أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس الجمعة - تحية الى الشهيدة أشرقت قطناني














المزيد.....

تحية الى الشهيدة أشرقت قطناني


عباس الجمعة

الحوار المتمدن-العدد: 4997 - 2015 / 11 / 26 - 19:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الشهيدة اشرقت قطناني ابنة السادسة عشر من عمرها من بلدة حوارة كتبت بدمائها رسالة جديدة من ان الانتفاضة هي خيار الشعب الفلسطيني ، حيث صممت على الشهادة في سبيل تحرير وطنها ، بل عشقت الشهادة ، حيث دهسها مستوطن وأتبعها جنود الاحتلال الصهيوني بإطلاق الرصاص عليها ومنعت سيارات الاسعاف من الوصول للمكان وتركت تنزف حتى استشهدت ، فهي تهوى شجاعة كما استشهاديات فلسطين لأجل حرية وطنهن، ولكنها كانت أكثر تضحية لوطنها فلم تضحى بشبابها فقط بل ضحت بحياتها ايضا .
اشرقت عشقت الشهادة و صنعت لنا ولكل فتيات فلسطين طريقا معمدة بالدماء ،وعندما اكتب عن الشهادة فعلا يرتعش القلم ليصنع على صفحات التاريخ رسم الشهداء, فاشرقت عشقت بالروح والوجدان نسمات فلسطين وغبار الأرض فاخلصت لسيد المقاومة السيد حسن نصرالله التي كانت تتابع مقابلاته باستمرار , واكدت باستشهادها عرس المرأة الفلسطينية بكامل ألوان طيفها ، تزينت بزينة الاخلاق, غرست ينابيع الحنان والرجولة والحب ،تعبت وعانت للبحث عن الجمال الدائم فلم تجد الا في تلك الأرض الطيبة ضالّتها بخضرة أراضيها وعبق ريحها ونسيم عطرها وجمال بساتينها واخلاق ابنائها ، بعثت الينا برسائل الصمود والإصرار ، حتى اصبحت شهيدة الأرض والوطن .
من هنا نقول تحية الى روح الشهيدة البطلة اشرقت قطناني ، ونسأل الله ان يتقبلها بين شهدائه وأن يلهم أهلها وأسرتها الصبر والسلوان والمزيد من التسليم لقضاء الله وقدره ، إنها المناضلة الفلسطينية التي كانت ولا تزال ترعب الاحتلال وقطعان ومستوطنيه.
الشابة اشرقت المناضلة والمكافحة التي ظنها العدو منقرضة في حين هي موجودة وتفرض وجودها بقوة ، وهي تذكرنا بأمجاد دلال وتحرير وسناء محيدلي ، نعم في فلسطين شابات مناضلات فهن اللواتي يدافعوا عن ارض فلسطين ومقدساتها الى جانب شباب فلسطين ، فهن الشهيدات اللواتي سقطت اجسادهن وبقيت أعمالهن ، فكن خير مثل في التضحية والفداء والنهضة النسائية المقاومة والمناضلة التي تأبى شعلتها ان تنطفئ
وهنا لا يسعني إلا أن أفتخر أشد الأفتخار بالشهيدة اشرقت التي واجهت الاحتلال وجه لوجه لتؤكد عزيمة الفتاة الفلسطينية وصلابتها ، ولتجدد ان الشعب الفلسطيني كله مشاريع شهادة من اجل تحرير الارض والانسان .
نعم المناضلة المقاومة الشهيدة البطلة اشرقت قطناني ابنة فلسطين والنضال والمقاومة ، ضد العدو الصهيوني المحتل وقطعان مستوطنيه، فقررت بدمائها لن تروي أرض فلسطين وبذلك ساهمت الى جانب جميع الشهيدات والشهداء والمعتقلات والمعتقلين وكل المقاومات والمقاومين، والصامدات والصامدين ان تؤكد تحرير فلسطين من رجس العدو الصهيوني بحاجة الى دماء ، فأعطت فخر الانتماء لوطنها وللشعب الفلسطيني وانتفاضته الكرامة والعزة والانتصار.
وامام ما قدمته اشرقت نتذكر الدور الكبير والتضحيات الجسام التي قدمتها المرأة في تاريخ الثورة والمقاومة الفلسطينية والانتفاضات والهبات الشعبية ، حيث أن المرأة تشارك الرجل في كافة أشكال المقاومة والنضال والتصدي لقوات الاحتلال الصهيوني، بل أن المرأة قادت مجموعة من الرجال في عمليات فدائية كما حدث مع البطلة دلال المغربي وسعاد بدران ،وهنا لابد لنا أن نتذكر الاستشهاديات آيات الأخرس ووفاء إدريس وريم الرياشي وهنادي جرادات وعندليب طقاطقة وهبة ضراغمة ودارين أبو عيشة وميرفت مسعود وكل شهيدات الانتفاضة المستمرة الذين تسلحوا بالسكين والحجر والمقلاع .
