أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم حسن محاجنة - غير مُتوَقَع بتاتاً ..














المزيد.....

غير مُتوَقَع بتاتاً ..


قاسم حسن محاجنة

الحوار المتمدن-العدد: 4997 - 2015 / 11 / 26 - 17:27
المحور: الادب والفن
    


غير مُتوَقَع بتاتاً ..
هذه حكاية حقيقية ،عن فتىً وقع ضحية للظروف..!! وليست معياراً مقياسيا لما يُشابهها في نتائجها بتاتا ..
لم يمرَّ يوم من حياة "عصام" في المدرسة الإبتدائية دون أن يتعرض للضرب من احد المدرسين، أو للسخرية من زملاءه ..ما عدا زميلة واحدة ، كانت تُعامله بلطف وإحترام ، تحنو عليه ،وتقاسمه بعض الأحيان مصروفها ...
لم يكن يتيماً فلهُ أبٌ وأم ، لكنهما لم يكونا كالباقي ، فالأب يُعاني من امراض ويعمل في أعمال مُياومة ، (يوم أه وعشرة لا)والأم لا تمتلك من مهارات الحياة ،سوى الإنجاب .. وكلاهما إميَان ، تركا مقاعد الدراسة في سن مبكرة ، دون أن يكتسبا علماً أو مهارات حياتية ..
يُنهي عصام وأخيه يوم "الإهانات " المدرسي ، ليعملا في جمع علب المشروب المعدنية من الشوارع وصناديق القمامة ،علّهما يكسبان بضعة قروش ، "يُصادرها" والدهما في المساء ذاته ..!!
بالمختصر ، أحوال العائلة الإقتصادية ،كانت في الدرك الأسفل ، أما الحياة في البيت فلا تُطاق .. ولا من دعم شعوري او معنوي على الأقل ..
لاحظَ الاساتذة بأن "عصام" كثير الحركة ، لا يستطيع التركيز ولو لفترة قصيرة جداً ، سريع الغضب ولا يستوعب من المواد الدراسية شيئاً ... لكن ما باليد حيلة .. لم تستطع تدخلات مربي الصف ولا المدير من تحسين الوضع ،قيد أنملة ..إلى أن تسرّب من المدرسة بعد الصف السادس الإبتدائي ..
ومما زاد الطين بلة ، فقد مرضت الأم بمرض عضال ، لم يمهلها طويلا ، غادرت على اثره الحياة وتركت وراءها أطفالاً لا يعلمون من شؤون الدنيا شيئاً ..
ويتزوج الأبُ بشابة "فاتها" قطار الزواج فقبلت بالزواج منه ، مع علمها بأنها ستدخل بيت "الزوجية " الذي يُشاركها فيه أبناؤه وبناته !! لذا "أنشأت " لنفسها داخل البيت "سكناً خاصاً "، لكي تبتعد عن الاولاد و"دَوْشَتِهِم" ،يعني مطالبهم وهمومهم ... ولم تقدم لهم حناناً ولا طعاماً حتى ...
يكبرُ الأولاد وتكبر معهم همومهم ومشاكلهم ، لكن ما مِن أحدٍ يدعمهم أو يُساندهم ... ولا أحد يعلم كيف يعيشون أو ماذا يأكلون ؟!
وتمرُ الأيام بين الصراعات مع زوجة الأب وزوجها ، فهو يريد منهم أن يكسبوا مالاً يضعونه بين يديه ،يستمتع به مع زوجته وابنهما الصغير، بينما هم يرغبون بحياة لطيفة كباقي الشباب ..
ويختفي "عصام " ...وتمر سنوات وهو يعيش في مدينة بعيدة جدا ..عن عائلته وأهله ..
وذات صباح ، نشرت وسائل الإعلام خبراً عن شاب ، قام بمحاولة طعن لشابة في المدينة اليهودية البعيدة ، ولم تذكر اسمه ،بناء على أمر حظر قانوني ...
وما أن مرَ أسبوعٌ ، حتى تصدرت صورة "عصام" العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية ...كمشتبه به في تنفيذ عملية الطعن تلك...!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,966,709
- مناهضة العنف ضد المرأة ..!!
- بنت الأرملة ....
- مُهاترات !!؟؟
- شرف الأموات ...!!
- بسرعة الضوء ..!!
- هُدنة مؤقتة ..!!
- حلم الدولة ودولة الحلم الأفنانية ..
- يقتل القتيل ويمشي في جنازته ..
- ألعقربُ ، الضفدع والأفعى في باريس .
- وزيرة -للثقافة- الهابطة ..!!
- مش متذكر ..!!
- قضية شرف
- المواضيع -ألسكسية- ..!!
- الجديلة ..
- رسالة الى الخليفة أفنان الديموقراطي ..
- ألستاتوس كوو..!!
- الإنفصال عن ألواقع ..disassociative
- وللذكر مثل حظ الأُنثيين ، ما بين النص والواقع.
- نصف الكأس الممتلئ..!!
- مصائبُ قومٍ ...!!


المزيد.....




- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية
- هل كان جد بوريس جونسون خائنًا أم بطلاً عثمانيًّا؟
- رئيس فنلندا يرحب ببوتين باللغة الروسية
- فيلم -ماتريكس- يعود بجزء جديد
- القاهرة.. مهرجان الموسيقى والغناء
- الموت يغيب الشاعر والكاتب حبيب الصايغ 


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم حسن محاجنة - غير مُتوَقَع بتاتاً ..