أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - دفتر حياتى














المزيد.....

دفتر حياتى


مارينا سوريال
الحوار المتمدن-العدد: 5006 - 2015 / 12 / 7 - 09:28
المحور: الادب والفن
    


ماذا يحدث لى ؟ بعد كل تلك السنوات ؟ كيف اتخلص من ثقله ..كلما رايته ازداد غضبى من نفسى ....بعد ان مررت باوقات مريرة وبدات الدنيا تعطينى كل ما اريد ،ياتى هو ويغير كل شىء
عملت بكل جهدى حتى ادفن الماضى خلفى ......عرفت انه سيعود ...من اول لحظة رايته يقف امامى ....لم تتخطى مقابلته الدقائق ...قدم خلالها بياناته ....كنت مسئوله العلاقات بشركتنا .....حياتى الامنه جاء يزحزها......
كلما تقاربنا كانت صورة امى البائسة تعود الى ذاكرتى ،ماذنبى ان نشات من دون والد ...لم اكن اكبر اخوتى ....لثانية لاخت تعانى تاخر ذهنى ....
لم تساعدنى ذاكرتى على تذكره سوى مره الححت عليها "تزوج وتركنا"..لم اسألها وضعت كل همى فى مدرستى ....لم اشعرها بمراره قلبى وهى تعود كل مساء شاحبة بعد خدمتها فى البيوت ...دموعى كنت احولها لاجتهاد .......
فى شارعنا ان لم يكن لك ظهر يحميك فانت فى مهب الريح ،عرضة لكل انواع المضايقات ،لم المح عينيه "معلمنا" اخفت امى عنى دموعها ....كان اماى عام على تحقيق حلمى .....
عادت امى مريضة ،لم تستطع بعدها الحراك ....ظهر حياتنا سقط ....تولى المعلم علاجها ......ظننته انسان .....اتى اليوم كنت وحيده وصغيرة ......استسلمت لامرى الواقع ........
كان متزوجا من اربع لم يفكر فى ترك واحده ......لم تتحمل امى .....
وضعتى اختى باحدى الدور ازورها شهريا واحسدها على النعمة التى تحيا بها ........تعودت على اهانتة ...ما الفارق عندى ؟
استيقظت منتصف الليل على صراخ .....تبادل لاطلاق النار .....احاول الاختباء .....الشرطة فى كل مكان ....اركض ....يسقط قتيلا ....فى الشارع تتعلم ان البقاء لاقوى......
تعرفت على العجوز قبلت شروطها .....قبلت شرطى ......كنت اعيش من جسدى فى المساء وفى الصباح طالبة تدرس بالجامعة ....لم يكن لى اصدقاء ...عزلت نفسى ...مرت السنة تلو الاخرى .....اخفى معالم وجهى فى الظلام ...... لا اريد ان اراها .......
مضت 4 سنوات جمعت مال يكفينى ...احضرت شقيقتى لتعيش معى لاول مرة من سنوات فى منزل يظللنا ولا احد يملك اخراجنا منه .......
اردت ان اطهر نفسى ....امحو الماضى .....انسى الاساءات ....استخدمت نفوذ الماضى لاخر مرة ......لم التفت للغمز حولى وانا انتقل لرئاسة العلاقات العامة .....تعلمت ان اعامل كل اصناف البشر .....محوت الماضى من امامى حتى اتى ...اصبح الحياه .....وثقت به كان لابد ان يعلم ....كذبت عقلى .....فى يوم ذكرى رؤيتى له من عام ....اعطيتة الدفتر ....هدية قاسية عليه ان يتقلها ...غادرت وانتظرت الايام ....اكذب عقلى .....عدت ابحث عنه ....اخبره الحقيقة ليصدق ....لم يمهلنى .......رحل بهدوء...................................





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,400,038
- لحظة حرجة
- عايدة بلا عنوان
- عائلة حنا سيدهم الجزء الثالث 1
- بدوية 13
- مارجريت الاخرى حيث تكشف نفسها
- انديرا بلا خيار
- ساحضر كائنا يحب الطبيعة ..سوزوران
- بدوية 11
- بدوية 12
- بدوية 10
- بدوية9
- بدوية8
- عبثية وممتعة..مارجريت
- كيف تعمل ما لا تحب ...ميم
- اعطيهم وقتى ولست عبدة..عايدة
- بدوية7
- بدوية6
- بدوية 5
- لست انا الشريرة عايدة
- بدوية 4


المزيد.....




- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- مخرج تونسي يتحدث لـ-سبوتنيك-عن تجربته في مهرجان الجونة السين ...
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”
- وفاة منتج ومؤلف مسرحيتي -مدرسة المشاغبين- و-العيال كبرت-
- أمير الشعراء يوقع أحدث أعماله مع دار -اكتب-
- مدير مهرجان الجونة: 75% من الأفلام المشاركة في المهرجان دولي ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارينا سوريال - دفتر حياتى