أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - التهامي صفاح - فاطمة المرنيسي أيقونة الدفاع عن حقوق السيدات تتمجد














المزيد.....

فاطمة المرنيسي أيقونة الدفاع عن حقوق السيدات تتمجد


التهامي صفاح
الحوار المتمدن-العدد: 5003 - 2015 / 12 / 2 - 00:39
المحور: ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015
    


شعارنا حرية - مساواة - أخوة
صاحبة كتاب "الجنس كهندسة إجتماعية " و غير ذلك من البحوث والمؤلفات تغادرنا بالجسد فحسب .
لكنها تبقى معنا بروحها المناضلة التي لا تهاب ركوب أمواج الكتابة والتفكير من أجل التحرر و الإصلاح لوضع فيه من التراكمات التاريخية المستعصية على الحل الشيء الكثير.لكن مغادرتها لنا هي قانون طبيعي حتمي لا يمكن لبشر أن يلغيه. الكل خاضع له .و نحن كمؤمنين نقول أيضا قانون إلهي يسري على كل الموجودات تظهر و تنمو و تزدهر ثم تندثر.كل ما له بداية في الزمان له نهاية أيضا فيه .
المهم أن إثارة قضية السيدات و حقوق السيدات كانت تبدو في السبعينات كفعل نشاز لمن لم يستوعب المسألة وأبعادها الإجتماعية والسياسية و الإقتصادية والثقافية .في هذا الوقت بالذات تألقت فاطمة بمعية أسماء أخرى كنوال السعداوي.
و لو أن فاطمة لم تكن هذه التي نعرف والتي أعطت الكثير وكانت كالنحلة الشغالة مليئة يوميا بالحركة والعطاء لقلنا أننا فقدناها .
لم نفقد فاطمة .لأنها علمت الكثيرات تقنيات الحروب الفكرية المشروعة . لها تلميذات كثيرات عبر العالم .
فاطمة كحبة القمح التي أعطت سنابل عديدة .وفي كل منها عدد كبير من الحبوب .و الذي يتكاثر لا يموت .
اليوم أصبحت المساواة في الإرث التي جمدتها عقول الجمود في النص المقدس تتداول عبر قنوات التلفزيون.
بعد أن كانت تتداول بهمس فحسب .
أمثال فاطمة هن من أسسن للحظة .
فهل فقدناها ؟
كلا .
لقد كان وجودها فقط الدفاع عنا في كتاباتها كالأم التي تدافع عن أبنائهاو عن النوع البشري .
أحست فاطمة بأن لها أبناء لا تعرفهم ودافعت عنهم و كثير منهم اليوم قد لا يعرفونها .و رغم ذلك فقد إستمرت في نضالها.
سأكرر للمرة الألف أننا لم نفقد فاطمة و أختلف مع من يقول أنها فُقدت و أُقَدر مشاعره الرقيقة و أعزيه بالمناسبة.لكن في الحقيقة لم نفقد فاطمة .ببساطة رست سفينتها إلى محطتها الأخيرة ككل الناس بفخر و إعتزازنفس تأبى العبودية و الخضوع للخرافات القديمة التي بدأت بيوتها تتكسر.
ماتت فاطمة كالنخلة باسقة و لم تسقط .
لك المجد سيدتي الغالية
عزائي لأسرتها الكبيرة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المغرب إعادة اللغة الفرنسية للعلوم في التأهيلي لم تشمل الجمي ...
- تضامنا مع قناة الميادين الفلسطينية
- المغرب وزير التعليم يتعرض لهجمة لفظية
- بيان لإتحاد الألوهيين العرب لشمال إفريقيا والشرق الأوسط
- خطيرة التصريحات الأخيرة لمدير الإستخبارات الأمريكية
- بعد فشلها في غرب آسيا إيران تستهدف شمال إفريقيا ببيادقها
- حج 2015 : بعد (لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا) هل يبقى أي كلا ...
- المغرب ليس وحده في المساواة بين الجنسين
- شمال إفريقيا : الهجوم على مؤسسات وأفراد الجيش والشرطة هو هجو ...
- مهن التربية والتكوين بالمغرب أي مستقبل ؟
- الأحداث المؤسفة في المعابد تثبت أن (الله) يعمل من خلال قواني ...
- بكل تأكيد قواعد ذهبية من أجل عمر مديد
- المغرب بعد تسارع وتيرة تفكيك الخلايا الأرهابية الدلالات والو ...
- المغرب : يجب وضع حد لمكبرات الصوت المستعملة ليلا بلا حدود
- المغرب : قضية الصحراء المغربية والبنغلاديش أي علاقة ؟
- إنتخابات المغرب الجماعية : أمثلة مضادة للتزوير
- المغرب : في الدعوة للإمساك عن التصويت
- المغرب : الدعوة للغياب عن الإنتخابات هي الرجعية في الحقيقة
- طالبان الإرهابية و الكذب المقدس
- الجزائر: للروائي بوجدرة : الرب ليس هو الله فعلا


المزيد.....




- كيبيك الكندية تحظر تغطية الوجه بمرافق الدولة.. وقلق حول المن ...
- 4.5 مليون طفل يمني قد يحرمون من التعليم
- الدفاع الروسية تنوي تكريم اللواء السوري الراحل عصام زهر الدي ...
- تاريخ محاولات انفصال إقليم كتالونيا
- استقالة وزيرة داخلية البرتغال بسبب الحرائق
- قادة العالم استخدموا -الفوتوشوب- في القرن الـ 19 (صور)
- الكرملين: لا حديث عن منافسي بوتين طالما أنه لم يعلن ترشحه بع ...
- الاستخبارات الأمريكية تعثر على بصمة لـ-داعش- في مقتل الجنود ...
- وسائل إعلام كردية: إنزال علم العراق من فوق نقطة تفتيش في كرك ...
- أردوغان يدعو رؤساء بلديات 3 مدن كبرى للاستقالة


المزيد.....

- الاتفاقيات الدولية وحقوق المرأة في العالم العربي / حفيظة شقير
- تعزيز دور الأحزاب والنقابات في النهوض بالمشاركة السياسية وال ... / فاطمة رمضان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - حقوق المرأة العاملة في العالم العربي - بمناسبة ايار عيد العمال العالمي 2015 - التهامي صفاح - فاطمة المرنيسي أيقونة الدفاع عن حقوق السيدات تتمجد