أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - كلمات من صفحات ثائر















المزيد.....

كلمات من صفحات ثائر


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 5006 - 2015 / 12 / 6 - 18:50
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الجنرال توفيق وطنى وأن تخوينه اليوم من قبل البعض نكران الجميل هل لو كان ما زال في منصبه يتحدثون هكذا ..ولكن اقول بانه سوف يحترمه كل الاحرار صحيح هناك بعض الاخطاء ولكن لا ينبغى ان يتحملها وحده وقد تكون ناتجة عن ظروف التى مرت بها الجزائر تحية له ولكل رجال الجزائر
.....................................................................................
ألتقى حسام الذي يبلغ 38 عام بزوبير الذي يبلغ 63 عام قرب المقهى قال له حسام أعطينى جريدة الشروق الألقى نظرة ..قال له زوبير لا يوجد الجديد وما أن القى حسام نظرة حتى قال الجنرال توفيق تحدث وهذه رسالته هذا شئ مهم جدا....ضحك زوبير وقال له مهم جدا وما دخلنا نحن تحدث او سكت يعمل ام تقاعد انا الذي كيف اجلب الان الحليب والخبز الاطفالي ام انت فابحث عن عمل وزوجة قريب تموت ولم تصنع شئ مميز في حياتك وتتكلم عن امور كبيرة عليك يخي زمان يخي
...............................................................................................................
لقد كان لى الشرف التعرف على الأخ الفاضل عادل عياشي الذي يكابدهذه الأيام ظلمة السجن بسبب موقفه والله أني أشهد أنككنت دوما على جانب كل الأخوة فى كل محنهم وأنك عشت الجزائر فلا تحزن أن تخلى عنك رفاق الدرب الانك ما ناضلت الى الوجه الله أتمنى أن يفرج عنك وعن كل سجناء العمل سياسي.
..................................................................
أنا لا أخاف الموت ولكنى أخاف أن أموت قبل ان أرى أحلامي تتحقق
..........................................
أنا لا يهمنى قانون المالية 2016 أو 2017 بل يهمنى كيف أرفع مستوى تفكيري وثقافتى من أجل أن أعرف كيف أخدم وطنى
................................................
البترول كان نقمة أكثر منه نعمة
............................................
الصهاينة يخططون الأجيال القادمة ونحن ما زلنا نتعارك حول رفع سعر البنزين أو الخبز
......................................
فل يكن لنا مشروع خاص بنا وألا سنكون مجرد عبيد نعمل الصالح مشاريع الأخرين
.....................................
أنا لا أرتجف من البرد بل أرتجف و أرتعد خوف على أوطان العرب
....................................................
عندي حلم لا أدرى هل سيتحقق أم لا ولكني لأن أدفع من أجل أن يبقى حلمي في جونب قلبي من أجل أن لايضيع ..الى كل من لديه حلم مادمت تحلم تستطيع أن تحققه اتمنى بعد سنوت من الأن أن أكتب وأقول لقد فعلتها لقد حققت حلمي .
............................................................
أيها نبيل يا من جعلت من حياتك جسر البناء الأنسان وليعبر الأخرون من جحيم العبودية الى نعيم الحرية لا تحزن أن غدر بك أقرب المقربين ولا تخف من ظلمة السجن الأانها لن تطفئ نور رباني في قلبك والأان مصباح الضمير سينير طريقك لا تلتفت الى خيانة الأصدقاء الأنه عند مماتك سيبكيك أعدئك وأصدقائك فعش نبيل ومت نيل وستبعث يوم القيامة نبيل مرتدى ثوب العزة والشرف.
..............................................................
صقيع الوحدة أفضل من أصدقاء المصالح
...........................................................
كل الخلق عندما تهجم جيوش الظلام تطارد جند النهار تأوى الى مضاجعهم التنام ألا نحن معشر الأحرار نأوى الى أقلامنا لنكتب هم أوطاننا ونرسم أحلام الأجيال القادمة
..............................................................
على الأحزاب السياسية في الجزائر أن تتجه نحو بناء الأنسان وليس ركض وراء الأنتخابات الأن بناء الأنسان أولى وأذا كان وعي الأنسان مشوه فأن أي أنخابات سوف تقود أناس مشوهين فكريا الى سدة الحكم ..علينا أن ننزل الى الميدان الحقيقى من أجل توعية الشعب ومن أجل أن نرتقى مع الشعب من مناقشة الاحداث الى مناقشة الافكار .
....................................................................
أنتمائي الانسانية لا يقيده دين أو قانون
...............................................................
