقريباً,وأنها كانت تعاني من عدد من الأمراض التي أتت على قواها البدينة وتسببت في سقوط بض الاضراس وخاصة مرض "السكر".


فالملكة حتشبسوت .. لم تكشف مقبرتها البعيدة تحت الأرض عن كل أسرارها ..وحياتها ..مازال هناك الكثير من التساؤلات أمام علماء الآثار ..لم تحدد لها تلك المومياوات الراقدة هناك إجابات..
نطوي صفحة التاريخ الغرعوني بكل امجادها والتي لعبت فيها المراة الاقصرية دورا مميزا وفي ظل الاستعمار الفارسى والرومانى اختفي دور المراة ولم يبرز الا في الغصر القبطي فى ساحة الاستشهاد نقف امام هذا المثال
الام دولاجى
ايام الاضطهاد الرومانى الذى اثاره الطاغية دقلديانوس كانت منطقة اسنا غنية بقديسيها من اكليروس وعلمانين متبتلين ومتزوجين وقد قام اريانوس والى انصنا برحلة تجول خلالها ببلاد الصعيد لمتابعة تنفيذ اوامر سيده الامبراطور وعندما دخل مديتة إسنا قابله اربع صبية اشقاء وهم سورس وابانوب وهرمان وسنطاش يسوقون دابه محملة بالبطيخ واعترفوا بمسيحيتهم ورفضوا السجود للاوثان واذا بامهم دولاجى تصرخ اننا مسيحيون ونرفض عبادة الالهة الكاذبة فأمر اريانوس بقطع رؤسهم على ان يذبح اولادها على ركبتها الواحد تلو الاخر
وبينما كانوا يذبحون ابنائها على ركبتها ظلت تصلى وترتل حتىى قطعوا بطي
رقبتها فى السادس من بشنس فى نهاية المذبحة ومازالت اجسادهم بكنيسة الام دولاجى باسنا

ثم يتواري دور المراة في ظلامات البداوة فى العصر العثماني حيت الحرملك والعزلة الاجتماعية الي ان قامت الثورة العرابية وبدء الحراك الاجتماعي وجركة التنوير التي تجلت فى ثورة 1919 عندما قادت ام المصريين صفية زغلول اول مظاهرة نسائية وخلعت الصعيدية هدى شعراوي الحجاب وسقطت حمديةخليل وشفيقةمحمد شهيدتان برصاص الانجليز فى 11مارس1919
وفى27 مايو 1984 فى نجع الطويل بالكرنك عند البوبة الشرقية لمعبد امون سقطت اول شهيدة للديمقراطية بمصر مرشحة حزب العمل عن دائرة الاقصر نعمات حسن محمد المدرسة يمدرسة زينب فريد بالمنشية باربع رصاصات اتهم باطلاقها ابن عم مرشح الحزب الوطنى عبدالمنعم بدران
فتحت دماء نعمات الطريق الذى مهدته زينب برعى و مديحة حمادة وتم انتخاب هدى خليل وسلوى النخيلى فى مجلس 2010
وبالرغم من كل الاموال التى صرفت علي تدريب وتمكين المراة ولهفها نصابي العمل الاهلى ومجلس المراة تراجع دور المراة
فى الادب برزت الاقصرية الانسة الزهرة اوليجا عويضة صاحبة اول صالون ادبي ارتاده العقاد ومي زيادة وشوقى وحافظ ابراهيم وبرزت راوية الصحابي وعزة شرقاوى وحصلت ابتهال الشايب على جائزة الدولة التقديرية في القصة
ولا ننسى ادوار اسماء مناع وجملات عبد الرازق
عبد المنعم عبد العظيم
مدير مركز دراسات تراث الصعيد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- فتنة المصاحف والفتنة الكبرى
- ياليل ياعين
- ثقافة الدى جى تغتال تراث الاغنية الشعبية
- من ملف اغتبال الخازندار
- الحماة فى التراث الشعبى
- ليلة الدخلة فى الصعيد
- حفنى ناصف قاضيا بقنا
- اخرالهوانم وردة باشا
- قراءة فى ملف الدابودية والهلالية
- القديس تادرس المحارب وديره بالاقصر
- الاقصر تدشن معابد الاجداد التى جددها الاحفاد
- دستور جديد لمجتمع جديد
- عودة الفارس القديم
- الفوضى برعاية الحكومة
- الياشا واللص
- جماعة احباب توت عنخ امون
- هوامش على دفتر الثورة
- الماساة
- ,واخيرا تحقق الحلم
- التماسك الاجتماعي ومستقبله فى مصر


المزيد.....




- الشيخ خالد بن أحمد: السجناء بالبحرين مجرمون أما بقطر فيسجن & ...
- مقتل شخص وفقدان آخر في حريق بسفينة نفط قبالة تكساس
- سقوط صواريخ في الحي الدبلوماسي وسط كابل
- -حديث كوريا الشمالية عن توجيه ضربة إلى الولايات المتحدة ليس ...
- دعوات لتشكيل حكومة مؤقتة بكردستان العراق
- هايلي تدعو إلى تمديد التحقيق حول استخدام أسلحة كيميائية في س ...
- غاريث بايل يعاود التدريب منفردا
- فرماجو يتأهب لإعلان الحرب على حركة الشباب
- القوات الكردية: الرقة ستكون جزءا من سوريا اتحادية
- واشنطن تطالب بغداد بتجنب الاشتباكات مع الأكراد


المزيد.....

- الاتفاقيات الدولية وحقوق المرأة في العالم العربي / حفيظة شقير
- تعزيز دور الأحزاب والنقابات في النهوض بالمشاركة السياسية وال ... / فاطمة رمضان


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - عبدالمنعم عبدالعظيم - 4راءة فى ملف المراة فى الاقصر