أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رامي حنا - أحلام شاعرية بعضها ليلي !














المزيد.....

أحلام شاعرية بعضها ليلي !


رامي حنا
الحوار المتمدن-العدد: 5001 - 2015 / 11 / 30 - 06:24
المحور: الادب والفن
    


حلم الهوى

أيا حلمُ الهوى رفقًا .... طموح العشق أعياني
فما كنتُ له ندًا .... و ما كان ليهواني
و ما كنت أجاريه .... برغم الحلم جاراني
هو العشق كما الموت .... له طقسًا و أكفان ِ
هو العشق يماطلني .... بظلّ الحور أعماني
فلا الحلم و لا العشق .... و لا المعشوق أغراني

سأمتُ الحلمُ و الوهم .... و رجمُ الكلب بالعظمة
أنا الإنسان إعجازًا .... و قد تُوجت بالهمة
فكيف صرتُ ألعوبة .... و صار القلب في غمة
و صار الحال في بؤسًا .... فمن أزمة الى أزمة
أليس الله من يصلح .... يعيد الروح للقمة
فيا رب العلا أشرق .... على من بات في الظلمة

أحلام غزاة

قد أرادَ الليل أكثرْ .... و الصباحُ ما أراد
قد أراد أن يماطل .... أو يقاتلْ بالعتاد
حلمُ خيرًا حلمُ رعبًا .... حلمُ زرعًا أو جراد ْ
بين وحشًا أو حسامًا .... قد أبادَ ما أباد
بين جنًا بين عسكرْ .... قد أطاحَ في العباد
بين حلمًا أو كوابس .... بين أوهامًا تضاد ْ
يأتي وهمًا بعد وهمًا .... طالَ ليلي في الرقاد ْ
فاضَ شوقي و استفاض .. بالسراب و البعاد
ها أبي و قد أتاني .... بالحنينِ ثمّ عاد
تلك أمي تحتضني .... مثل طفلًا في العماد
و الحبيبة قد أتتني .... بعد عمرًا بالوداد
والعيونُ قد أفاقت .... فإذا اللون السواد
أين أهلي و الأحبة .... و الأمان و البلاد
كيف صارَ حلم ليلي.... مثل عمري للرماد ْ
نشكرُ الرب بقلبً .... بالعفافِ استزاد
قد أراد الليلُ أكثر .... و الصباحُ ما أراد ْ







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,296,925
- شاعر في محكمة رومانية
- غزاة
- لقاء الهوية
- هم .. من هم ؟
- صدق .. و لا تصدق
- الى أنثى كوكب القمر
- الفقير الرائع
- قال الشاعر للسلطان .. نفذ الشعر
- عودة الصوت
- لعنة الخلود
- حارس المقبرة شعر تفعيلة
- لص الصليب - شعر تفعيلة
- اللون أسود
- تركيا تمنع الكرد من العبور و تسمح للدواعش !
- أكذوبة النورس
- إسرائيل تتكلم بالعربية
- مجرد حلم
- قيامة فكر
- شكر شرعي
- تفسير ملهاة الضفادع


المزيد.....




- صفعة للبوليساريو ..خط جوي جديد بين باريس والداخلة
- فنانة سورية تغني لأول مرة في مصر
- أسلالو ينافس لعنصر على رأس الحركة واحرضان يعود كرئيس مؤسس
- في غياب العثماني.. قيادة المصباح تلوح بطرد الطالبي العلمي من ...
- مهرجان الجونة السينمائي... ردود فعل إيجابية بعد عرض -عيار نا ...
- فرانس24 تحتفل بمرور عام على انطلاق بثها باللغة الإسبانية
- امزازي يعلن طي مرحلة العامية ويعتبر نقاش رسوم التسجيل سابقا ...
- #ملحوظات_لغزيوي: صورتان وتسلية و«بوز» !
- العثماني يحمل الجزائر مسؤولية النزاع المفتعل حول الصحراء
- رئيس الحكومة: المغرب جعل من القارة الإفريقية أولوية


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رامي حنا - أحلام شاعرية بعضها ليلي !