لابد أن لا نخلط بين سياسات فرنسا الخارجية وبين أحداث باريس الدموية أنا أعارض فرنسا وأندد بسياساتها ولكني أقف كذلك ضد الهجمات الدموية التى تعرضت لها أنا قبل أن أكون جزائري ومسلم أنا أنسان قبل كل شئ
..................................................................
كان بين يدى منذو أيام روية نجمة لكاتب ياسين ورواية الحريق المحمد ديب في الحقيقة لم أستطع أن أكمل مطالعة كلتا الرويتين حيث لم أنسجم معهما خصوصا روية نجمة حيث هناك ضبابية في شخصياتها واحداثها أتمنى أن أقرائهما ذات يوم باللغة الفرنسية عسى أن أكتشف فيهما سرا شهرتهما وجمالهما..
...........................................................
أن هجمات باريس ستكرس عنصرية فرنسا أتجاه المسلميين وسوف تعزز نظريات اليمين المتطرف ...الهجمات بحدا ذتها معقدة فأين الامن الفرنسي وأين كانت المخابرات الفرنسية أشك في أن ما يسمى تنظيم الدولة هو من يقف ورائها مباشرة فهناك رائحة صهيونية في الاحداث وربما بعد سنوات سنكتشف دورى الايادى الصهيونية في الاحداث ...علينا ان لا ننسى أن فرنسا طلبت الحماية الدولية على القدس ..ما يحدث هو تقاسم دولي جديد البلاد العربية وهجمات باريس تأتي في هذا السياق ..
..........................................................
ماذا عساهم ان يكتشفوا راقبوا الهواتف والفيس بوك وكل الاتصالات ...أتمنى أن تكتشفوا مشاكل الجزائريين وتذمرهم ومعاناتهم ...تجسسوا وسوف تسمعون سعدية تطلب من زوجها ان يأتى بخبز وحليب فيقول لها ذرك نشوف منيين نسلف ...سوف يتصل ربيع بى على ويقول له ادفع ثمن الكراء المتراكم أو عليك الرحيل أنت وعائلتك سوف تكتشفون العجب العجاب ...أنا شخصيا أرحب بهذا القرار وهو فرصة المعرفة معاناة الجزائريين لا توجد خصوصية رقبوا فنحن نحمل هموم الوطن ولسنا خونة وان كان هناك خصوصية فنحن نتحدث الى حبيباتنا فتجسسوا لعلكم تكتشفون هل نحن نتلاعب ببنات الناس ام لا ....نحن فى جميع تصرفاتنا لا نضع حساب سوى الضمائرنا التى تعذبنا ورحة نفوسنا رفعت الجلسة
................................................
الحياة قاسية حقيقة سنفهمها ذات يوم
.............................................
أول شئ فهمته من الدين الأسلامى هو الحرية ..الحرية ان اعبد الله دون حسيب او رقيب ..لم ينزل الله أى دين ومعه وكيل فيا شيوخ الظلام ومسوخ داعش انتم لا تمثلون الاسلام بل انتم تجار الاديان ولكن بأس البضعة تحملون
................................................
أحلم بوطن يعطينى حقى فى التعبير عن أرائى مهما كانت ..أن أكتب أن أصرخ أن أعلن عن افكارى دون خشية من احد احلم بوطن الفقراء فيه هم سادته ببساطة احلم بوطن تسوده الحرية ..وحتى يتحقق حلمى سوف أبقى اردد سنبقى هنا حتى يزول الالم
...............................................
وطنى ثم وطنى ثم وطنى
...................................................
أحيانا تحدث لنا أمور لا نفهمها ونندهش الحدوثها وتجعل من هذه الاحداث نبدو وكأننا سذج فى نظر الغير ولكن من لم يشغل نفسه بها يظن ان الاقدار تلعب لعبها ...لابد ان نعتقد ان وقوع مثل هذه الاحداث هى جزء من حياتنا
...................................................
أن مدينة القدس هلى بوصلة قضيتنا وهناك مركزية معركتنا وقضيتنا الكبرى ان ما يجرى هناك هو مرحلة تفصل بين مرحلة الانحطاط ومرحلة المجدا والانتصار
...................................................
أن رحيل الجنرل توفيق من على راس جهاز المخابرات امر يبعث على الاستياء في نفسى فرجل حارب خلال السنوات الاخيرة رؤس الفساد ولصوص الظلام الذين نهبوا الجزائر وكان وراء الكشف عن الكثير من القضايا ..بعض من المعارضة فرحت الرحيله وهذا الانهم لم يعرفوا بعض جوانب الجنرال التوفيق ..انا كنت من المعارضين له ولكن بعدما قرات وقلبت صفحات التاريخ واقوال من صادفوه تبين لى انه رجل يحترم كلمته ويموت على ايفاء بوعوده....ان تقييم مسيرة الجنرال توفيق تتطلب اساتذة كبار ومؤسسات وفي الاخيرة لا تفرحوا برحيل الرجال الان الجزائر مليئة برجال
..................................................
نورية بن غبرايط تريد فرض ايدولوجيتها فى نظام التعليم بالجزائر ...ان محاولتها تهميش اللغة العربية الفصحى هو اعتداء واجرم بحق الامة ..نطالب ان يتم اقالتها وتعويض اللغة الفرنسية بالغة الانكليزية هذا مطلب كل شرفاء الجزائر
..............................................