واليوم تسجل شابات فلسطين أروع صفحات البطولة والتضحية من خلال مشاركتها الشباب الثائر الفلسطيني بانتفاضته البطلة في تحدٍ واضح لقوات الاحتلال الصهيوني ، ولتؤكد انها خير داعم للرجل من أجل حلم الحرية والاستقلال والحياة في وطن حر وكريم .
وهنا لا يمكن ان ننسى دور المرأة العربية في مواجهة تنامي ظاهرة الإرهاب وانتشار الفكر المتطرف بالبلدان العربية (تونس، ليبيا، اليمن، مصر ، سوريا ، لبنان) حيث تؤكد المراة والشباب ان مواجهة الارهاب والفكر المتطرف لا يتختلف عن مواجهة الارهاب الصهيوني باعتبار ان الارهاب التكفيري هو الوجه المكمل للارهاب الصهيوني ، حيث تقدم المرأة العربية الشهيدات فكانت ميرفت محمد سعيد وحنان عبود و صفاء السليمان و الإعلامية بارا عباس يواجهنن الحرب الكونية على سوريا التي تحرق الحجر والشجر والبشر كما شهيدات فلسطين ، لان حلمهن بالشهادة كان الأحلى فدمائهم ستبقى منارة تضيء نور الحقيقة للعالم‏‏.
ختاما : لا بد من القول ان شابات فلسطين وفي طليعتهم الشهيدة اشرقت قطناني واخواتها شهيدات الانتفاضة يحققون بدمائهم مع شباب فلسطين تقدما بارزا في مسار الانتفاضة المستمرة ، فكل التحية والتقدير لكل شابات فلسطين على عطائهنّ وصمودهنّ ونحن نستمد مقومات النصر والحرية والكرامة منهن.
كاتب سياسي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,901,478
- المؤتمر العربي العام والنتائج
- طلعت يعقوب كان ذخرا لأبناء الجبهة والثورة
- اعلان الاستقلال يجب ان يتعزز بفعل الانتفاضة
- في ذكرى الرئيس ياسر عرفات شباب فلسطين يكتبون تاريخ جديد
- تحية وفاء لقناة الميادين
- حزب مكافح يستحق التقدير
- الكوفية الفلسطينية تاريخ نضال وثورة شعب ضد الاحتلال
- فلسطين وعاشوراء
- جيل يرسم حلم الشعب الفلسطيني بلون ورائحة الوطن
- الهبة الشعبية خطوة مهمة على طريق تحرير الارض والانسان
- فلسطين تكتب بدماء شهدائها تاريخا جديدا في مسيرة النضال
- انتفاضة الاقصى وذكرى الرئيس عبد الناصر.. فلا قيمة للحياة بلا ...
- عيد الأضحى وفلسطين الجرح العميق
- صبرا وشاتيلا ليست مجرد مكان..
- واقعنا على فنجان قهوة ونحن ننتظر
- المجلس الوطني الفلسطيني امام مهمة شاقة
- الحس الوطني يتطلب ضرورة تحصين واقع المخيمات
- في ذكرى القائد الشهيد ابو علي مصطفى الواقع الفلسطيني اليوم ي ...
- الهبة الشعبيه والانتفاضة الثالثة
- المقاومة حق مشروع لشعبنا امام جريمة حرق الطفل علي دوابشة


المزيد.....




- الحشد الشعبي في العراق: عمل خارجي مدبر وراء الانفجارات في مخ ...
- الخارجية العراقية تعلق على ضرب مواطنة في مطار مشهد الإيراني ...
- ترامب: يتعين على دول أخرى المساعدة في المعركة ضد المتطرفين
- ما الخطوات العملية المتاحة لليمن لإنهاء دور الإمارات في التح ...
- أنقرة تكشف موعد قمة روسيا وإيران وتركيا
- روسيا.. العثور على طفلة تاهت في الغابة لأيام
- واشنطن تعلن مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل معلومات عن 3 ق ...
- إيطاليا تسلم المغرب زوجة -ملاكم داعش- (صورة)
- ليبيا.. قوات حكومة الوفاق تعلن إحرازها تقدما عسكريا جنوب طرا ...
- الإمارات ترفض اتهامات الحكومة اليمنية


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس الجمعة - تحية الى الشهيدة أشرقت قطناني