أن الحملة التى يشنها الجبان والعميل كريم مولاى ضد شخص الاستاذة نعيمة صالحى لا يخرج عن امرين وهما اما انه تلقى اومر من مخابرات اجنبية وهذا هو الامر الارجح الزرع البلبلة وتشويه سمعة السياسين تمهيد المرحلة قادمة وهى عدم ثقة الشعب بالاحزاب وسياسين وتوظيف ذلك فى خلق فوضى فى ربوع البلاد..اما الامر الثانى وهو انه ارد ان يطعن فى شرفها من اجل ان يكتسب المزيد من الشهرة...لكن اى كان مقصوده ونوياه اقول له انت مجرد خائن ففرت من وطنك وتسولت اللجوء السياسى عند اسيادك لو كنت رجل البقيت فى وطنك...وان عدت عدنا.
....................................................
ان يغدر بك احد اصدقائك شئ مؤلم ....ولكن الشى الاسواء ان تتركه يسلم بفعلته
........................................................
مصر ...فلسطين...سوريا .....العراق...صومال....اليمن......الصحراء الغربية....لم ننساكم ابدا ودعوتنا مستمرة بلا توقف فلم يبقى لنا الا دعاء
...........................................................
البعض يتحدثون عن العار وهو فى بيوتهم يلعب ويتحدثون عن الشرف وهو أبعد منهم
............................................................
فى بعض الاحيان احشر انفى فى امور لا ناقة لى فيها ولا جمل ولكن كرهى البعض الامور يجعلنى لا اقبلها الاخرين
............................................................
أنا أوفق على ما قاله تشرتشل رغم أنه أخطأ فى تعميم ...هو لم يقصد خيانة الامانة والوعد بل قصد خيانة الاوطان ....تشرتشل عاصر زمن بيع فلسطين ورأى الحكام العرب وهو يبيعون فلسطين بينما الشعوب العربية تصفق وتهلهل الحكام .........خيانة الارض اكبر خيانة الذلك لا يجب ان نلوم تشرتشل على مقولته بل ان نعالج انفسنا ونطهرها من اثامها ...نحن معشر العرب علينا ان نستفيد من نقد عدونا فلربما رأى فينا عيب لم نره نحن .........عندى سؤال لكل المعارضين الرأى ..لو لم نكن خونة فلماذا القدس لا تزال تحت نير المحتل ...
......................................................
اليهود جراثيم في جسد الآنسانية
نعم انها الحقيقة فتاريخ الآنسانية على مر العصور , شاهد على فظاعة جرائم اليهود, هم السبب الرئيسي وراء انهيار القيم والآخلاق وتفكك الآسر والمجتمعات ,هم وراء انتشار الرذيلة والآباحية , هم سبب معانات الشعوب الفقيرة ومجازر فلسطين الذبيحة ,هم وراء الخلافات والنزاعات في العالم ومن أجل الارواح الطاهرة التي سفكت دمائها على أيدي اليهود ,فمن واجب كل انسان شريف في العالم,مهما تكن ديانته أن يسعي جاهدا من أجل نشر حقيقة اليهود , تلك الحقيقة التي حاولوا اخفائها ولكن هيهات فالتاريخ يشهد أن اليهود دمامل في بدن الآنسانية مليئة بالقيح والصديد ,آن الوقت لنفجرها وننظف البشرية من وساختها.
.....................................................
مات نزار بحرقته وهو يتسائل
انا ياصديقتي متعب بعروبتي فهل العروبة لعنة وعقاب
.......................................................
لن يكون بعد اليوم احد فى حياتى
لكل غادر لكل خائن
سوف اعيش وحيد بعزلتى
لن ارضى سوى ربى
لست اسف على شئ
سوى تقصيرى اتجاه خالقى
يأصحاب الأقنعة أرحلو من حياتى
فقد تساقطت اقنعتكم
سوف اعيش حياتى سعيد بها
فى وحدتى تكمن شخصيتى
...............................................
أبكى أحيانا عندما أرى الاخرين يتأذون بتصرفاتى عندما أرى أحبتى يتألمون المعاناتى فتنطلق دموعى كمطر باحثة عن الحرية لعلها تريح قلبى المثقل بالأحزان
..................................................
من لديه شك بأن العالم ليس فظيع
.................................................
الحياة قاسية فلنعود أنفسنا عليها
................................................
الحياة أفضل مدرسة وتعلمت مؤخر أن لا ابارك يومي قبل مغيب الشمس وأن لا أعطى ثقتى لكل الناس وان اكون عامض الدى الناس خيرا من ان اكون كتاب مفتوح وان لا اتلون مثل الحرباء من أجل رضا الناس فان السعى وراء رضى الناس يدمر النفس
..................................................
فى بعض الاحيان نضطر الى الصمت من أجل أن لا يخرج ذاك الأعصار فى دخلنا حتى لا يدمر كل شي الجميل والقبيح
..............................................
أصعب المعارك هى التى تحدث فى دهاليز النفس والروح وأكبر أنتصار فى الحياة أنت تكون أنت فى مجتمع يريدك أن تكون مثلما تهوى أنفسهم
أسامة هوادف- الجزائر





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,939,107
- عن الحب أقول
- قصة قصيرة بعنوان: الثائر
- ثورة نوفمبر المجيدة
- رسالة الى وزيرة التعليم في الجزائر
- من أجل العودة الى الأسلام الأول
- لست عربي
- حطام الأنسانية
- من وحي الواقع
- أوراق من مفكرة أنسان
- كلمات فى كل اتجاه؟
- لا جديد تحت شمس الأستبداد المحرقة في مصر
- معاذ الكساسبة ضحية للصوص الأديان
- بين سقوط الأندلس وسقوط الكيان العربى
- رحلة البحث عن الحقيقة
- العبر المستقاة من رحيل ثلاثة شخصيات مختلفة الأفكار
- أزمة الفكر فى عالمنا العربى


المزيد.....




- الكرسي الرسولي يندد بظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء
- الكرسي الرسولي يندد بظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء
- القيادي بالحزب الشيوعي السوداني صديق يوسف
- أكثر من 40 عاما من النضال ..”حزب التجمع” يستعد لمؤتمره الثام ...
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): كرنسكي وكورنيلوف/ 1
- عودة المتظاهرين إلى شوارع الجزائر وسقف المطالب يرتفع
- عودة المتظاهرين إلى شوارع الجزائر وسقف المطالب يرتفع
- الأخضر رابحي يكشف سبب غياب القيادة في الحراك الشعبي الجزائري ...
- خالدة جرّار : ما كان ينبغي لبعض قوي اليسار أن تشارك في الحكو ...
- آلاف المتظاهرين يحتجون في شوارع العاصمة الجزائرية وسط غياب ا ...


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - أسامة هوادف - كلمات من صفحات ثائر